17-03-2019 م

جريدة عمان

صحار – سيف بن محمد المعمري 

اختتمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة فعاليات الأسبوع الوطني للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) الذي ضم المعارض والحوارات والمحاضرات والمسابقات والسينما العلمية التفاعلية ومختبرات العلوم والأمسيات الفلكية.

وأشار الدكتور علي بن ناصر الحراصي المدير العام لتعليمية شمال الباطنة إلى أن فكرة الأسبوع الوطني في نسخته الثانية جاءت امتدادا لمهرجان عمان للعلوم والتكنولوجيا، وانطلاقة جديدة على مستوى عال نحو أفق أوسع وأرحب بالتزامن مع التغيرات والتطورات العلمية المتسارعة واهتمام العالم وحديثه عن الثورة الصناعية الرابعة، كما يعد منصة لتحفيز ودعم المعلمين والطلبة والمهتمين بمجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والجمهور العام لتنفيذ مجموعة من الفعاليات والأنشطة في جميع مجالات العلوم.

وأشار الحراصي إلى ان إشراك المؤسسات الخاصة والمديرية في دعم الابتكار لدى طلبة المحافظة وبناء مجتمع قائم على البحث والمعرفة العلمية، بجانب تشجيع الطلبة وتوجيه إمكانياتهم المعرفية نحو تطوير أفكارهم وتحويلها إلى ابتكارات ومنتجات ذات قيمة تخدم الاقتصاد الوطني، وكذلك مواكبة التوجهات العالمية القائمة على نشر العلوم والتكنولوجيا، فضلا عن تشجيع الطلبة على إدراك أهمية العلوم والرياضيات في الحياة، وتدريب الأبناء على القيادة وعرض ابتكاراتهم ومشاركاتهم.

وقالت أنيسة بنت محمد الكيومية مديرة مدرسة حواء بنت يزيد: الأسبوع الوطني للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات هو رسالة واضحة تؤكد اهتمام السلطنة بتنمية قدرات ومهارات واتجاهات الطلبة نحو هذه المواد وهو مؤشر قوي على اتجاه وزارة التربية والتعليم نحو الاستعداد للثورة الصناعية الرابعة.

أما عائشة بنت سعيد السعيدية من كلية العلوم التطبيقية بصحار فقالت: إن معرض الأسبوع الوطني حاضن جيد للمشاريع الطلابية الإبداعية المتنوعة في مختلف المؤسسات والأعمار والمواد المعروضة، كما انه فرصة للتعريف بالمؤسسات المختلفة وعمل تواصل بين الأجيال والتعريف أيضا بمنتجات ومخرجات مختلفة من المؤسسات الحكومية والخاصة.

وأضاف الطالب احمد بن سالم الكعبي من مدرسة سعيد بن المسيب للتعليم الأساسي وقال: شاركت في الأسبوع الوطني بجهاز يمثل محطة توليد الطاقة الكهربائية المهجن الذكي حيث يعمل هذا الجهاز بتوليد الطاقة الكهربائية من مصدرين متجددين «الشمس والرياح» وبه نظام تتبع للشمس وتنظيف ذاتي للألواح، وأشار إلى أن الجهاز نال على إعجاب الكثير من الزوار للمعرض وأن هذه المشاركة أتاحت له الفرصة للتعرف على العديد من المشاريع المقدمة من مختلف المدارس المشاركة.

كما تم في الختام تقييم المشاريع الطلابية لبرنامج التنمية المعرفية على مستوى المحافظة للعام الدراسي الحالي التي يشرف عليها قسم التنمية المعرفية والدراسات الدولية بتعليمية المحافظة بمشاركة 21 مشروعا على مستوى المحافظة لتتأهل 8 مشاريع على مستوى السلطنة، كما تم إعلان نتائج مسابقة التنمية المعرفية في مجال الروبوت حيث شارك 140 فريقا على 4 مستويات ويمثل المحافظة على مستوى السلطنة الفريق الأول من كل مستوى، ففي مسابقة تحدي عمان تبوأت مدرسة قباء للتعليم الأساسي بالمركز الأول وفي المركز الثاني جاءت مدرسة أم سلمة وحصدت المركز الثالث مدرسة عاتكة للبنات، وفي مسابقة تحدي الكرات حصدت مدرسة كعب بن مالك للتعليم الأساسي المركز الأول والثالث، أما المركز الثاني فحصدته مدرسة الطريف للتعليم الأساسي، وفي مجال السومو تبوأت مدرسة كعب بن مالك للتعليم الأساسي المركز الأول وجاءت مدرسة زياد بن المهلب للتعليم الأساسي في المركز الثاني وفي المركز الثالث مدرسة جعفر بن أبي طالب للتعليم الأساسي، وفي مسابقة تتبع الخط حصدت مدرسة كعب بن مالك للتعليم الأساسي المركز الأول والمركز الثاني حصدته مدرسة الصبيخي للتعليم الأساسي وكان المركز الثالث لمدرسة بلج بن عقبة الفراهيدي للتعليم الأساسي. يذكر ان المعارض ضمت تجارب المختبرات المدرسية المرتكزة على تطبيقات الطاقة وتطبيقات النانو والتقنيات التكنولوجية وربطها بمعاني وواقع الثورة الصناعية الحديثة وفقا لمعطيات وأسس المناهج الدراسية، كما عكست مجمل الأعمال إبراز دور الطلاب وتفاعلهم مع العلوم والتكنولوجيات والتقنيات على أعلى مستوى وبما يحقق التطلعات التنموية الواعدة من خلال تحفيز هذه البرامج وتشجيعها على الاستمرار والعطاء.