24-04-2019 م

جريدة عمان

جعلان بني بو حسن ـ خلفان بن حمد الحسني 

كرم معهد العلوم الإسلامية بجعلان بني بو حسن التابع لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم الطلبة المجيدين في التحصيل الدراسي والمجيدين في الأنشطة التربوية للعام الدراسي 2018- 2019 م وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ سلطان بن علي بن راشد النعيمي والي جعلان بني بو حسن، بحضور شيوخ وأعيان وأولياء أمور الطلبة.

وبدأت الاحتفالية بقراءة عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب محمد الشلّي، تلتها فقرة الإنشاد الديني قدمتها جماعة الإنشاد بالمعهد، وقدم أحمد بن حمود الناصري كلمة الإدارة تطرق فيها بالترحيب الجميل لحضور هذه الاحتفالية، كما تطرق إلى صناعة الحضارة وتقدم المجتمعات وازدهارها والتي لا تأتي إلا بالعلم، وبيّن الناصري في كلمته أن المعهد الإسلامي صنع الطالب ليكون إنساناً طامحاً متحلياً بالفكر التربوي السليم والمبادئ والأخلاق السوية ومؤهلاً ليكون لبنة أساسية في بناء هذا الوطن الغالي محققاً منجزاته وتطلعاته تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وأمد في عمره.

وعن الأنشطة التربوية أكد الناصري أنها تهدف إلى تعزيز المنهج الدراسي وتعميق معرفة الطلاب وتنويعها والتي تمثلت في الأنشطة الدينية والثقافية والعلمية والاجتماعية والرياضية.

وحول هذه الاحتفالية التكريمية تطرق إلى أن المعهد يحتفي بتكريم المتفوقين علمياً والمجيدين في الأنشطة التربوية، ويأتي هذا التكريم لتحفيز الطلاب إلى مزيد من العطاء والتنافس الشريف في كافة المجالات التعليمية والأنشطة المختلفة. كما قدم الناصري شكره للهيئة الإدارية والتدريسية والأفاضل مشرفي السكن الداخلي وجميع العاملين بالمعهد على ما بذلوه من جهد خلال هذا العام، واختتمت كلمة المعهد بتوصيات لطلاب المعهد باعتبار أنهم المستقبل والأمل ومضاعفة الجهود والاستفادة إلى ما هو جديد ليكونوا مواطنين صالحين.

وشرع الطالب يوسف بن سالم المنجي في كلمة الطلبة حول قيمة العلم ونورانيته في هذه الحياة، كما تطرق إلى الرسالة التربوية والتعليمية التي يقدمها المعلم باعتباره الشمعة التي تحترق لتضيء هذا الكون، كما تحدث المنجي في كلمته عن الاجتهاد وطريقها إلى بلوغ الآمال، وقدم كذلك شكره إلى جلالته باهتمامه الواسع بهذا الصرح البهيج، كذلك قدم ثناءه للهيئة الإدارية والتدريسية على ما قدموه لأبنائهم الطلبة.

وحول الدراسة الثانوية وانقضاء هذه الفترة الدراسية تطرقت كلمة الطلبة أن هذه المدة كانت من أفضل أيام العمر التي قضاها الطلبة بين أروقة العلم وحرم المعهد البهي وأن تتواصل تلك اللحظات الجميلة بين حنايا الجامعات والكليات وكافة مؤسسات التعليم العالي، وأكد المنجي عبر كلمته لطلبة الحادي عشر والثاني عشر أن يواصلوا التميز والمثالية حذواً وامتثالاً للطريق الذي سلكه إخوانهم الطلبة الذين من قبلهم ثم قامت جماعة العرض بتقديم عرض مرئي يحكي قصة الحياة العلمية والثقافية والاجتماعية والرياضية، وفي فقرة التكريم قام راعي الحفل بتكريم الطلبة المتفوقين علمياً والمجيدين في الأنشطة التربوية، كما قدمت إدارة المعهد هدية تذكارية لراعي المناسبة.