10-03-2019 م

جريدة الوطن

استقبلت جامعة السلطان قابوس وفداً من معهد إدارة تدفق المواد التطبيقية (إيفاس) في الحرم الجامعي البيئي بيركينفيلد بألمانيا. وضم الوفد مجموعة من الطلبة الدوليين الذين استقبلهم الدكتور عامر بن سيف الهنائي مدير مركز أبحاث الطاقة المستدامة في الجامعة بحضور مجموعة من المسؤولين في الجامعة.

ويسعى الطرفان لإجراء دراسة حول استراتيجية إلغاء الانبعاثات من أجل بيئة جامعية مستدامة في الجامعة.

وتعد مبادرة الحرم الجامعي بلا انبعاثات جزءًا من جهود الجامعة كونها مؤسسة تعليمية متخصصة في مجال دراسات الاستدامة في مجالات الطاقة والمياه والزراعة والتكنولوجيا والإدارة، وسيساعد ذلك الجامعة في تقديم مستويات تعليمية متميزة للطلبة المحليين والدوليين بالتعاون مع معهد الحرم الجامعي البيئي بيركينفيلد وشراكاته العالمية.

ومن خلال الوصول إلى بيئة جامعية مستدامة، فإنه يمكن للجامعة استضافة وإجراء البحوث التطبيقية بالتعاون مع المنظمات الدولية لحل المشكلات الإقليمية مثل الإدارة المستدامة للتربة والمياه وذلك باستخدام تقنيات الطاقة المتجددة، كما يمكن للجامعة أن تدعم شركات الأعمال الصغيرة والمتوسطة المعنية بالتقنيات الخضراء عن طريق توفير المعارف والمهارات والإدارة .. وغيرها من الخبرات.

وكجزء من عنصر التعلم في البحث، انضم مجموعة من الطلبة الدوليين من الحرم الجامعي البيئي بيركينفيلد إلى البرنامج كمشاركين في المشروع، بالإضافة إلى فريق من طلبة وخريجي جامعة السلطان قابوس وبمشاركة فاعلة من شركة بيئة لتشكيل فريق تعاوني.

وخلال إقامتهم في جامعة السلطان قابوس حتى 17 مارس الجاري، سيقوم الفريق المكون من مشرفين وطلبة من كلا الجهتين بدراسة وجمع بيانات تتعلق بمصادر استهلاك الطاقة والمياه ووسائل النقل بالجامعة وماهية استهلاكها وسبل ترشيدها.

كما سيقوم الفريق بدراسة انواع النفايات وطرق جمعها وادارتها وسبل الاستفادة منها واعادة استخدمها وتدويرها وكذلك الطرق المثلى لتقليل النفايات. كذلك سيتولى الفريق مراجعة الجوانب الفنية والاقتصادية لمرافق معالجة مياه الصرف الصحي في الجامعة. وتسعى الدراسة الى إعداد تقارير تحليل البيانات وتقييمها، وتقارير تقييم شروط الإطار القانوني والبيئي والمؤسسي والاقتصادي والتقني، وتقارير تتعلق بسبل استخدام الطاقة المتجددة والنظيفة، وتقارير إمكانات مشاريع توفير الطاقة، وتقارير دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع المقترحة.

وفي ختام الزيارة سيتم تقديم عرض تقديمي حول النتائج الاولية للمشروع بحضور عدد من المدعوين من أصحاب المصلحة من داخل الجامعة وخارجها.