06-03-2019 م

جريدة عمان

نزوى- أحمد الكندي 

بدأت تعليمية محافظة الداخلية في تقييم مشاريع مبادرات المعلمين التي سوف تدخل للتنافس لتكريمها ضمن احتفال الوزارة بيوم المعلم للعام الدراسي الحالي وذلك بناء على القرار الإداري الذي تضمّن تشكيل لجان التقييم بالمحافظة وفق المحاور الخمسة لتقييم المبادرات والمتمثلة في محور الأداء التعليمي ومحور الرعاية الطلابية ومحور المشاريع العلمية والتقنية ومحور تطوير الأداء اللغوي ومحور الوسائل التعليمية حيث استعرضت لجان التقييم جملة من المبادرات التي تقدّم بها المعلمون بالمحافظة.

وعن التقييم قال ناصر بن علي الخياري المدير العام المساعد للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية وتقنية المعلومات: يأتي تكريم المعلمين على أساس تقييم المبادرات لتحقيق الكثير من الأهداف منها التأكيد على أهمية المعلمين ودورهم المنشود في العملية التعليمية ومكافأة لجُهودهم في الحقل التربوي، وتحفيزهم للمزيد من العطاء والتقدُّم، والعمل على نشرها، وتطوير ممارساتهم العلمية من خلال دعم الممارسات المجيدة، وتشجيع أفكارهم الإبداعية والمجيدة، والاستفادة من تجاربهم ودراساتهم ومشاريعهم المجيدة في الحقل التربوي بالإضافة إلى خلق دوافع الإبداع في الحقل التربوي، وتعميق ثقافة الإجادة لديهم.

وأضاف الخياري على أن هناك إقبالًا كبيرًا في عدد المشاريع المقدمة من قبل المعلمين فعلى سبيل المثال استقبلنا 40 مشروعًا في محور الأداء التعليمي وجميعها كانت مشاريع ممتازة تحمل في طياتها العديد من الموضوعات المهمة وتحدث الخياري عن المعايير التي يتم اختيار المشاريع من خلال الأصالة والحداثة ومنهجية الإعداد وخطة التحضير والاستدامة والبعد واستشراق المستقبل.

الجدير بالذكر أن المحافظة تولي اهتمامًا بتشجيع المعلمين على المشاركة وذلك عن طريق تحفيزهم من خلال اللجان المدرسية في المدارس، كما أن اللجنة الرئيسية بالمحافظة باشرت عملها والتي تكونت برئاسة المدير العام وعضوية كل من الخبراء والإداريين والفنيين مهمتها استلام الطلبات وفرزها وتقييمها وإرسال أسماء المرشحين من المحافظة والذين تنطبق عليهم الشروط مع ملفات ترشحهم على مستوى السلطنة.