آخر الأخبار

د. رحمة المحروقية لـ «عمان»: تمكين 4 مراكز بحثية جديدة بجامعة السلطان قابوس في الطاقة المستدامة وتقنية النانو والطب والابتكار 2019-11-17 م انتهاء الحلقات النقاشية: مبادرات مختبر التعليم تستهدف زيادة الملتحقين في مسارات التعليم التقني والمهني 15% 2019-11-17 م العوفي يكرم الفائزتين بجائزة معرض الابتكار في ألمانيا 2019-11-17 م اللجنة المركزية لتقييم «جائزة البيئة المدرسية» تختتم زيارتها لمدارس مسندم 2019-11-17 م 3 مدارس بالوسطى تنافس على كأس جائزة «البيئة المدرسية» 2019-11-17 م 805.3 ألف طالب وطالبة بمدارس السلطنة.. و75.3% بـ"الحكومية" 2019-11-14 م مؤتمر بجامعة الشرقية يناقش وضع التعليم العالي الخاص ويقدم عددا من الرؤى والحلول 2019-11-14 م جامعة ظفار تجيز الخطة التطويرية للأداء الأكاديمي والبحث العلمي والمشاريع المجتمعية للعام 2019-2020 2019-11-14 م «تطبيقية» صحار تطرح مسابقة في التصميم المبتكر للهندسة الكيميائية 2019-11-14 م مجلس أمناء كلية عمان للعلوم والمعهد العالي للتخصصات الصحية يعقدان اجتماعهم الرابع 2019-11-14 م
17-04-2019 م

جريدة عمان

كتبت – مُزنة بنت خميس الفهدية 

انطلقت صباح أمس فعاليات ملتقى «فكر وتمكين» في نسخته الثانية، الذي أقيم بفندق الشيراتون بروي وتنظمه المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط ممثلة بدائرة تنمية الموارد البشرية بالمديرية تحت عنوان التنمية المستدامة والابتكار في التعليم تحت رعاية معالي الدكتور عبد الله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ويستهدف 350 مشاركا ومشاركة.

وحول أهداف الملتقى قال المدير العام المساعد للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط «إن الملتقى الذي يستمر يومين يأتي لتحفيز المستهدفين نحو الإجادة والزيادة في تنمية الموارد البشرية بما يحقق متطلبات التنمية المستدامة في البيئات المدرسة، وتنفيذ برامج نوعية تحفز الكوادر الفنية والإشرافية والإدارية للإسهام الفعّال في تطوير العملية التعليمية من خلال إكسابهم مجموعة من المعارف والمهارات التي تدفعهم نحو الإجادة والابتكار والاستدامة في ظل الممارسات السلمية للمواطنة والشراكة المجتمعية، إضافة إلى نشر ثقافة التنمية المستدامة في مجال التعليم من خلال التدريب والبحث العلمي والإبداع والابتكار، والاستفادة من التجارب والمشاريع التربوية في المدارس المجيدة بمحافظة مسقط والمحافظات التعليمية الأخرى، والمدارس العالمية الرائدة في التعليم».

وأضاف «يسعى الملتقى كذلك إلى إطلاع المشاركين على أحدث التقنيات والأجهزة الداعمة للتعليم الإلكتروني والواقع المعزز والافتراض، وتعزيز ثقافة الابتكار وتطوير استراتيجيات التعليم الفعالة في تحسين مخرجات العملية التعليمية في ظل الثورة الصناعية الرابعة، علاوة على تطوير منظومة العمل المدرسي للوصول إلى مستوى الشراكة المجتمعية الداعمة للأداء المدرسي، وتعزيز قيم المواطنة وتعميق ممارستاها الميدانية في المجتمعات المدرسية مع تقديم نماذج مجيدة في مجال الروبوت والذكاء الاصطناعي والتعليم الذكي ودوره في تحسين أداء الطالب، ورفع مستوى مشاركة أولياء الأمور والمؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص نحو مزيد من الاستثمار في تطوير وابتكار خدمات أومنتجات تعليمية متجددة تواكب التسارع المعرفي والعلمي والتقني، وتشجيع واستقطاب الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكار التعليمي».

ويتضمن الملتقى أربعة محاور تناقش الابتكار والتكنولوجيا في التعليم، والمواطنة والشراكة في التعليم، والبيئة التعليمية المحفّزة بينما يطرح المحور الرابع تجارب محلية ودولية رائدة يقدّمها خبراء ومختصون دوليون ومحليون. وتحدث في الملتقى المهندس الدكتور بدر بن سالم المنذري حيث ألقى ورقة عن الثورة الصناعية الرابعة ومهارات المستقبل، وناقشت الدكتورة شريفة بنت حمود الحارثية في ورقتها كيفية استثمار ممكنات في قطاع التعليم لتعزيز منظومة الابتكار لتنمية مستدامة، وقدم سعادة طلال بن سليمان الرحبي ورقة حول التعليم والرؤية المستقبلية، أما الدكتور عوض بن عامر الرواس فتحدث عن تنمية الإبداع للنجاح في عصر الثورة الصناعية الرابعة، وتطرقت المكرمة الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية إلى دور التعليم في بناء الإنسان، وقد الأستاذ الدكتور عبدالله بن خميس أمبوسعيدي ورقة جاءت تحت عنوان «نحو تعليم مستدام ومبتكر».

وتضمن الملتقى معرضا لأبرز المشاريع المتميزة منها مشروع صالة بهجة الشاطئ لمدرسة شاطئ القرم للبنات، حيث يسعى إلى إيجاد بيئة تعليمية آمنة وصحية لممارسة الرياضة المدرسية، وتقليل مستوى الإجهاد الجسدي والنفسي للطالبات والمعلمات بمزاولة الرياضة في بيئة صحية، وتوفير بيئة رياضية محفزة في جو من الخصوصية العالية، بالإضافة إلى تأصيل مبدأ الشراكة المجتمعية في العمل المدرسي من خلال تشجيع العمل التطوعي وتحفيزه.

أما مدرسة المحامد للتعليم الأساسي (1-4) فقدمت مبادرة « المدرسة الرقمية» بدعم من عمانتل وتهدف إلى مواكبة أحدث التطورات في قطاع التعليم الحديث من خلال التعلم بالأجهزة الإلكترونية، وتكوين مهارات الاتصال والتعاون من خلال الشراكة المجتمعية، وبناء مهارات التفكير وحل المشكلات من خلال التكنولوجيا في التعليم، واستخدام طرق ووسائل متنوعة حديثة تساعد على الابتكار في التعليم مواكبة للقرن الواحد والعشرين.

ويهدف مشروع الطاقة الشمسية المستدامة لمدرسة صفية بنت الخطاب من (5-9) إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة باستخدام الطاقة المتجددة، واستخدام طاقة صديقة للبيئة، وتقلل من استهلاك الطاقة الكهربائية من شبكة الكهرباء، وتعمل على تزويد شبكة الكهرباء بالفائض من الطاقة الشمسية، وتقلل من التكلفة المالية.