03-07-2019 م

جريدة عمان

بركاء – سيف السيابي 

زار صباح أمس الدكتور سالم بن سعيد البحري مستشار وزيرة التربية والتعليم لشؤون العلاقة مع المجتمع رئيس اللجنة الرئيسية لتنظيم وإدارة البرنامج الصيفي (صيفي مواطنة مسؤولة) لطلبة المدارس عددًا من المراكز الصيفية بتعليمية جنوب الباطنة يرافقه صالح بن خليفة الشعيلي المدير العام المساعد لشؤون التقويم التربوي والبرامج التعليمية والمدارس الخاصة المشرف العام على البرنامج الصيفي، واطلع على حُزَم من البرامج التي تنفذها هذه المراكز. 

حيث استهل زيارته بمركز أم كلثوم بنت عقبة بولاية المصنعة واطلع على عدد من البرامج منها برنامج المكتبة الرقمية، ومسابقة الموسوعة العلمية، وبرنامج تصميم اللوحات الإعلانية، بعدها زار مركز حمود بن عزان البوسعيدي بولاية بركاء، حيث اطلع على برنامج علوم الطيران وأساسياته، وورشة أساسيات الكهرباء وتوصيلاتها، وبرنامج الاستريتو المتخصص في التصميم، واختتم زيارته بمركز نفيسة بنت أمية للبنات بولاية بركاء حيث اطلع على مسابقة ورشة صناعة الطالب، وبرنامج احتراف الاردوينو المتخصص في البرمجيات، وفن الديكوباج الخاص بالرسم.

وقد أشاد الدكتور سالم بن سعيد البحري مستشار وزيرة التربية والتعليم لشؤون العلاقة مع المجتمع رئيس اللجنة الرئيسية بالبرامج التي يتم تنفيذها في المراكز الصيفية، وقال: إن ما شاهدناه اليوم من برامج تنفذ داخل المراكز التي زرناها هو دليل على الجهود التي يقدمها المدربون بإشراف رؤساء المراكز، ومما لا شك فيه أن هذه البرامج تلقى الدعم والمتابعة من معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم بشكل مستمر. وأضاف: إن هذه المراكز تهدف إلى صقل قدرات الطلاب وتنمية ميولهم وحاجاتهم النفسية واستثمار أوقات فراغهم الاستثمار الأفضل، وترسخ لهم مبادئ الانتماء والولاء للوطن والسلطان وذلك تطبيقا لشعار البرنامج، كذلك حماية الطلاب من آثار الفراغ، واكتشاف المواهب والقدرات والعمل على تعزيزها وتنميتها وتدريب الطلاب على تحمل المسؤولية والمشاركة المجتمعية.

الجدير بالذكر أن تعليمية جنوب الباطنة تحتضن 600 طالب موزعين على ستة مراكز موزعة على ولايات المحافظة حيث يوجد في ولاية الرستاق مركز ناصر بن مرشد للبنين وولاية المصنعة مركز أم كلثوم بنت عقبة للبنات، وولاية بركاء مركزان هما مركز حمود بن عزان للبنين، ومركز نفيسة بنت أمية للبنات، وفي ولاية وادي المعاول مركز معولة بن شمس، وفي ولاية العوابي مراكز الشيخ أبو قحطان.