15-05-2019 م

جريدة عمان

كتبت- إيمان بنت عيسى العبرية 

نظمت جمعية الطلبة العمانيين الدارسين بولاية فيكتوريا الواقعة في جنوب شرق أستراليا فعالية OSSV Talks والتي هدفت إلى تشجيع الطلبة على التحدث في مختلف الموضوعات التي يرغبون في الإفصاح عنها، وإبراز مكنونات صدورهم فيما يخص مواهبهم وهواياتهم، تشجيعا منهم للطلبة والتي من الممكن أن يستفيدوا منها في حياتهم العلمية والعملية.

ابتدأ الحفل بتلاوة من آيات الذكر الحكيم تلاها الطالب سالم العمري، أحد المشاركين في الفعالية، بعدها تحدث نادر الفارسي عن الإبداع واصفًا إياه بأن من خلاله نرى ما لا يراه الآخرون، مستعينًا بتوضيح فكرته من خلال مستقبل عمان، كون الشباب هم المستقبل، قام بعدها بذكر لمحة بسيطة عن رؤية عمان 2040 وغيرها من الأمثلة.

أما الطالبة رزان اللواتية فتحدثت عن قانون الجذب، وقد نصحت باستخدام هذا القانون عن طريق مزاولة التفكير الإيجابي للوصول إلى الشيء المراد تحقيقه، ثم أكملت رابعة البريكية الحديث عن موضوع الابتزاز الإلكتروني، أنواعه ومتى يحدث، وكيفية التصرف عندما يتعرض الشخص للابتزاز لكلا الجنسين، فيما قدمت الطالبة ياسا الكيومية عرضًا جميلًا عن تخصصها الدراسي ألا وهو تخصص الأطراف الصناعية وتقويم العظام، ولجعل الحضور أكثر حماسًا أحضرت ياسا بعضًا من الأدوات المرئية لعرضها، وفي الختام ألقت ملاك البطرانية حديثًا شيقًا مع الحضور تمثل في كيفية استغلال البعثة ليس فقط في الأمور الدراسية وإنما كذلك بالخروج عن المألوف، وقد شاركها الطلبة المبتعثين من مختلف الولايات بجزء من الأفكار والإنجازات التي قاموا بفعلها خلال وجودهم خارج السلطنة.

الفترة الثانية من الفعالية ابتدأت بتقديم عرض فكاهي من تقديم فريق سيلا المسرحي بعنوان «هذه عمان»، وقد تعالت الأصوات بضحكات الجمهور، بعدها أكمل ثلاثة من الطلبة الحديث، وهم أنوار الرقيشية وتحدثت عن Placebo Effects، ثم بعدها شرحت عبير المشرفية عن كيمياء الحياة ووضحت فيه كيفية تفاعل الأفراد مع الآخرين في حياتهم، أما آخر متحدث فهو أحمد اللمكي حيث شارك الحضور بعضًا من الفلسفات الحياتية التي استنبطها من تجاربه الشخصية في البعثة.