18-04-2019 م

جريدة عمان

حقق مشروع معالجة المياه الملوثة بالنفط باستخدام جزيئات النانو المركز الأول في مجال النفط والغاز بالمعرض الهندسي الطلابي التاسع، وتأتي فكرة المشروع في أنه عبارة عن تصفية معالجة المياه المنتجة «produced water» خلال عمليات استخراج النفط، حيث جاء لحل مشكلة المياه المنتجة والمصاحبة للنفط المستخرج، وتنتج كميات هائلة يوميا من هذه المياه، وتقدر الكميات المنتجة يوميا في شركة تنمية نفط عمان PDO بـ 910 آلاف متر مكعب، حيث إن الإنتاج اليومي في حقل نمر فقط كاف لتغطية نصف احتياجات الماء في مسقط، وتضطر شركة PDO لضخ 300 ألف متر مكعب يوميا من المياه في طبقات الأرض، وتحتاج عمليات الضخ لهذا الماء إلى مضخات ضخمة غالية السعر، بالإضافة إلى الأسعار المكلفة لتشغيلها، حيث إن بعض الشركات تلجأ إلى تصفية هذه المياه باستخدام طرق مختلفة كاستخدام مصفيات التناضح العكسي وغيرها من الطرق التي تكون عادة مكلفة ولها حد معين من التنقية.

في هذا المشروع تمّ استخدام تقنية النانو في تصفية هذه المياه المنتجة، وتم استخدام نوع معين من جزيئات النانو ذات القدرة على الانجذاب إلى المغناطيس، وعند إضافة هذه الجزيئات إلى الماء الملوث بالنفط فإن جزيئات النانو تلتصق بقطرات النفط الموجودة في الماء، وهذا يجعل فصل قطرات النفط ممكنة باستخدام المغناطيس فقط.

في المرحلة الأولى تمّ إجراء عينات من خلال إضافة قطرة من النفط الخام إلى ماء مقطر لإثبات قدرتها على الفصل، أضفنا كمية بسيطة من جزيئات النانو (0.02 – 0.03 جم) وباستخدام المغناطيس انفصلت كمية كبيرة من النفط المضاف، وفي المرحلة الثانية أجرينا تجارب على عينات أحضرت من إحدى آبار النفط، بعد إضافة جزيئات النانو انفصلت كمية كبيرة من قطرات النفط عن الماء.

وتكمن أهمية المشروع في كون عملية الفصل غير مكلفة، حيث إن جزيئات النانو يمكن إنتاجها في المختبر ولكون عملية الفصل عملية فيزيائية لا تحتاج إلى مواد كيميائية ويكون الفصل باستخدام مغناطيس قوي فقط، وقد أصبح استخدام جزيئات النانو منتشرا في معظم النواحي إلا أنه لم يكن يستخدم من قبل في هذا المجال.

ويطمح فريق المشروع مستقبلا لاسترجاع النفط الملتصق بجزيئات النانو لكي يستخدم في استخداماته المعتادة وليتم إعادة تدوير واستخدام جزيئات النانو مرة أخرى في عملية الفصل ولتقليل تكلفة انتاجها وتقليل الكميات المستخدمة منها، أيضا نطمح إلى تصميم مصنع متكامل للتعامل مع هذه الكميات الهائلة المنتجة في مجال النفط.

الجدير بالذكر، يتكون أعضاء الفريق البحثي من الدكتور بلال أبو طربوش، والبروفيسور حسن عبد اللطيف، ومجموعة من الطلاب وهم إبراهيم بن أحمد بن سيف الحارثي، وصالح بن سيف بن صالح السعيدي، وعبدالله بن هلال بن يحيى الإسماعيلي، وسعيد بن مرهون بن سعيد المعمري، وعمران بن حميد بن بشير المعمري.