10-03-2019 م

جريدة الرؤية

نظمت وزارة التربية والتعليم ممثلة بدائرة الابتكار والأولمبياد العلمي بالمديرية العامة للتقويم التربوي مسابقة الروبوت (FLL) والتي تنافس فيها (17) فريقًا من طلبة المدارس من مختلف محافظات السلطنة، وبحضور الدكتورة مياء بنت سعيد العزرية مديرة الدائرة، ومشرفي الفرق المشاركة، وذلك بمسرح الفرقة الموسيقية الكشفية بغلا.

وحول آلية التقييم الفرق المشاركة في هذه المسابقة، قال إبراهيم بن عيد البلوشي عضو فني امتحانات بدائرة الابتكار والأولمبياد العلمي والمشرف على التنظيم: "تتناول هذه المسابقة كل عام موضوعًا جديدًا يطرح مشاكل حقيقية تواجه عالمنا للعمل على إيجاد حلول لها، من خلال العمل الجماعي للفرق المشاركة، حيث إن موضوع المسابقة لهذا العام جاء بعنوان: "في الفلك"، ويتم التقييم من قبل ثلاث لجان تحكيم متخصصة، وذلك من خلال جوانب ثلاثة، وهي: "الروبوت" والذي يتم تقييمه من جانبين أيضا، وهما: البرمجة والتصميم، والعمل الذي يؤديه في الحلبة المصممة وفي الوقت المحدد، والجانب الثاني لتقييم المسابقة هو: "القيم الأساسية" وذلك من حيث مدى تجانس أعضاء الفريق، وتعاونهم، وتوزيع المهام فيما بينهم والمهارات الشخصية التي اكتسبوها من خلال عملهم الجماعي.

أمّا الجانب الأخير فهو جانب: "المشروع" سواء كان جهازًا أو مجسمًا أو آلة، أو حتى نشرة أو حملة توعوية بشرط أن يكون في إطار موضوع المسابقة، وله أثر ويحدث تغييرًا، كما سيتم تحديد الفرق الفائزة في هذه المسابقة من خلال معايرة النتائج واحتساب الدرجات لهم في تلك الجوانب الثلاثة، وهي ثمانية فرق، والفريق الحائز على المركز الأول في المسابقة سيتم ترشيحه للمشاركة في مسابقة الروبوت (FLL) على مستوى الوطن العربي".

وتوج فريق مدرسة الشيخ بن قحطان الهجاري للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة جنوب الباطنة بطلًا للمسابقة وحصوله على المركز الأول على مستوى السلطنة في كافة المجالات، وسيمثل السلطنة في مسابقة الروبوت على مستوى الوطن العربي بالمملكة الأردنية الهاشمية، كما حصلت مدرسة  الطريف للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة شمال الباطنة على المركز الأول في مجال القيم الأساسية، بينما حصلت مدرسة زينب الأسدية للتعليم الأساسي على المركز الثاني في المجال نفسه، وحصلت مدرسة بلاد بني بوعلي للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة جنوب الشرقية على المركز الأول في مجال المشروع، بينما حصلت مدرسة منبع الحكمة للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة ظفار على المركز الثاني في المجال نفسه، وحصلت مدرسة المحمدية للتعليم الأساسي (5-12) بتعليمية محافظة مسندم على المركز الأول في مجال تصميم الروبوت، فيما حصلت كلية الحرس السلطاني العماني التقنية على المركز الثاني في المجال نفسه.