26-09-2019 م

جريدة الرؤية

حققت المديرية العامة للتربية والتعليم بمُحافظة شمال الباطنة بالمركز الأول على مستوى السلطنة في مجال المبتكر بمسابقة الإنشاد الوطني الطلابي للعام الدراسي 2020/2019م والمركز الثالث في المجال التراثي، التي تنظمها وزارة التربية والتعليم تحت عنوان "بقلمي وبصوتي أعزز انتمائي".

وقال الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة: "نزف التهنئة للأسرة التربوية بمحافظة شمال الباطنة على حصول المحافظة على المركز الأول على مستوى السلطنة في هذه المسابقة التي تجسد أهداف ومضامين وطنية إيماناً بأهمية وغاياتها النبيلة وأثرها الوجداني والتحصيلي على الطلبة، فمن خلال هذه المسابقة يتم اكتشاف جيل مبدع من الطلبة في مجال نظم الكلمة الوطنية وتلحينها وأدائها مع مهارة اللحن والعزف وتنميتها لدى الطلاب".

وقال عمر البريكي مدرب الفرقة الموسيقية الطلابية: "سعيد جداً بهذا الإنجاز، وتختلجني مشاعر الفرحة والفخر بهذه المجموعة التي مثّلت تعليمية شمال الباطنة، والتي ستصدح أصواتها بحب الوطن وحب القائد المفدى- حفظه الله ورعاه- في المهرجان بنسخته السادسة في نوفمبر المقبل".

وأضاف أن التحدي في هذه النسخة تمثل في الظهور بفكرة جديدة في اللحن والفن التراثي المستخدم، مشيرًا إلى أن هؤلاء الطلاب سيكونون مشاعل نور تعبّر عن حب الوطن ومشاعر الانتماء والولاء للقائد المفدى بنصوصهم الشعرية وألحانهم الشجية وأصواتهم الرنّانة بين زملائهم الطلاب في المجتمع المدرسي والمجتمع العماني بشكل عام.

وقالت فاطمة المعمرية معلمة موسيقى بمدرسة أمية بنت قيس إن فريق العمل أسهم بدور بارز في إنجاز العملين الفائزين بالمسابقة، إذ بذل جهودا عظيمة رغبة في إخراجه بأبهى حلة.