28-08-2019 م

جريدة عمان

كتب ـ ماجد الهطالي 

احتفلت مجموعة بي بي اتش للتطوير العقاري أمس بوضع حجر الأساس لمشروع مجمع الفراهيدي بالخوض وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي وجمع من المدعوين والإعلاميين.

ويعد مشروع مجمع الفراهيدي أول مدينة سكنية متكاملة خاصة بطلبة مؤسسات التعليم العالي يتم تنفيذها من قبل القطاع الخاص ويحتوي وحدات حديثة مزودة بكافة الخدمات إلى جانب المرافق الأخرى التي يحتاجها الطلبة.

ويتميز المجمع بموقعه الذي يتوسط العديد من الجامعات والكليات الجامعية في منطقة الخوض بمحاذاة الطريق السريع حيث يفصله عن جامعة السلطان قابوس قرابة 3 كيلو مترات تحتاج بمعدل 7 دقائق على أكثر تقدير، كما انه يخدم طلبة الكليات الجامعية في واحة المعرفة والأخرى الموجودة في محافظة مسقط.

وأشاد سعادة الدكتور وكيل وزارة التعليم العالي بمشروع مجمع الفراهيدي نظرا لدوره في خدمة طلبة الجامعات والكليات الخاصة، في ظل تزايد الأعداد مشيرا إلى انه يوفر بيئة مناسبة لهم خصوصا وانه مشروع متكامل بعيدا عن الأحياء السكنية.

وقال إن مكونات المشروع تضمن للطلبة السكن في أماكن مريحة وتوفر عليهم جهد البحث عن سكنات، كما أن ما يميز المشروع المرافق التي يحتويها كالمركز التجاري ومرافق الترفيه وغيرها. إضافة إلى موقعه القريب من المؤسسات التعليمية كجامعة السلطان قابوس والكليات الجامعية الأخرى في محافظة مسقط. وسيساعد الطلبة في التحصيل الدراسي ويضمن لهم مكانا مناسبا للإقامة بعيدا عن الضجيج ويبقيهم أسرة واحدة يتبادلون المعرفة وينعمون بحياة مستقلة.

من جانبه أكد الدكتور خالد بن سالم المطاعني رئيس مجلس إدارة «بي بي اتش» الاهتمام الذي توليه المجموعة بمثل هذه المشاريع التي تلبي الحاجة المتزايدة خصوصا وأنه من أوائل المشاريع الخاصة بسكنات الطلبة.

وقال إنه يوجد في محافظة مسقط العديد من الجامعات والكليات الجامعية تستقطب عشرات الآلاف سنويا إلا انه من النادر وجود مشروع سكني مجهز وفق حاجة الطلبة ، ولهذا فإن المجموعة تهدف من إنشاء المدينة الطلابية إلى أن يكون مكملا لمشاريع قطاع التعليم وأن يوفر بيئة مناسبة تنعكس على مستوى تحصيلهم الدراسي.

وأضاف أن فكرة إنشاء المدينة الطلابية جاءت بناء على الحاجة المتزايدة للطلبة حيث إن غياب مثل هذه المشاريع تجعلهم في حيرة من الأمر في الحصول على أماكن مناسبة للسكن، كما أن تواجدهم في الشقق العادية بين الأحياء السكنية قد لا يجعلهم يشعرون بالراحة المطلوبة للدراسة والأمان، وفي المقابل قد يكونون مصدر إزعاج للأسر القاطنة في تلك الأحياء. ولذلك فإن تطوير هذا المجمع سيحقق بيئة مناسبة للطلبة لما يوفره من راحة وأمان وكافة المرافق الخدمية تحت سقف واحد.

وقال إن الكل يعي أهمية وجود سكنات مستقلة للطلبة الجامعيين على نمط حديث، تتوفر بها كافة الخدمات والمرافق التي يحتاجونها لما له من انعكاسات إيجابية فيما يتعلق بالتحصيل الدراسي حيث يشعر القاطنون بالطمأنينة والراحة النفسية.

وأوضح أن المجموعة حرصت بشكل كبير أن تطلق مشروعها الخاص بالطلبة بمرافق وخدمات وفي مكان حيوي بالقرب من جامعة السلطان قابوس والكليات الأخرى خصوصا الواقعة في واحة المعرفة كما أنه ليس بمنأى عن الكليات الأخرى في محافظة مسقط ، وما يميزه أيضا سهولة الوصول إليه من مختلف الجهات حيث يقع على طريق مسقط السريع، مشيرا إلى ان القيمة الاستثمارية بالمشروع تبلغ 10 ملايين ريال عماني، متوقعا الانتهاء منه بعد 15 شهرا من الآن أي بنهاية العام المقبل.

وتتكون المدينة الطلابية التي تقام على مساحة 54 ألف متر مربع من 11 طابقا ويتضمن 256 وحدة سكنية توفر 500 غرفة، إضافة الى مركز تجاري يمتد على ثلاثة أدوار.. وتتوفر فيه جميع المرافق والخدمات التي يحتاجها الطالب من مطاعم ومقاه وصالات لممارسة الهوايات ومكتبة عامة وسائر الخدمات الأخرى إلى جانب البنية الأساسية المتكاملة من طرقات ومواقف تتسع ألف سيارة وحدائق معلقة. وفي إطار مساهمة المجموعة في دعم الطلبة من ذوي الدخل المحدود فقد خصصت شقتان لهذه الفئة، كما ستقوم بتوفير منافذ بيع في المركز التجاري لمنتجاتهم دون مقابل.

وأشار المطاعني إلى أنه سيتم توفير حافلات تقل الطلبة من المدينة الى أماكن الدراسة وهي خدمة إضافية توفرها المدينة الطلابية ، معتبرا أن المجمع فرصة مثالية للتملك بالنسبة لأولياء أمور الطلبة والراغبين في الاستثمار المضمون. حيث تم طرح الوحدات بأسعار تنافسية في ظل الوضع الحالي وتتراوح أسعار بين 26 ألف ريال و23 ألف ريال حسب مساحة كل وحدة، إذ توجد وحدات بغرفتين وصالة وأخرى غرفة وصالة مع الجوانب الخدمية المكملة لها.

وتعمل مجموعة بي بي أتش حاليا على تطوير العديد من المشاريع الحيوية في عدة قطاعات بتكلفة استثمارية تتجاوز 120 مليون ريال ومنها المدينة اللوجستية التي تم افتتاح المرحلة الأولى منها، إضافة الى المدينة العمالية وكلاهما في منطقة الرسيل الصناعية، كما تواصل المجموعة العمل في المدينة السكنية بمدينة العرفان ، ومشروع أبراج المهلب بمنطقة الأنصب بمحاذاة طريق مسقط السريع والذي يتألف من ثلاثة أبراج اثنان منها للوحدات السكنية والآخر للمكاتب.

وضمن خطتها الحالية ستقوم بإنشاء فندق على شاطئ الأشخرة من فئة 3 نجوم ، وحديقة مائية بمنطقة البستان. إضافة الى مشروع السوق التقليدي بالسيب والذي سيبدأ تطويره قريبا.