آخر الأخبار

18-07-2019 م

جريدة عمان

بهلا ـ أحمد المحروقي 

يختتم مركز بلعرب بن سلطان الصيفي فعالياته وأنشطته والتي استمرت مدة عشرة أيام وجاءت الفعاليات منسجمة مع شعار البرنامج (صيفي مواطنة مسؤولة) حيث شهد المركز منذ انطلاقته تقديم العديد من البرامج والأنشطة التي تثري حفيظة الطالب العلمية والثقافية والرياضية.

وعن المركز حدثنا حمود بن عبدالله العدوي رئيس المركز قائلا: المركز يضم ثلاثة مجالات مقسمة على 10 أيام روعي فيها ميول الشباب وتطلعاتهم المستقبلية ومسؤوليتهم نحو وطنهم ففي الجانب العلمي تم استخدام التقنية الحديثة في الطباعة ثلاثية الأبعاد التي أدخلتها الثورة الصناعية وحلقة تدريبية حول استخدام الطاقة النظيفة والمستدامة وخاصة الطاقة الشمسية كما تم التطرق إلى لغة البرمجة التي دخلت عالم التطبيقات في الهواتف الذكية، وكذلك هناك حلقة تدريبية في إصلاح الحواسيب وتركيبها وكذلك حلقة أخرى حول الكيمياء الحية في حياتنا أما في الشق الثقافي فقد ركزنا في اختيار البرامج على فن الإلقاء والتصوير والمونتاج وإنشاء الشركات بالإضافة إلى إعطاء الطلاب مقدمة في اللغة الفرنسية والإرشاد السياحي والزراعة المائية.

وأشار العدوي: إن المركز لم يغفل الجانب الرياضي من خلال إعداد برنامج تدريبي عن رياضة السباحة ولعبة كرة القدم وتنس الطاولة بالتعاون مع مزرعة الريان، من جهته قال الطالب صهيب بن عادل بن محمد العبري: إنه من حسن الطالع أن أكون اليوم بين هذه الكوكبة من طلاب المركز لكي أتعرف على الجديد من المعلومات والخبرات التي سيكون لها الأثر الإيجابي لتطوير قدراتي وتنمية شخصيتي وأنا أثمن للقائمين على المركز حسن الاختيار للبرامج المقامة والذي شدني هو برنامج كيفية صناعة الجسور باستخدام خامات البيئة المختلفة واستغلالها في عمل مشاريع خدمية في البيئة المحيطة، من جهته أكد الطالب يونس بن محمد بن خلف المحروقي إن البرنامج هو تجربة رائعة من أجل اكتساب الخبرات والمعارف وفرصة لكي أقضي وقت الإجازة بالشيء المفيد بدلاً من إهداره بالكسل والخمول واللعب لذا لا بد من كلمة شكر للأسرة على توجيهها لي للمشاركة في فعاليات هذا البرنامج .

وقال الطالب محمد بن أحمد بن عبدالله العدوي: إن المشاركة صنعت مشاعر اختلطت بالفرحة والسعادة والهمة والعزيمة كما حققت الكثير من الفوائد التي أطمح دائما إلى تحقيقها ولو بجزء منها إلا أنني اليوم توفقت بالحصول على مهارات التحدث والإلقاء والطباعة الرقمية والتصوير، كما تعرفنا عن قرب على إنشاء شركة وكيفية إدارتها والأشياء التي ترتكز عليها الشركة وطريقة إنشاء موقع إلكتروني وقال الطالب باسم بن ناصر بن صالح المفرجي: إن المشاركة في البرنامج الصيفي ناجحة بكل المقاييس وهي فرصة لتكوين علاقات طيبة مع الزملاء الآخرين من المدارس المجاورة كما إنني تمكنت من الاستفادة من البرامج المقدمة لي؛ وبلا شك إن أكثر موضوع استفدت منه هو حل الإشكاليات التي تحدث أثناء استخدام تطبيقات الاندرويد وكيفية تظبيط الإعدادات الخاصة بالكاميرا وكيفية المخاطبة والتحدث أمام الجمهور.