14-03-2019 م

جريدة الرؤية

حصل الباحث العماني حيدر بن عبدالرضا بن داود اللواتي على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من قسم الدراسات باللغة العربية بالأكاديمية السويسرية الملكية للاقتصاد والتكنولوجيا بمدينة زيورخ عن أطروحته بعنوان (سياسات وتوجهات الادخار لدى المجتمع العماني).

وقد تشكلت اللجنة من كل الدكتورة أمل إبراهيم رئيساً، والدكتور مترك بن محمد القحطاني المستشار ومحكم دولي من السعودية عضوا، والدكتورة إيمان إبراهيم عضوا بالاضافة إلى الدكتور أسعد نصيف سعد عميد الدراسات العليا والبحث العلمي بالأكاديمية والمشرف على الاطروحة عضوا.

وتتناول الدراسة التطورات التي شهدتها السلطنة في مجال الادخارات خلال العقود الأربعة الماضية.

وتتمثل مشكلة الدراسة في مفهوم "الادخار" لدى الحكومة العمانية من جهة، وسياسة سلوك الادخار لدى المواطنين العمانيين من جهة أخرى، والمعوقات التي تحد من تنمية "الإدخارات" في المجتمع العماني بصفة عامة، والسياسات التي تبنتها السلطنة خلال السنوات الماضية من أجل تعزيز منظومة "الادخار" في البلاد، وإلى أي مدى استطاعت السياسة المالية والسياسة النقدية في سلطنة عمان من الاستفادة من "الادخارات" المحلية خلال العقود الأربعة الماضية، بالإضافة إلى التصور العماني المقترح لتنمية "الادخارات" في البلاد خلال المرحلة المقبلة.

هدفت الدارسة إلى معرفة المزيد حول مفهوم "الادخار" في المجتمع العماني، ومدى نجاح السياسات الحكومية في تعبئة الناس وتوعيتهم بضرورة الاهتمام بسياسة الادخار سواء على المستوى الرسمي أو على المستوى الأهلي والأفراد والمؤسسات الخاصة.

وقد تم توزيع استبيان افتراضي حول قياس مستوى الإدخار لدى الأفراد والمؤسسات في السلطنة، حيث بلغ حجم العينة لهذه الأطروحة (525) فردًا فيما أجاب عن الاستبانة (518) فردا بنسبة (98.7%) منهم (450) فردا من العمانيين بنسبة (86.8%)، و(49) فردا من الخليجيين بنسبة (9.5%)، و(19) فردا من غير العمانيين (الوافدين) بنسبة (3.7%).