06-03-2019 م

جريدة عمان

«عمان»- مكتب صلالة

زار سعادة الدكتور سعيد بن حمد بن سعيد الربيعي أمين عام مجلس التعليم أمس عددا من المدارس والمباني التعليمية بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار يرافقه كل من الشيخ الدكتور الوليد بن سعيد بن سنان الهنائي مدير عام تعليمية ظفار والدكتورة طفول بنت سهيل قطن المديرة العامة المساعدة للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع وعبدالكريم بن إبراهيم الميمني مدير مكتب أمين عام مجلس التعليم وعدد من المسؤولين والتربويين.

وقد شملت الزيارة كلًا من مدرسة ظفار للتعليم الأساسي للصفوف من (10-12) للبنين، ومركز الابتكار والروبوت العلمي بولاية صلالة بالإضافة مدرسة السراج للتعليم الأساسي للصفوف من (1-12).

وتم خلال الزيارة الاطلاع على المرافق التعليمية والتجهيزات والأدوات المتوفرة بها والخطط والأعمال التي تقوم بها الهيئتان الإدارية والتدريسية بتلك المدارس والتعرف على أهم الفعاليات والإنجازات في الحقل التعليمي التي تم تحقيقها. إلى جانب مشاهدة تفاعل الطلبة والاستماع إلى تطلعاتهم وطموحاتهم المستقبلية. كما تم الوقوف على أهم الخطط والبرامج التعليمية بمركز الابتكار والروبوت العلمي وكيفية استخدام أحدث الأجهزة والوسائل المستخدمة في تدريب الطلبة الموهوبين.

وصرح سعادة أمين عام مجلس التعليم خلال الزيارة بالقول: بناءً على ما لمسناه من جهود تربوية حثيثة على أرض الواقع من قبل مديري المدارس وزملائهم من الهيئات التدريسية والفنية ومتابعتهم الواعية ومساندتهم القيمة من خلال القيام بمهامهم التربوية بكل تفان وإخلاص حبًا في رفعة هذا الوطن وسمو أبنائه ليستحق الشكر والثناء والتهنئة لما وصل إليه أبناؤنا الطلبة من مستوى رفيع من التربية والمعرفة والتحصيل الجيد الذي يرضي طموح أبناء المجتمع.

وأضاف: إننا اليوم نتباهى بأبنائنا الطلبة في مختلف المؤسسات التعليمية ومراحلها المتعددة لأنهم استطاعوا بما أتوه من وعي عميق وبما بذلوه من جهود مثمرة أن يبلغوا قدرًا من الإجادة استحقوا بها عن جدارة مما جعلهم يحضون بالفخر والثناء من المسؤولين بهذا البلد المعطاء ومن قبل أولياء أمورهم وكافة المهتمين بالشأن التربوي.

وقال سعادته: إن مركز الابتكار والروبوت العلمي والذي تم إنشاؤه حديثًا يساهم كثيرًا في توعية الطلاب وتوفير التدريب للهيئة الإدارية والتدريسية وتطوير الجوانب المتعلقة بالابتكار العلمي.

وذكر أنه من خلال الاطلاع على برنامج منهج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM OMAN) والذي يطبق لأول مرة بالمحافظة لمسنا الأثر الكبير لهذا البرنامج في تغيير توجهات الطلبة ورفع درجة الوعي لديهم وأهميته في رفع وتطوير مهاراتهم العلمية والمعرفية.