20-05-2019 م

جريدة عمان

كتبت – أسمهان الهنائية 

دشنّ خريجو شعبة الصحافة والنشر الإلكتروني بجامعة السلطان قابوس أمس مجلات مشروع تخرجهم التي تمثلت في كل من «وتين» وهي مجلة مطبوعة وإلكترونية متخصصة في الشؤون الصحية العامة، و«أُناس» وهي مجلة مطبوعة وإلكترونية متخصصة في الشؤون الإنسانية والمجتمعية.

وقالت رقية بنت شامس الكندية رئيسة تحرير مجلة «وتين»: إن المجلة التي جاءت تحت شعار «من أجل مجتمع صحي» تهدف إلى رفع الوعي الصحي بين أفراد المجتمع إلى جانب تبسيط المعرفة العلمية الصحية للقارئ غير المتخصص وكذلك إثراء خارطة الإنتاج الصحفي المتخصص في المجال الصحي في السلطنة.

وفيما يتعلق بمسمى المجلة قالت رقية الكندية أنه وكما يغذي الـ «وتين» -وهو الشريان الرئيس- جسم الإنسان بالدم النقي الخارج من القلب، فإن «وتين» تغذي قراءها الأعزاء بالمعارف والمعلومات التي تتصل بصحة الجسم والعقل والنفس لتكون زادا لهم في رحلة الحياة. وقد اشتمل العدد الأول من المجلة على حوار رئيسي مع معالي الدكتور وزير الصحة والذي يهدف إلى الوصول إلى فهم أكبر عما يدور في الوسط الصحي بكل إشكالاته ومفارقاته.

كما ناقشت المجلة زوايا مختلفة في المجال الصحي كتلك المتعلقة بالأمراض الوراثية بما فيها أمراض الدم الوراثية كأحد أهم الأنواع الأكثر شيوعا في السلطنة، بالإضافة إلى أمراض القلب، والصحة النفسية، وصحة المرأة أثناء الحمل وذلك ضمن قوالب صحفية متنوعة.

الجدير بالذكر أن المجلة جاءت بدعم من جريدة عمان ومركز الكوثر للطب العماني التقليدي والذي مقره في عبري بلدة الدريز. فيما تهدف مجلة «أناس» عبر موادها الصحفية المختلفة، حسبما أشارت دعاء الوردية رئيسة تحرير المجلة، إلى صنع صحافة مهتمة وواعية بالإنسان وهمومه وأحلامه وتطلعاته وهواجسه، وتعزيز الوعي المجتمعي بشأن القضايا الإنسانية وكسب التضامن المجتمعي حيالها، وإبراز دور الجمعيات والفرق العمانية المنخرطة في الأنشطة الإنسانية التطوعية وعرض تجارب العمانيين الناشطين في المجال، كما قامت المجلة أيضًا بفرد مساحة الطرح للقضايا ذات الأبعاد الإنسانية والمجتمعية، ورفد جهود وزارة الإعلام في مشروعها «أنسنة الإعلام».

وقد اشتمل العدد الأول من «أُناس» على متابعات خبرية لفعاليات الفرق والأندية التطوعية والخيرية، إضافةً لحوارات مع العديد من الشخصيات ذات تماسٍّ مع الجوانب الإنسانية، كما حرر فريق إعداد المجلة حزمة صحفية خاصة بقضايا المرأة، تضمنت على قوالب صحفية متعددة تعنى بالمرأة وواقعها وهواجسها.