آخر الأخبار

د. رحمة المحروقية لـ «عمان»: تمكين 4 مراكز بحثية جديدة بجامعة السلطان قابوس في الطاقة المستدامة وتقنية النانو والطب والابتكار 2019-11-17 م انتهاء الحلقات النقاشية: مبادرات مختبر التعليم تستهدف زيادة الملتحقين في مسارات التعليم التقني والمهني 15% 2019-11-17 م العوفي يكرم الفائزتين بجائزة معرض الابتكار في ألمانيا 2019-11-17 م اللجنة المركزية لتقييم «جائزة البيئة المدرسية» تختتم زيارتها لمدارس مسندم 2019-11-17 م 3 مدارس بالوسطى تنافس على كأس جائزة «البيئة المدرسية» 2019-11-17 م 805.3 ألف طالب وطالبة بمدارس السلطنة.. و75.3% بـ"الحكومية" 2019-11-14 م مؤتمر بجامعة الشرقية يناقش وضع التعليم العالي الخاص ويقدم عددا من الرؤى والحلول 2019-11-14 م جامعة ظفار تجيز الخطة التطويرية للأداء الأكاديمي والبحث العلمي والمشاريع المجتمعية للعام 2019-2020 2019-11-14 م «تطبيقية» صحار تطرح مسابقة في التصميم المبتكر للهندسة الكيميائية 2019-11-14 م مجلس أمناء كلية عمان للعلوم والمعهد العالي للتخصصات الصحية يعقدان اجتماعهم الرابع 2019-11-14 م
23-09-2019 م

جريدة الرؤبة

استضافت وزارة التعليم العالي، مُمثلة في الفريق المكلف بإكمال بيانات التعداد الإلكتروني 2020، فريق مركز الإحصاء الوطني المشرف على مشروع التعداد، برئاسة المهندس عمر بن حمدان الإسماعيلي مدير عام التعداد الإلكتروني 2020، بينما يترأس فريق الوزارة الدكتور حمد النعماني مدير عام مركز القبول الموحد.

وتم خلال الاجتماع مناقشة آخر مستجدات جمع البيانات من مختلف مؤسسات التعليم العالي وإكمال إدخالها في موقع "أساس" الإلكتروني؛ حيث يسعى البرنامج لتقييد جميع بيانات حاملي الشهادات العليا من الطلبة المقيدين والخريجين من داخل وخارج السلطنة وحث جميع المؤسسات التعليمية على تحديث بياناتها وبيانات طلبتها المقيدين والخريجين. وناقش الاجتماع سير العمل في معادلة المؤهلات للطلبة الدارسين خارج السلطنة والخريجين من مؤسسات تعليمية في الخارج ومتابعة مختلف الجهات الحكومية والخاصة بضرورة المعادلة لجميع المؤهلات حسب النظام المتبع في دائرة معادلة المؤهلات، حرصًا على إكمال هذه البيانات في برنامج التعداد لبناء منظومة إلكترونية شاملة، وقاعدة بيانات موثقة تعين أصحاب القرار والباحثين على رسم السياسات والمقترحات وتقديم الدراسات للتطوير والتنمية في مختلف المجالات.

وحث المجتمعون جميع المؤسسات للمبادرة في التعاون مع فريق التعداد وضرورة إكمال البيانات وتقديمها بالصورة المطلوبة لتحقيق الهدف من هذه الحملة وما رسم إليه المرسوم السلطاني بإجراء التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت لعام 2020.