24-02-2019 م

جريدة الوطن

تشارك مجموعة ممثلة للشباب العماني اليوم الأحد في عرض خطط مقترحة قاموا بإعدادها حول إمكانية الاستفادة من التقنيات الناشئة للثورة الصناعية الرابعة في إنشاء مشاريع ترفد صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة، حيث سيعرضون تلك المقترحات على المشاركين في مختبر تقنية المعلومات والاتصالات والثورة الصناعية الرابعة في معهد عمان للنفط والغاز والذين يمثلون القطاع العام والخاص.

ويأتي ذلك بعد أن نظمت هيئة تقنية المعلومات بدعم ومتابعة من وحدة دعم التنفيذ والمتابعة واللجنة الوطنية للشباب وبعض المنصات الشبابية الخميس الماضي حلقة عمل بعنوان “شوركم شباب” سعت فيها لإتاحة الفرصة للشباب لمناقشة إمكانية الاستفادة من التقنيات الناشئة للثورة الصناعية الرابعة في إنشاء مشاريع ترفد صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة، كما رصدت تطلعات الشباب في التشريعات والأنظمة والخدمات التي قد تسهم في استفادتهم من تقنية المعلومات والاتصالات في رفد الاقتصاد الوطني بمشاريعهم وذلك من خلال نقاشات الشباب الذين تم إشراكهم من مختلف المؤسسات الرسمية واللجان ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بالشباب.

وهدفت تلك الحلقة التي عقدت تزامناً مع مختبر تقنية المعلومات والاتصالات والثورة الصناعية الرابعة إلى إشراك فئة الشباب في تحديد تطلعاتهم في هذا القطاع، إضافة إلى اقتراح أفكار تتناسب مع طموحاتهم ووضع خطط لتنفيذها مستعينين بمعرفتهم في هذا المجال وآمالهم في معالم المستقبل الذي يرغبون في أن يعيشوا تفاصيله، كما هدفت الحلقة إلى تقديم تطلعات الشباب التي أعدوها بأنفسهم في شكل تصورات مكتوبة إلى صناع القرار ليضعونها في مقدمة اهتماماتهم وهم يضعون الخطط المستقبلية لقطاع تقنية المعلومات والاتصالات.