17-03-2019 م

جريدة عمان

كتبت – نوال بنت بدر الصمصامية 

وضعت الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي كلية البريمي الجامعية ضمن وصف «تحت الملاحظة» في نتيجة عملية التقويم مقابل المعايير المؤسسية على أن تتم عملية إعادة التقويم التي لم تستوفها، وذلك بعد مرور 12 شهرا من تاريخ المصادقة على تقرير التقويم مقابل المعايير المؤسسية.

وقد صادق مجلس إدارة الهيئة على التقرير الناتج عن عملية التقويم بتاريخ 27 فبراير 2019م، واستلمت الكلية نسخة منه.

وأنهت الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي عملية التقويم مقابل المعايير المؤسسية لكلية البريمي الجامعية، والتي تمثل المرحلة الثانية من نظام الاعتماد المؤسسي، وينتج عنها قرار قطعي حول استيفاء المؤسسة لمعايير الاعتماد المؤسسي أو عدم استيفائها، علما أن نتيجة الاعتماد والتقديرات مقابل المعايير والمقاييس التي تندرج تحتها منشورة على الموقع الإلكتروني للهيئة.

أما تقرير التقويم مقابل المعايير المؤسسية فلن ينشر، كونه وثيقة محدودة التداول يتم توزيعها على كل من أعضاء مجلس إدارة الهيئة، ومجلس التعليم، ووزارة التعليم العالي، وغيرها من الجهات الحكومية في حال طلبت ذلك، وشريطة موافقة مجلس إدارة الهيئة على هذا الطلب.

وقد قدمت كلية البريمي الجامعية طلب التقويم مقابل المعايير المؤسسية بتاريخ 15 يناير 2018م، وشكلت الهيئة فريق مراجعة خارجية، يضم في عضويته مراجعين محليين ودوليين من ذوي المؤهلات والخبرات المناسبة، وهم: سيرج هيرزوج (رئيس الفريق)، الدكتور خلف العبري، البروفيسور ماني جوزيف، والبروفيسور بلايد عوني، والدكتور جونثان لووس. وقد تولت إدارة عملية المراجعة الدكتورة تيس جوودليف.

وخلال زيارته لحرم الكلية، والتي تمت من 6 إلى 10 مايو 2018م، وأجرى الفريق مقابلات مع أكثر من 100 شخص، بمن فيهم ممثلون عن الجهات المختصة بالحوكمة، وموظفو الكلية، وطلبتها، وعدد من الجهات الخارجية ذات العلاقة بالكلية، كما قام الفريق بزيارة عدد من مرافق الكلية، ومراجعة مجموعة من الأدلة والمواد المساندة الإضافية.