آخر الأخبار

د. رحمة المحروقية لـ «عمان»: تمكين 4 مراكز بحثية جديدة بجامعة السلطان قابوس في الطاقة المستدامة وتقنية النانو والطب والابتكار 2019-11-17 م انتهاء الحلقات النقاشية: مبادرات مختبر التعليم تستهدف زيادة الملتحقين في مسارات التعليم التقني والمهني 15% 2019-11-17 م العوفي يكرم الفائزتين بجائزة معرض الابتكار في ألمانيا 2019-11-17 م اللجنة المركزية لتقييم «جائزة البيئة المدرسية» تختتم زيارتها لمدارس مسندم 2019-11-17 م 3 مدارس بالوسطى تنافس على كأس جائزة «البيئة المدرسية» 2019-11-17 م 805.3 ألف طالب وطالبة بمدارس السلطنة.. و75.3% بـ"الحكومية" 2019-11-14 م مؤتمر بجامعة الشرقية يناقش وضع التعليم العالي الخاص ويقدم عددا من الرؤى والحلول 2019-11-14 م جامعة ظفار تجيز الخطة التطويرية للأداء الأكاديمي والبحث العلمي والمشاريع المجتمعية للعام 2019-2020 2019-11-14 م «تطبيقية» صحار تطرح مسابقة في التصميم المبتكر للهندسة الكيميائية 2019-11-14 م مجلس أمناء كلية عمان للعلوم والمعهد العالي للتخصصات الصحية يعقدان اجتماعهم الرابع 2019-11-14 م
29-07-2019 م

جريدة عُمان

(عمان) أولى المجلس العماني للاختصاصات الطبية خلال العام الأكاديمي ٢٠١٨/‏‏٢٠١٩م اهتماما كبيراً في علاقاته الدولية، بهدف توطيد العلاقات الثنائية مع المؤسسات الإقليمية والدولية، لإيجاد فرص تدريبية للأطباء العمانيين في الخارج للحصول على مؤهل الاختصاص أو الزمالة ولتحقيق الهدف الأسمى من إنشاء المجلس والمتمثل في تقديم أفضل تدريب ممكن للأطباء العمانيين وتحسين مستوى الرعاية الصحية بالسلطنة.

كما يسعى المجلس لتوثيق علاقاته مع الدول الرائدة في مجال التعليم والتدريب الطبي، وذلك لفتح آفاق جديدة مع المؤسسات الطبية وبحث فرص تدريبية لتخصصات نادرة في السلطنة والتعاون في مجالات أخرى كتطوير الامتحانات والتعليم الطبي وتطوير الهيئة التدريسية بالمجلس، حيث توسع المجلس في علاقاته الدولية وخاصة مع المؤسسات الطبية في الدول الآتية: الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وأستراليا ، وكوريا الجنوبية، ودولة قطر، وباكستان، وإيرلندا، والمملكة المتحدة، وجمهورية التشيك ومملكة هولندا.

ويدرس المجلس حاليا (١٥) برنامجا طبيا تتعلق بتدريب الأطباء العمانيين وتطوير الامتحانات الطبية مع مختلف الجامعات بدول العالم في كندا وايرلندا والمملكة المتحدة واستراليا وباكستان والهند وغيرها، وخلال النصف الأول من عام ٢٠١٩م تم توقيع (٣) اتفاقيات تعاون للتعاون الدولي، ومن المؤمل أيضا توسيع نطاق التعاون مع مملكة هولندا، حيث يجري حاليا بحث فرص الابتعاث في عدد من البرامج التدريبية.

وحرصاً من المجلس على مواكبة آخر المستجدات في مجال الاختصاصات الطبية وتطوير التدريب الطبي فقد شارك المجلس في عدد من الأنشطة والمؤتمرات الدولية المعنية بالتعليم الطبي حيث تمت المشاركة في المؤتمر الخليجي الأول للصحة بالكويت والذي نظمه مجلس الصحة لدول مجلس التعاون، كما تمت المشاركة في افتتاح مركز ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية في مملكة البحرين، وحضور اجتماع اللجنة العمانية الفرنسية في باريس. ومن أبرز الإنجازات التي حققها المجلس حصول سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية على الزمالة الفخرية من كلية أطباء التخدير بأيرلندا، وذلك تقديرًا لإسهاماته في تطوير الدراسات العليا ولإسهاماته العلمية والعملية في القطاع الطبي، وهو أول عربي يحصل على هذه الزمالة الفخرية.

وفيما يتعلق بالابتعاث الخارجي تواصل اللجنة الوطنية العليا للتدريب الطبي المتقدم مهامها في تنظيم عملية الابتعاث الخارجي للتخصصات الطبية وترشيح الأطباء المتقدمين للمقاعد الدراسية الممولة بالتعاون بين مؤسسات القطاع الطبي بالسلطنة والجهات الأخرى ذات العلاقة.
ويشرف المجلس العماني للاختصاصات الطبية أيضا على بعض برامج الابتعاث المخصصة لمجالات طبية معينة، فقد أُسنِد للمجلس مشروع ابتعاث الكوادر من الفئات الطبية والفئات الطبية المساعدة ضمن مشروع رفد المركز الوطني المتكامل لعلاج وبحوث السرطان الذي يجري إنشاؤه حاليا في جامعة السلطان قابوس، بالإضافة إلى مشروع رفد وحدات علاج الجلطات الدماغية التابعة لوزارة الصحة في كل من: مستشفى السلطان قابوس بصلالة، ومستشفى خولة ومستشفى صحار ومستشفى نزوى.

وتكاملا مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية، سيوقع المجلس هذا العام اتفاقية مع مؤسسة الجسر للأعمال الخيرية لتمويل ابتعاث (٣) أطباء في تخصصات القلب نظرا للحاجة الماسة لهذا المجال في المؤسسات الصحية بالسلطنة.
وفي إطار الاتفاقية الموقعة مع المؤسسة المعنية بالتدريب الطبي في كوريا الجنوبية، ابتعث المجلس طبيبين في مجال جراحة الأنف والأذن والحنجرة، إضافة إلى التركيز على التخصصات الجراحية الدقيقة مثل الجراحة الروبوتية للقولون والمستقيم والجراحة الروبوتية للمسالك البولية، حيث سيسهم ذلك في إضافة نقلة نوعية إلى مستوى العمليات الجراحية للجهازين الهضمي والبولي في مستشفيات السلطنة.

ويسعى المجلس بشكل مستمر لاستغلال فرص الابتعاث للدول المتقدمة في المجال الطبي واستقطاب شريحة واسعة من الأطباء المتدربين للتخصصات الطبية والجراحية والمختبرية وتخصصات الأسنان، حيث يدرس حاليا (١٩٤) طبيبا عمانيا في الخارج يتوزعون في مختلف الجامعات والمراكز التدريبية الطبية في العالم، ومن المتوقع أن ينضم إليهم (١٥) طبيبًا خلال الأشهر القادمة من هذا العام، وتتركز الغالبية العظمى منهم في كندا إضافة إلى الجمهورية الفرنسية والمملكة المتحدة وجمهورية إيرلندا.

كما بلغ عدد الأطباء الذين أكملوا أو سيكملون فترات ابتعاثهم خلال العام الحالي (٤٢) طبيبًا وطبيبة، ومن المؤمل أن يُشكل هؤلاء المبتعثون عند عودتهم رافدًا وطنيًا من شأنه رفع مستوى الرعاية الصحية في السلطنة، تحقيقا لرسالة المجلس العماني للاختصاصات الطبية المتمثلة بـ «تأهيل الأطباء المتخصصين، وضمان كفاءة العاملين في القطاع الصحي لمجتمع أكثر صحة وسعادة» ضمن خارطة طريق رسمها المجلس في خطته الاستراتيجية ٢٠٤٠، تقوده لاستشراف المستقبل، وتواكب التطور التنموي لـ (رؤية عُمان ٢٠٤٠).

وكجزء من الخطة الاستراتيجية ٢٠٤٠ التي يعمل عليها المجلس العماني للاختصاصات الطبية، اعتمد المجلس «الهيكل التنظيمي» الجديد ضمن مشروع معالجة الإجراءات الأكاديمية وإعادة تنظيمها وهيكلتها باتباع أفضل الممارسات الدولية، والذي سوف يسهم في استغلال الموارد وموازنتها وتحسين الحوكمة وآليات اتخاذ القرار، كما أنه سيعزز كفاءة وفعالية العمليات والإجراءات التي يقوم بها المجلس. وتشمل المشاريع الاستراتيجية المجالات الآتية: التعليم، وضمان الكفاءة، والتطوير، وبيئة العمل، والتحول الرقمي، والهوية.

اعتمد المجلس الهيكل التنظيمي الجديد بتاريخ ١ مايو ٢٠١٩م، بقرار من رئيس مجلس الأمناء، ويشمل المشروع تعديل اختصاصات جميع الدوائر والأقسام ليتماشى مع خطط وأهداف المجلس الاستراتيجية ٢٠٤٠، مما يمهد للعمل على استحداث «مشروع نظام إدارة المعلومات الأكاديمية» والذي يجري العمل عليه في الوقت الحالي ويهدف المشروع إلى تطوير الأداء الأكاديمي وإدارة التخصصات الطبية بالمجلس تحت منظومة عمل متكاملة لإدارة شؤون الأطباء المقيمين وأعضاء هيئة التدريس بالمجلس. ويأتي تنفيذ هذا المشروع تماشيا مع أهداف الإستراتيجية الوطنية نحو مجتمع عمان الرقمي والعمل بخطة التحول للحكومة الإلكترونية.

يعمل المجلس على مشروع (المنصة التعليمية الرقمية) ويسعى لإتاحتها للمستفيدين في مطلع العام القادم ٢٠٢٠م ، حيث ستسهم بشكل كبير في عملية التعليم والتدريب الطبي عن بعد للأطباء المقيمين في المجلس والأطباء من خارج المجلس والفئات الطبية الأخرى كالممرضين والممارسين الصحيين.
وتوفر المنصة التعليمية محاضرات ودورات تدريبية متكاملة باستخدام نظام إدارة التعليم عن بعد، بحيث يستطيع الطبيب والممارس الصحي الاطلاع على مصادر تعليمية مختلفة وإتمام الأنشطة التدريبية والتمارين بطريقة تفاعلية.

ويهدف المشروع إلى توفير دورات تدريبية جديدة بناءً على الاحتياجات المطلوبة لفئة الأطباء المقيمين مثل (منهجية البحث العلمي) من ثم يتم تحويل هذه الدورات التدريبية لتصبح إلكترونية بالكامل أو مزدوجة بحيث يتحتم على المتعلم إنهاء الجزء النظري من الدورة إلكترونيا قبل الالتحاق بالتدريب العملي الذي يقام في المجلس. وفي نهاية الدورة التدريبية يحصل المشارك على شهادة إلكترونية معتمدة من المجلس العماني للاختصاصات الطبية.

يعد مشروع «حكيم» لإدارة قاعدة بيانات الأطباء أحد المبادرات الوطنية القائمة على أساس تطوير وتنظيم مستوى الرعاية الصحية بالسلطنة، وتوحيد السياسات والإجراءات الرامية إلى تحسين الاستراتيجية الصحية بالسلطنة، بما يكفل الممارسة الصحية المهنية الآمنة، وتحقيق مقومات الرعاية الصحية، وتعزيز دورها الفاعل بما يخدم صحة المريض وحماية المجتمع وجعل السلطنة على الخارطة العالمية للرعاية الصحية المقدمة.

ويهدف المشروع إلى مراقبة اكتمال ساعات التدريب المطلوبة لأنشطة التعليم الطبي المستمر للأطباء العاملين في القطاع الصحي والمهن الطبية الأخرى، والحرص على استمرار عملية التعليم الطبي المهني المستمر للعاملين في مجال الرعاية الصحية، ومراقبة إتمامهم لإجراءات تقييم ومعادلة الشهادات والتحقق من صحة الشهادات واجتياز اختبارات التصنيف المهني.

ويلبي مشروع «حكيم» لإدارة قاعدة بيانات الأطباء رؤية المجلس والأهداف الاستراتيجية التي تعنى بتنظيم المهن الطبية من خلال ضمان أهلية وكفاءة الأطباء بناءً على المهام التي أوكلت للمجلس العماني للاختصاصات الطبية.
ويهدف المشروع إلى الارتقاء بمستوى خدمات المجلس، ويسهم في إيجاد مجتمع معلوماتي يتميز بالدقة والشمولية وحداثة البيانات. كما يسعى ليكون منظومة وطنية متكاملة تكفل الممارسة الصحية الآمنة، وتسهل المتابعة والتواصل بين المجلس والجهات الصحية والأطباء.

وقد أنهى المجلس الجاهزية الإلكترونية لنظام حكيم، وبدأ بالتطبيق التجريبي للمنصة الإلكترونية مع بعض الجهات الصحية بالسلطنة، حيث قام المجلس بتنظيم عدد من حلقات العمل التدريبية والتعليمية المتخصصة لنقاط الوصول الرئيسة التابعين لبعض المؤسسات الصحية، كما قام المجلس بإعداد المواد التعليمية والإرشادية بهدف تسهيل إنجاز وإتمام المرحلة الأولية (التجريبية) من هذا المشروع الوطني «حكيم».

ويلتحق بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية الأطباء العمانيون الذين أتموا دراستهم الجامعية (البكالوريوس)، وفترة الامتياز، وذلك بعد اجتياز اختبار القبول بالمجلس، من ثم يتم إجراء المقابلات الشخصية، للتعرف على إمكانياتهم، ومناقشتهم في التخصصات التي اختاروها، وتقدير مدى تناسبها مع ميولهم ومهاراتهم. وتتطلب الدراسة في برامج المجلس الكثير من الجهد والتركيز حتى يتمكن الطبيب المتدرب من تلبية جميع متطلبات التدريب، إذ ينبغي على الطبيب المتدرب اجتياز الكثير من الاختبارات وعمليات التقييم، حتى يتمكن من إنهاء فترة الدراسة والتدريب بنجاح.

يُتاح للطبيب العُماني الالتحاق بالمجلس لدراسة واحد من ٢٠ فرعا في الطب، وهي: الأحياء الدقيقة، الأشعة، الأمراض الجلدية، التخدير، الجراحة العامة، الصحة النفسية والطب السلوكي، الطب الباطني، الكيمياء الحيوية والإكلينيكية، أمراض الأنسجة، أمراض الدم، أمراض النساء والولادة، الأذن والأنف والحنجرة، جراحة الفم والوجه والفكين، صحة الطفل، طب الأسرة، طب الطوارئ، طب العيون، وجراحة العظام، وطب الأسنان. وبرنامجا لزمالة داء السكري للكبار، كما يُعد المجلس الآن لبرامج أخرى من ضمنها برنامج زمالة أمراض الدم والأورام للأطفال، سيتم طرحها تباعاً بعد استكمال دراسة جدواها.

ويُتيح المجلس العماني للاختصاصات الطبية للطبيب المتدرب فرصة التدريب على التخصص الذي اختاره في العديد من مراكز التدريب المعتمدة داخل السلطنة، وذلك تحت إشراف مدربين معتمدين موجودين بشكل مستمر مع الطبيب المتدرب، حيث ينتظم الطبيب المقيم في عدد من المراكز التدريبية وهي مستشفى جامعة السلطان قابوس، ومستشفى القوات المسلحة، ومستشفى الشرطة، والمستشفى السلطاني، ومستشفى النهضة، ومستشفى خولة، ومستشفى المسرة، وغيرها من المستشفيات المرجعية في مختلف محافظات السلطنة. وبعد انتهاء فترة التدريب، يُمنح الطبيب المتدرب شهادة إكمال التدريب، وشهادة الاختصاص من المجلس العماني للاختصاصات الطبية.

وعاماً بعد عام، يشهد المجلس زيادة في أعداد الأطباء الملتحقين ببرامجه التدريبية، ففي عام ٢٠١٨/‏‏‏‏‏٢٠١٩م وصل عدد المتقدمين في المجلس (٣٠٢) طبيب، حيث حصل طب الأسرة على أكبر عدد من المتقدمين له والبالغ عددهم (٦٨) طبيبا تليه برنامج طب الأطفال. كما انضم إلى برنامج الزمالة في تخصص داء السكري للكبار أربعة (٤) أطباء من تخصص طب الأسرة، ووصل عدد الخريجين عام ٢٠١٧/‏‏‏‏‏٢٠١٨م (١١١) طبيبا وطبيبة.

يعد البرنامج التأسيسي العام أحد المسارات التدريبية في المجلس العماني للاختصاصات الطبية والذي التحق أطباء العموم للتدريب فيه في الأول من يناير ٢٠١٩م، حيث يهدف البرنامج إلى تخريج أطباء عموم في عدد من مجالات الطب المختلفة، وتتراوح فترة التدريب في هذا البرنامج ٢٤ شهرًا موزعة على ٨ فترات تدريبية يتم خلالها تهيئة الطبيب المتدرب للتعامل مع مختلف الحالات المرضية بإشراف اختصاصيين واستشاريين معتمدين من المجلس العُماني للاختصاصات الطبية، ويمتاز البرنامج بمنهج تدريبي يتوافق مع ميول الأطباء للعمل في المجال الطبي.

ويلتحق الأطباء من خلال البرنامج بحلقات عمل تدريبية ضمن خطة تدريب وضعها المجلس لتشمل أنشطة التدريب والتأهيل. وسوف يحصل الطبيب بعد إتمام الـ٢٤ شهرًا على شهادة «إكمال التدريب في البرنامج التأسيسي» تعادل الخبرة الوظيفية، ضمن إطار رفد مؤسسات القطاع الصحي العام والخاص بكفاءات وطنية مؤهلة.

يُعنى المجلس العماني للاختصاصات الطبية بتقييم ومعادلة الشهادات الصحية المهنية والتحقق من صحتها، ومتابعة جميع الطلبات وشؤون التقييم والمعادلة، وإعداد قاعدة بيانات موحدة ومتكاملة للشهادات الصحية المهنية التي تم تقييمها ومعادلتها وتقرير مستوياتها، والعمل على تطويرها وتحديثها بشكل دوري. ويقوم المجلس بالتحقق من صحة الشهادات العلمية والعملية والتراخيص المهنية للكادر الصحي الممارس والكادر الصحي غير الممارس الذي يسعى للعمل في القطاعات الصحية بالسلطنة.

وقد تم تدشين نظام المعادلة الإلكتروني المخصص لإدارة خدمـــة معادلــة الشهــادات الصحية واستقبال جميع طلبــات المعادلـــة عبر رابط الخدمة

Certificate Equivalency

 في صفحة الخدمات الإلكترونية

Our Services

بموقع المجلس

www.omsb.org

وذلك للحصول على منظومة متكاملة لإدارة طلبات المعادلة، وتحسين كفاءة الأداء وتسريع وتيرة العمل، كما يضمن النظام إتمام المتقدم إجراء عملية التحقق وتسهيل متابعة حالة الطلبات والتواصل مع صاحب الطلب وجهة العمل، وتقليل الأخطاء، وضمان استيفاء جميع الوثائق المطلوبة للمعادلة وتوثيق الطلبات في قاعدة بيانات متكاملة لدى الجهتين (المجلس والمؤسسات الصحية).

ويبذل المجلس العماني للاختصاصات الطبية جهودا كبيرة في تطوير خدمة التحقق من صحة الشهادات وذلك من خلال استحداث خدمات أخرى مساعدة وداعمة في تسهيل العملية على جميع المستفيدين والمتعاملين مع خدماته، حيث تم استحداث نظام

Color Code

 

وتدشين خدمة PRO

 في نظام التحقق من صحة الشهادات وذلك لتمكين المعنيين بالعلاقات العامة للمؤسسة الصحية من تسجيل وإدخال بيانات جميع مقدمي طلبات التحقق من صحة الشهادات، كما تم استحداث العديد من المواد الإرشادية المتقدمة وعمل فيديو توضيحي يشرح آلية ومنهجية متطلبات التحقق من صحة الشهادات.

ويسعى القسم بشكل مستمر إلى تعزيز دور التحقق من صحة الشهادات مع العديد من المؤسسات في السلطنة كوزارة الصحة، وشرطة عمان السلطانية، وديوان البلاط السلطاني، وجامعة السلطان قابوس، ووزارة التعليم العالي، ووزارة القوى العاملة لاتخاذ اللازم نحو إلزام جميع الممارسين الصحيين بما يكفل الممارسة الصحية المهنية الآمنة.

وقد تنوعت الشهادات الواردة للمجلس للتحقق من صحتها وتقييمها ومعادلتها من مختلف دول العالم: كمصر وسوريا والعراق والجزائر وإيرلندا وروسيا والمملكة المتحدة واليونان والسويد وسريلانكا وسنغافورة وإيران واستراليا وأوكرانيا وغيرها.

يقوم المجلس بتنسيق وتنظيم الامتحانات التي تقام داخل وخارج المجلس، حيث تم تنظيم (١٣٧) امتحاناً لعدد (٣٥٧٨) متقدماً خلال عام ٢٠١٨م، وكذلك تحسين وتطوير كتابة أسئلة مجموعة من الامتحانات التي ينظمها المجلس. كما قام المجلس بتنظيم حلقات عمل للتطوير ورفع مستوى الأسئلة وتطويرها للامتحانات السريرية، وتمكن المجلس كذلك من كتابة وتطوير (٤٦٨٦) سؤالاً لامتحانات نهاية السنة التدريبية.

ومن إنجازات المجلس أنه عقد جميع امتحانات تخصص طب الأسرة محليا (نهاية السنة التدريبية والجزء الأول الكتابي والعملي وامتحان نهاية السنة الكتابي والعملي) والامتحان النهائي (السريري) لتخصص الطب الباطني للسنة الثالثة على التوالي. ويعمل المجلس لتطوير وتقديم جميع امتحاناته محليا لهذا العام الأكاديمي ٢٠١٨/‏‏‏‏‏٢٠١٩م بالاستعانة بخبراء تطوير وتنظيم الامتحانات من أعضاء اللجان التعليمية والمدربين بالمجلس.

تقدم المجلس العماني للاختصاصات الطبية بطلب الاعتماد الدولي لخمسة برامج تدريبية لهذا العام، وهي برنامج جراحة العظام، والتخدير، والصحة النفسية والطب السلوكي، وطب الأسرة، وأمراض الأنسجة من مجلس الاعتماد الدولي للتعليم الطبي العالي بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث زار مجلس الاعتماد الدولي هذه البرامج التدريبية بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية خلال عام ٢٠١٩م. كما تقدم المجلس العماني للاختصاصات الطبية أيضاً خلال هذا العام بطلب الاعتماد المستمر لبرنامج طب العيون من مجلس الاعتماد الدولي للتعليم الطبي العالي ومن المتوقع زيارته خلال الأشهر القادمة. وقد حصل المجلس على الاعتماد المبدئي لستة عشرة برنامجاً تدريبياً خلال العام ٢٠١٦/‏‏‏‏‏٢٠١٧م. وفي عام ٢٠١٨م حصل المجلس على الاعتماد الدولي لتسعة برامج تدريبية. كما حصل على الاعتماد المؤسسي كمؤسسة تدريبية راعية في عام ٢٠١٨م ، وتقوم لجنة الاعتماد المحلي بمتابعة البرامج التدريبية والتأكد من توافق معاييرها مع معايير المجلس العماني للاختصاصات الطبية والمعايير الدولية لمجلس الاعتماد الدولي للتعليم الطبي العالي بالولايات المتحدة الأمريكية .

يوفر مركز المحاكاة الطبي وتنمية المهارات فرصاً تدريبية عملية للأطباء المتخصصين داخل السلطنة تكون أقرب ما يكون إلى الواقع الذي يعيشونه في حياتهم المهنية، مما يؤهلهم للتعامل بكفاءة مع الاحتياجات المتجددة الناتجة عن التطور في أساليب وتقنيات الرعاية الطبية.

ويستضيف المركز الخبراء من الدول المتقدمة لتدريب هيئة التدريب التابعين للمركز، ثم يقومون بنقل خبراتهم إلى الكوادر الصحية المختلفة، وهذا يتيح خدمة كافة الشرائح في المجال الصحي بشكل أسرع وبطريقة أفضل. ويتم التدريب في «مركز المحاكاة الطبي وتنمية المهارات» على ما يقرب من خمسة عشر موضوعاً طبياً مهماً، مثل دعم الحياة القلبية المتقدمة، والدعم المتقدم للحياة في الإصابات، والدعم المتقدم لحياة الأطفال، ودعم الحياة المتقدم لأمراض النساء والولادة، وإنعاش الأطفال الخُدَّج، وغيرها من البرامج والإجراءات الطبية المتخصصة.

ويُتيح المركز للمتدربين بيئة مناسبة للتدريب كاستخدام تقنيات المحاكاة المتطورة خاصة على العمليات الخطرة والحساسة في جسم المريض. ويعتمد مركز المحاكاة الطبي على خمس تقنيات رئيسية، هي: تقنية المريض الاعتيادي، محاكاة المريض البشري، الواقع الافتراضي، مهام المدربين الجزئية، المحاكاة الحاسوبية. كما يوجد بمركز المحاكاة الطبي (مختبر طبي تفاعلي) يستخدم تقنية المحاكاة في التدريب على العمليات الجراحية وتطبيقات طبية أخرى، مما يبني الثقة في النفس لدى الطبيب المتدرب ويكسبه المهارات اللازمة في العناية الصحية قبل أن ينتقل لعلاج المرضى.

وينظم مركز المحاكاة الطبي دورات وحلقات عمل مختلفة وعالمية من بينها دورات الإنعاش الطبي وعلاج الحوادث والجراحة وغيرها الكثير. ويستضيف المركز على مدار العام خبراء دوليين وأطباء متخصصين، كما يرتبط مع مؤسسات وجمعيات طبية وصحية عالمية مثل جمعية القلب الأمريكية وجمعية الجراحين الملكية في المملكة المتحدة. هذا، ويقدم مركز المحاكاة الطبي خدماته لجميع الأطباء في السلطنة عن طريق الدورات وحلقات العمل التي ينظمها حيث لا يشترط الانتساب للمجلس من أجل الاشتراك في هذه الدورات.