24-04-2019 م

جريدة عمان

تغطية ـ ماجد الهطالي 

افتتحت الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا أمس معرض المهن والوظائف في نسخته الواحدة والعشرين، بمشاركة أكثر من 30 مؤسسة حكومية وخاصة عرضوا فرص التوظيف والتدريب للخريجين، ورعى حفل الافتتاح سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية، وأكد على هامش الحفل أن مثل هذه المعارض تعود بالفائدة للطلاب على مقاعد الدراسة والخريجين، وأنها ذات أهمية كبيرة، حيث تتجسد الاستفادة منها في استشراف المستقبل بالنسبة للطلاب وتحديد مسار دراستهم والتخصصات التي يتطلبها سوق العمل في الوقت الراهن، كما تتيح فرص عمل وتدريب للطلاب والخريجين.

وقال سعادته إن معارض التوظيف تجمع عددا جيدا من المؤسسات الحكومية والخاصة تحت سقف واحد والتي تعرض تخصصاتها واحتياجاتها، مما يسهل الأمر لأصحاب العلاقة في تحقيق أهدافهم في التوظيف، موضحا أن الوزارة تواصل جهودها في استيعاب الباحثين عن عمل وذلك حسب خطتها المرسومة، معربا عن سعادته في أن هناك أعدادا كبيرة من الكوادر الوطنية تعمل في القطاع الصحي بالسلطنة وفي تخصصات عديدة.

ويمثل معرض الوظائف والمهن محطة للالتقاء بين الأوساط الأكاديمية والمسؤولين في القطاعات المختلفة لتسهيل سبل التدريب الوظيفي وتوفير فرص العمل لخريجي الجامعة الوطنية. ويسهل المعرض للمؤسسات المشاركة مهمة تسريع وتيرة تحقيقها لنسب التعمين عن طريق التفاعل المباشر مع أكثر من ٤٠٠ طالب وطالبة من الخريجين من مختلف التخصصات.

ويفتح المعرض أبوابه في مركز البحث والابتكار بالحيل لطلبة الجامعة الوطنية من الساعة ٩ صباحا وحتى ٤:٣٠ مساء ويستمر إلى اليوم الأربعاء. ويصاحب المعرض عروض تقديمية حول مستقبل الوظائف في لطلبة تخصصات الصيدلة والهندسة والطب في السلطنة إلى جانب القيام بمقابلات توظيف لطلبة السنة الأخيرة ومعرض لاستعراض مجموعة من مشاريع الطلبة فضلا عن القيام بتعيينات مؤقتة لمجموعة من طلبة الهندسة والصيدلة خلال فترة الصيف وأغسطس من العام الجاري لإكسابهم الخبرات اللازمة والمهمة التي ستساعدهم في مسيرة عملهم مستقبلا.

ويهدف كذلك معرض المهن والوظائف الذي يقام بشكل سنوي في الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا إلى تقوية العلاقة بين الجامعة ومختلف قطاعات التوظيف، بالإضافة إلى التعريف بالبرامج والتخصصات التي تقدمها الجامعة للمؤسسات والشركات المشاركة في المعرض لإيجاد تواصل مباشر بين الطلبة والخريجين وأرباب العمل من مختلف القطاعات. وبالاستفادة من معرض الجامعة الوطنية للمهن والوظائف يصبح الطلبة أكثر وعيا بفرص العمل المتاحة في السلطنة ولذا ستكون بمقدرتهم النظر في طرق صقل مهاراتهم وفقا لمتطلبات سوق العمل المحلي ومن جهة أخرى تكون المؤسسات المشاركة من خلال المعرض حققت الفائدة عبر معرفة الطلبة المجيدين التي تتطلع أن يكونوا ضمن كادر الموظفين لديهم مستقبلا والطلبة الذين من الممكن استيعابهم للتدريب لصقل مهاراتهم بشكل أكبر. َ

ويستهدف هذا الحدث الذي يستمر لمدة يومين خريجي الجامعة الوطنية الباحثين عن عمل والمتطلعين لفرص تدريبية وطلبة الجامعات الأخرى في السلطنة الباحثين عن فرص وظيفية فضلا عن الطلبة الدارسين في الكليات الراغبين في الحصول على تدريب إلى جانب طلبة الكليات والجامعات الجدد المهتمين بمعرفة متطلبات سوق العمل.