28-07-2019 م

جريدة عُمان

عميد الدارسات العليا: 134 منحة دراسية تطرح سنويا في الدراسات العليا كمنح كاملة ومعفية من الرسوم وممولة من الشركات
تخصيص 105 منح للدكتوراه والماجستير و29 منحة مخصصة لجهات حكومية و11 مقعدا دراسيا ممولا –
تعديل مدة نيل الدكتوراه من 3 سنوات إلى 6 سنوات والماجستير إلى 3 سنوات
تدشين نظام الاستمارات الإلكترونية للدراسات العليا في عمليات التسجيل واعتماد الرسائل البحثية
لأول مرة طرح 3 مقررات لطلبة الاقتصاد والعلوم السياسية خلال صيف 2019

كتـب – خالد بن راشد العدوي

أعلنت جامعة السلطان قابوس نتائج القبول في الدراسات العليا للعام الأكاديمي 2019-2020، حيث تم قبول 997 طالبا في 96 برنامجا للدراسات العليا على مستوى دبلوم الدراسات العليا والماجستير والدكتوراه.

وبلغ عدد الطلبة العمانيين المقبولين 883 طالبا في حين بلغ عدد الطلبة غير العمانيين 114 طالبا.
وأكدت جامعة السلطان قابوس أنها قامت بعمل إضافات جديدة في النظام الأكاديمي للدراسات العليا خلال العام الأكاديمي الحالي 2018/‏2019م، وهي إضافة خيار المقررات الدراسية والرسالة لبرامج الدكتوراه، وتعديل المدة الرسمية المعتادة لنيل درجة الدكتوراه لتمتد من ثلاثة أعوام إلى ستة أعوام حسب البرنامج ونمطه، فضلاً عن تعديل المدة الرسمية المعتادة لنيل درجة الماجستير لتمتد من عام إلى ثلاثة أعوام حسب البرنامج ونمطه.

وقال عميد الدراسات العليا الدكتور محمد بن ناصر بن علي الصقري «إن جامعة السلطان قابوس تقدم مجموعة من المنح والدعم المالي بشكل سنوي، حيث تقدم 134 منحة دراسية لبرامج الدكتوراه والماجستير من المنح الكاملة ومنح الإعفاء من الرسوم الدراسية، وقد بلغ عدد المنح الدراسية لبرامج الدكتوراه والماجستير خلال العام الأكاديمي الحالي 2018/‏2019 ( 105) منح مقسمة على 30 منحة للدكتوراه و 75 منحة للماجستير، مشيرًا إلى أن تلك المنح بدأت منذ العام الأكاديمي 2006/‏ 2007 بمعدل 38 منحة، وارتفعت بعد ذلك لتصل إلى هذا العدد، وتشمل المنح الكاملة ومنح الإعفاء من الرسوم الدراسية، وفق مجموعة من الشروط الأساسية وهي:

– أن يكون الطالب حاصلاً على قبول غير مشروط في البرنامج المتقدم إليه.
– أن تكون دراسة الطالب بنظام التفرغ الكلي.
– أن يكون الطالب حاصلاً على معدل لا يقل عن 3.00 من 4.00 نقاط أو ما يعادله لمنح الماجستير».
وأوضح «يتنافس على هذه المنح جميع الطلبة المقبولين في البرامج ويتم الترشيح من الكليات حسب معايير الاختيار التي تضعها الكلية، وتم توزيعها على الكليات بحسب أعداد البرامج في الكلية وأعداد المقبولين».

وأضاف الصقري «في ظل سعي عمادة الدراسات العليا إلى استقطاب الطلبة المتميزين من داخل السلطنة وخارجها، فقد تم تخصيص 29 منحة دراسية لعدد من وحدات الجهات الحكومية الأخرى، فقد تم تخصيص 25 منحة معفية من الرسوم لعدد من موظفي وزارة التربية والتعليم في كلية التربية، كما تم تخصيص منحتين كاملتين لعدد من الطلبة الفلسطينيين، ومنحتين أخريين لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية للطلبة الإفريقيين ذوي الأصول العمانية والمقبولين في كلية التربية.

وأكد عميد الدراسات العليا أن عمادة الدراسات العليا سعت إلى توقيع اتفاقيات مع الشركات لتقديم مقاعد ممولة في برامج الدراسات العليا، حيث تقدم سنويًا 11 مقعدًا دراسيًا ممولًا في برامج الماجستير وذلك في كليات «الهندسة» و«العلوم» و «الاقتصاد والعلوم السياسية».
مشيرًا إلى أن المقاعد الممولة من شركة نفط عمان PDO وصلت إلى 5 مقاعد ممولة كاملة، وهناك مقعد ممول للإعفاء من الرسوم الدراسية مقدم من شركة سي جي جي CGG للخدمات، و3 مقاعد ممولة للإعفاء من الرسوم الدراسية مقدمة من شركة نفط عمان للتسويق، ومقعدين ممولين من شركة بيتروفاك وهي للإعفاء من الرسوم الدراسية.

وأوضح الدكتور محمد الصقري « أن العمادة قامت بتدشين نظام الاستمارات الإلكترونية للدراسات العليا والذي يهدف إلى تحويل الاستمارات الورقية المستخدمة في الدراسات العليا بالجامعة إلى استمارات إلكترونية يتم تعبئتها واعتمادها إلكترونيًا».

وأكد أن الجامعة طرحت مقررات الدراسات العليا في الفصل الصيفي كمرحلة تجريبية، مشيرًا إلى أنه تم طرح 3 مقررات لطلبة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية تخصص إدارة الأعمال خلال صيف 2019.

وأشار إلى أن عمادة الدراسات العليا تطرح في كل فصل دراسي سلسلة من برامج تنمية المهارات لطلبة الدراسات العليا، وذلك لدعمهم ومساندتهم في تنمية وتطوير مهاراتهم وتعزيز معرفتهم في الكتابات الأكاديمية، متبعين في ذلك أحدث الأساليب الأكاديمية، والتي تنعكس إيجابًا في البحوث والأوراق العلمية المنشورة. مؤكدًا أن العمادة طرحت خلال العام الأكاديمي 2018/‏2019 (39) حلقة عمل وقد شارك في هذه الحلقات 1584 طالب دراسات عليا وأكاديميا.

قال عميد الدراسات العليا الدكتور محمد بن ناصر الصقري «إن هناك مجموعة من الخدمات والأنشطة المقدمة للطلبة الدوليين، ويقوم قسم الطلبة الدوليين في عمادة الدراسات العليا بالتواصل مع الطلبة وتقديم العديد من الخدمات لهم بالتعاون مع الجهات المختصة بالجامعة وذلك بهدف تسهيل سبل المعيشة لهم في السلطنة كطلبة دوليين. وتنقسم هذه الخدمات إلى ثلاثة أقسام حسب فترات تقديمها إلى خدمات ما قبل وصول الطالب إلى السلطنة كالتواصل معهم والرد على استفساراتهم، وإصدار تأشيرات دخولهم إلى أراضي السلطنة وحجوزات السكن وخدمات عند وصول الطالب كاستقباله في المطار وإيصاله إلى مقر سكنه وخدمات ما بعد الوصول كإصدار بطاقات الإقامة وتجديدها سنوياً وإنهاء إجراءات التسكين بالإضافة إلى الرعاية الصحية، والنقل، والتغذية».

وأضاف: «كما يقوم قسم الطلبة الدوليين بتنظيم وإدارة الأنشطة الترفيهية والثقافية المتنوعة للطلبة الدوليين ممثلة في المشاركة في تنظيم البرنامج التعريفي لطلبة الدراسات العليا بما فيهم الطلبة الدوليون والرحلات الترفيهية والثقافية والتي تهدف إلى تعريف الطلبة على أهم المعالم السياحية والأثرية في ولايات السلطنة المختلفة بالإضافة إلى إبراز التراث العماني والعادات والتقاليد الشعبية الموروثة من باب تسهيل اندماجهم مع المجتمع الطلابي والعماني، علماً بأن هذه الرحلات يتم تنظيمها فصلياً بمعدل رحلة واحدة لكل فصل دراسي».