27-02-2019 م

جريدة عمان

كتب – بخيت كيرداس الشحري 

احتفلت أمس الكلية المهنية بصلالة بافتتاح فعاليات برنامج اليوم المفتوح في الكلية بعنوان (مشاركون في التنمية) والذي يستمر مدة ثلاثة أيام وذلك تحت رعاية المهندس حميد بن سالم العامري الرئيس التنفيذي لشركة سيمبكورب صلالة للطاقة والمياه بحضور عدد من ممثلي المؤسسات الحكومية وشركات القطاع الخاص وبهذه المناسبة ألقى الدكتور سعيد بن مسعود كشوب مدير الكلية المهنية بصلالة كلمة رحب من خلالها بالحضور وقال فيها: يأتي تنظيم هذا البرنامج لتسليط الضوء من خلال فعاليات برنامج اليوم المفتوح تحت شعار (مشاركون في التنمية) على دور التعليم والتدريب المهني في دعم تنمية القطاعات الحيوية التي تعتمد على القدرات البشرية ذات الخبرات والمهارات الفنية والنوعية وسوف نستعرض خلال أيام البرنامج المفتوح والذي يستمر مدة ثلاثة أيام مشاريع طلاب الكلية بالإضافة إلى تقديم المحاضرات التوعوية وورش العمل التخصصية إضافة إلى بعض الفقرات الفنية والثقافية التي تعكس بعض الجوانب الثقافية والتراثية للمحافظة.

وحول قطاع التعليم والتدريب المهني أوضح الدكتور سعيد كشوب مدير الكلية قائلاً: إن القطاع مقبل على مرحلة جديدة من التطوير والتحديث تماشيا مع المتطلبات المستجدة في قطاع الأعمال والاقتصاد ومواكبا للثورات الصناعية والتقنية المتوقع انتشارها في العقود القليلة القادمة. وكانت بداية هذه المرحلة باعتماد مسمى كليات مهنية بديلاً لمراكز التدريب المهني وكذلك اعتماد مسار الدبلوم المهني ليكون ضمن برامج التعليم العالي للمرحلة الجامعية وسيستمر العمل بمسارات التلمذة المهنية والدورات التدريبية والعمل جار بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتفعيل مسار الدبلوم المهني العام وبهذا تعزز التعليم والتدريب المهني بمنظومة برامج ومسارات تدريبية متوافقة مع أحدث الممارسات العالمية.

وأكد كشوب خلال كلمته أن المرحلة القادمة حسب الخطة الاستراتيجية للتعليم والتدريب المهني ستشمل رفع الطاقة الاستيعابية للطلبة والمتدربين والتوسع في طرح برامج وتخصصات تلبي متطلبات سوق العمل ورفع كفاءة الموارد البشرية وتوفير التجهيزات والموارد الداعمة لإنجاح وتحقيق أهداف التعليم والتدريب المهني.

وبالنسبة للكلية المهنية بصلالة فهي من أكثر الكليات المهنية نموا ويبلغ إجمالي طلابها 870 طالبا وطالبة في تخصصات التسويق والكهرباء والإلكترونيات بالإضافة إلى دورات في اللحام وتشكيل المعادن والتكييف والتبريد وسيزيد عدد الملتحقين بالكلية في هذا الفصل الثالث بنسبة تقارب الضعف مقارنة بالفصول السابقة. والعمل جار من أجل طرح دورات وبرامج في تخصصات ميكانيكا السيارات، والأمن والسلامة المهنية، وتصفيف الشعر والتجميل، وصناعة العطور والبخور.

والكلية حريصة على رصد حاجة سوق العمل من التخصصات المتوقع ارتفاع الطلب عليها في المرحلة القادمة مثل الطاقة المتجددة ومعالجة المياه واللوجستيات والاستزراع السمكي.