03-03-2019 م

جريدة الوطن

تغطية ـ علي بن صالح السليمي:

احتفلت كليتا البيان ومزون مؤخراً بتخريج 650 طالباً وطالبة من حملة الدبلوم العالي والبكالوريوس في تخصصات علم تقنية المعلومات وعلم نظم المعلومات وعلوم الحاسب الآلي والمحاسبة واللغة الانجليزية وإدارة الاعمال والاقتصاد وعلم النفس والاعلام وكذلك من حملة برامج الماجستير في ادارة الاعمال وتكنولوجيا المعلومات والأدب الانجليزي.

رعى الاحتفال سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية وبحضور الشيخ عادل بن سعيد الشنفري رئيس مجلس ادراة كلية مزون وكلية البيان والدكتور جمعة بن صالح الغيلاني العضو المنتدب، وعميدي كلية مزون وكلية البيان وممثلي جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا في الولايات المتحدة الاميركية وعلى رأسهم الدكتور كونستانتينوس ساتيولاس نائب رئيس الجامعة للبحث العلمي والدكتور قيقوري قالاس رئيس قسم ادارة الاعمال والاقتصاد والدكتور نياز لطيف نائب عميد كلية التكنولوجيا بجامعة بورديو نورث وست الأميركية وأعضاء مجلس ادارة الكليتان ورؤساء الاقسام والهيئتين الاكاديمية والإدارية وممثلي الجامعات والكليات في السلطنة وممثلين عن وزارة التعليم العالي وبعض الوزارات والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة وعدد من سفراء الدول الصديقة والشقيقة وأولياء أمور الطلبة وعدد كبير من الحضور.

بدأ الحفل بعزف السلام السلطاني وقراءة ما تيسر من آيات الذكر الحيكم، ثم ألقى الشيخ عادل بن سعيد الشنفري رئيس مجلس الإدارة كلمة كلية مزون وكلية البيان رحّب فيها براعي الحفل والضيوف الكرام وأولياء أمور الطلبة، وخاطب الجميع قائلاً: يحق لكم أن تفخروا بحصولكم على الشهادة الجامعية وقد حملتم أمانة العلم وتحملتم مسئولية العمل والحفاظ على مكتسبات هذا الوطن فأنتم الامل والرجاء لوطنكم الغالي وها نحن نحتفل بتخرجكم اليوم ونسعد أَيّما سعادة ونحن نستقبل عدد من الضيوف الاعزاء خاصة الذين قطعوا آلاف الاميال من جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا وجامعة بورديو العريقتين من الولايات المتحدة الأميركية وأولياء اموركم وفي هذه المناسبة وبالأصالة عن نفسي وعن مجلس ادارة الكليتين وكل العاملين فيهما أتقدم بالتحية والتقدير والاجلال للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله وأمدَّ في عمره ـ داعين الله عز وجل أن يحفظه ويسدد خطاه مجددين الولاء والعهد لجلالته على بذل كل غالٍ ونفيسٍ في سبيل رفعة هذا الوطن في ظل رعايته الحكيمة سائلين المولى أن يديمه ذخراً لهذا البلد وشعبه الوفي لمواصلة مسيرة البناء والتنمية.

وألقى ممثلو جامعة ميزوري وجامعة بورديو كلماتهم التي عبروا فيها عن سعادتهم بحضور حفل التخرج لطلبة وطالبات الكليتين وهنؤا فيها الخريجين وأولياء أمورهم وأشادوا بتفوقهم الدراسي وحصولهم على درجات الدبلوم العالي والبكالوريوس والماجستير وتمنوا لهم مستقبلاً مهنياً رائعاً.

كما ألقى كلٌّ من الطالبة/ فاطمة بنت علي التميمية من كلية مزون والطالب/ أيوب بن سليمان الريامي من كلية البيان كلمة الخريجين أعربا في كلمتيهما عن سعادتهما وجميع الزملاء الخريجين بهذا الانجاز والوصول الى منصات التتويج واستلام الشهادات وتوجها بالشكر الجزيل لكل العاملين في مختلف الاقسام بالكليتين على ما بذلوه من اجلهم وما قدموه لهم أثناء مسيرتهم الدراسية وخصّا بذلك أساتذتهما على التفاني والجهد الذي بذلوه من أجل تذليل كل الصعوبات أمامهم ومساعدتهم للوصول وبلوغ منصات التتويج وتوجها بالشكر الجزيل لعائلاتهم الذين لم يوفروا أي جهد في سبيل مساعدتهم والوقوف معهم وتشجيعهم حتى بلغوا هذه المرحلة.

كما تخلل الحفل عدد من الفعاليات المصاحبة كالفقرة الإنشادية التي قدمها الطالب/ محمد بن حمدان الذهلي، وقصيدة شعرية قدمها الخريج/ حمود بن خلفان اليحيائي بالإضافة الى العروض المرئية عن الكليتين.

وفي ختام الحفل قام راعي الحفل سعادة الشيخ/ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية بتسليم الشهادات وتوزيع الهدايا على الخريجين والخريجات، كما تم تقديم الهدايا التذكارية لراعي الحفل وممثلي جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا وجامعة بورديو نورث وست من الولايات المتحدة الأميركية.

وعقب الحفل صرّح الدكتور خلفان بن عبدالله المسروري عميد كلية مزون حول هذ الحدث قائلاً: إن فرحة التخرج هي لحظات لطالما تمنيناها جميعا وبذلنا لأجلها منذ دخول أبنائنا الطلاب هذا الصرح الأكاديمي، وهذا ثمرة جهودهم وجهود أهاليهم وجهودنا معاً فهنيئاً لنا، كما أوجه رسالتي لأبنائنا الطلاب فأقول لهم إن حدث التخرج يمثل في حياة الإنسان مرحلة مهمة وفاصلة، حيث إنها مرحلة التقيد بالمسؤولية تجاه ما أكتسبتموه من مهارات وعلوم ومعارف بثقة عالية وطموح متفان بعد التوكل على الله عز وجل، إذ يتحول فيه زرع اجتهادكم إلى ثمار يانعة تبنون بها ربوع عمان في جميع المجالات.