آخر الأخبار

د. رحمة المحروقية لـ «عمان»: تمكين 4 مراكز بحثية جديدة بجامعة السلطان قابوس في الطاقة المستدامة وتقنية النانو والطب والابتكار 2019-11-17 م انتهاء الحلقات النقاشية: مبادرات مختبر التعليم تستهدف زيادة الملتحقين في مسارات التعليم التقني والمهني 15% 2019-11-17 م العوفي يكرم الفائزتين بجائزة معرض الابتكار في ألمانيا 2019-11-17 م اللجنة المركزية لتقييم «جائزة البيئة المدرسية» تختتم زيارتها لمدارس مسندم 2019-11-17 م 3 مدارس بالوسطى تنافس على كأس جائزة «البيئة المدرسية» 2019-11-17 م 805.3 ألف طالب وطالبة بمدارس السلطنة.. و75.3% بـ"الحكومية" 2019-11-14 م مؤتمر بجامعة الشرقية يناقش وضع التعليم العالي الخاص ويقدم عددا من الرؤى والحلول 2019-11-14 م جامعة ظفار تجيز الخطة التطويرية للأداء الأكاديمي والبحث العلمي والمشاريع المجتمعية للعام 2019-2020 2019-11-14 م «تطبيقية» صحار تطرح مسابقة في التصميم المبتكر للهندسة الكيميائية 2019-11-14 م مجلس أمناء كلية عمان للعلوم والمعهد العالي للتخصصات الصحية يعقدان اجتماعهم الرابع 2019-11-14 م
13-05-2019 م

 

جريدة عمان

صلالة - عادل البراكة 

نظمت كلية العلوم التطبيقية بصلالة ملتقى التعريف بكليات العلوم التطبيقية في نسخته الثانية للعام الأكاديمي 2018/‏‏2019م، والذي نفذه الفريق المشرف على التعريف بالكليات بتطبيقية صلالة بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار، وذلك تحت رعاية المكرم الدكتور بخيت بن أحمد المهري عميد الكلية، واستهدف طلاب وطالبات الصف الثاني عشر بمعظم مدارس المحافظة وأخصائي ومشرفي التوجيه المهني بهذه المدارس وبالمديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة من الجنسين.

هدفت الفعالية إلى التعريف بالكليات التطبيقية وكلية التربية بالرستاق وبرامجها الأكاديمية وخدماتها وأدوارها لطلبة شهادة الدبلوم العام وأخصائي ومشرفي التوجيه المهني بمدارس محافظة ظفار، من خلال التعرف على نشأة كليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق وتوزيعها في محافظات السلطنة وحول برامجها الأكاديمية والتخصصات المطروحة فيها بالإضافة إلى الخدمات والتسهيلات التي تقدمها وزارة التعليم العالي للملتحقين بهذه الكليات من مخرجات الدبلوم العام، ولا شك أن هذا الملتقى بالتكامل مع أنشطة أخرى يهدف إلى تعزيز هوية الكليات التطبيقية في مجتمعها، باعتبارها مؤسسات تعليم أكاديمي عال أثبتت مكانتها على المستويات المحلية والإقليمية، وبأنها مساهم فعال في مد سوق العمل بكفاءات وكوادر متخصصة، توفرت لهم بيئة تعلمية تعليمية قوامها برامج أكاديمية رصينة ذات توجه عالمي متكيفة مع التغيرات المتجددة لأسواق العمل المحلي والإقليمي؛ ومتماشية مع التطورات التقنية المتلاحقة، وكذلك يهدف هذا الملتقى إلى التأكيد على أن خريجي هذه الكليات يتميزون بدرجات عالية من التشكيل الأكاديمي والتأهيل والتدريب والسمات المطلوبة، وأن مخرجاتها تعد جاهزة لتساهم مع أقرانها في دفع مسيرة التنمية وعجلة التقدم في السلطنة.

بالإضافة إلى ما تضمنه الملتقى من عرض لمعلومات وافية عن كليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق، وعن البرامج التي تدرس في كل كلية، وتخصصاتها الدقيقة، تم التطرق أيضا إلى أنواع الوظائف المرتبطة بالتخصصات المطروحة، كذلك الإشارة إلى الإمكانات البشرية والمادية التي توفرها وزارة التعليم العالي في هذه الكليات الهادفة لخلق بيئة تعلم وتعليم جامعية ذات جودة عالية للطلاب الملتحقين بها، وإلى المزايا التي يحصل عليها الطالب الملتحق بهذه الكليات، كما تطرق الملتقى إلى بعض الموضوعات المتعلقة بالقبول والتسجيل، والمرافق والتسهيلات المتوفرة بكلية العلوم التطبيقية بصلالة باعتبارها أحد نماذج منظومة الكليات التطبيقية، وإلى الحياة الدراسية الجامعية في الكلية، كما أشير إلى الأنشطة الطلابية المتعددة والمتنوعة، وبخاصة المجلس الاستشاري الطلابي تأكيدا لدوره، وما تتاح للطلاب من فرص دعم للتفوق والتميز مثل الرحلات الدولية التي توفرها الكليات للطلاب المتميزين سواءً كبعثات أو رحلات ترفيهية، كما قدمت للطلاب والطالبات جملة من النصائح المفيدة حول التعامل مع نظام القبول الموحد في تحديد التخصصات والمؤسسات التعليمية، وتحذيرهم من بعض الأخطاء التي قد تساهم في فقدهم مقاعد دراسية.

وتطمح الكليات من هذه الملتقيات إلى استقطاب الطلاب المتميزين وذوي الاستعدادات الابداعية والميول الابتكارية للالتحاق بها، وتنطلق هذه الفعالية من عدد من المرتكزات منها: الجهود التعريفية والتوعوية بكليات العلوم التطبيقية التي تنظمها وزارة التعليم العالي، وأهداف الخطة الاستراتيجية لهذه الكليات للعوام 2015-2020، بالإضافة إلى تحقيق معايير المرحلة الثانية من عملية الاعتماد الأكاديمي (التقييم مقابل المعايير) ذات الصلة، فضلا عن الحاجة الماسة لمثل هذا النوع من الملتقيات لدى طلبة الصف الثاني عشر والمشرفين على التوجيه المهني بمدارس المحافظة التي أسفرت عنها نتائج المسح الذي أجراه المشرفون على الحملة التوعوية بالكليات بهذا الشأن في الفترة المنصرمة.

وقد وفر منظمو الملتقى للحضور فرصة التفاعل المباشر، مع أبرز مراكز الكلية ومرافقها والتسهيلات المتوفرة بها، وكذلك فرص الالتقاء مع العاملين فيها، كما أتيح لهم تلمس بعض المميزات التي تقدمها الكليات على أرض الواقع، من جهة أخرى أتيح للحضور فرص التفاعل مع عدد من وسائط نقل المعرفة كالعروض التقديمية والأفلام التعريفية والمطبوعات ذات الصلة. وأيضا فرص المناقشة والحوار وطرح الأسئلة، كما تم اجراء مسابقة «سؤال وجواب» تدور حول الكليات، وتزويدهم بالعديد من المطويات، وبحافظة إلكترونية تحتوي على عدد كبير ومتنوع من الوسائط الإعلامية الإلكترونية كالمطويات والعروض وأدلة الطالب الحديثة إلى كليات العلوم التطبيقية والقبول الموحد، وغيرها، كما تم تقديم مجموعة من الهدايا التذكارية تحمل شعار كليات العلوم التطبيقية.

وشهد الملتقى هذا العام مشاركة واسعة ومميزة من جميع الأقسام الأكاديمية والمراكز الأكاديمية المساندة بالكلية وقسم ضمان الجودة، كما كان لطلبة الكلية دور مميز وملموس في إنجاح فعاليات اليوم الأول من الملتقى وفي مقدمتهم رئيس وطلبة المجلس الاستشاري الطلابي وطلبة الجماعة الإعلامية والجوالة وسفراء الجودة وطالبات قسم تقنية المعلومات.