25-06-2019 م

جريدة الرؤية

يستعد مركز القبول الموحد للإعلان عن نتائج الفرز التجريبي لطلبة دبلوم التعليم العام، في الأول من شهر يوليو المُقبل، وذلك بناءً على درجات الطلبة في الفصل الدراسي الأول واختياراتهم من البرامج الدراسية في مرحلة التسجيل والتي امتدت من الأول من شهر إبريل المنصرم وحتى الأول من شهر يونيو الجاري.

وسيقوم المركز بالتواصل مع جميع الطلبة المسجلين بالنظام من خلال الرسائل النصية القصيرة، سواءً الذين يتوقع حصولهم على عروض لمقاعد دراسية بعد ظهور النتائج النهائية لاختبارات الدبلوم العام، أو الذين يتوقع ألا يحصلوا على أية عروض.

ويهدف الفرز التجريبي إلى تعريف الطلبة بالبرامج التي يُمكن أن يقبلوا بها، ومدى أهمية ترتيب البرامج الدراسية في النظام الإلكتروني ترتيباً واعياً وبمشاركة ولي الأمر؛ حيث إنَّ النظام مصمم على إعطاء الطالب أفضل برنامج دراسي يستحقه حسب ترتيبه من الاختيارات. لذا فإنَّ معرفة الطالب وولي أمره لنتيجة القبول في الفرز التجريبي وبوقت مبكر عن النتيجة النهائية، سيسهم في خفض أعداد طلبات إساءة الاختيار التي كانت تقدم للمركز سنوياً بعد الفرز الأول.

وأثبتت إحصائيات المركز حول الفرز التجريبي للعام الأكاديمي 2018م/2019م، نجاعة الفرز التجريبي؛ حيث جاءت أعداد الطلبة الذين توقع المركز حصولهم على عروض لمقاعد دراسية في الفرز التجريبي مساوية تقريباً للذين حصلوا فعلياً على عروض دراسية في الفرز الأول، كما حصل الكثير منهم على العرض نفسه.

وأوضحت المؤشرات أن نتائج طلبة دبلوم التعليم العام لم تتغير بشكل كبير بين الفصل الدراسي الأول والفصل الدراسي الثاني. فقد كانت نتائج عروض الفرز التجريبي كافية لإعطاء الطلبة مؤشراً حول المقاعد التي سيحصلون عليها في الفرز الأول.

كما أسهم الفرز التجريبي في تحسين نتائج قبول أكثر من (2500) طالب وطالبة، حيث تحولت أوضاعهم من طلبة غير مقبولين؛ بسبب قلة عدد اختياراتهم من البرامج الدراسية، إلى طلبة مقبولين بعدما استجابوا لنصيحة المركز بزيادة عدد اختياراتهم من البرامج؛ لزيادة احتمالية فرص حصولهم على مقعد دراسي.