16-10-2019 م

جريدة الوطن

أقامت مؤخراً جمعية الطلبة العمانيين بمدينة أوكلاند النيوزيلندية أمسية احتفالية بمناسبة تخرج دفعة جديدة من الطلبة العمانيين من جامعتي أوكلاند وجامعة أوكلاند للتكنولوجيا، حيث بلغ عددهم 90 خريجاً وخريجة. حضرت الفعالية الدكتورة ناديه كاستو المشرفة الاكاديمية للطلبة العمانيين الدارسين بنيوزيلندا.

بداية هنأت الدكتورة نادية كاستو الخريجين على الإنجاز الذي حققوه، مشجعةً جميع الطلاب بمن فيهم الخريجين على مواصلة مسيرة العلم والتعلم والاجتهاد لتحقيق تطلعات ورؤية حكومة السلطنة ليكونوا فاعلين في تنمية وطنهم اقتصادياً وحضارياً. ونيابة عن جمعية الطلبة العمانيين بمدينة أوكلاند قدمت آلاء بنت محمد العامرية رئيسة الجمعية التهنئة لزملائها الخريجين، شاكرةً جميع الطلبة المساهمين والمشاركين في تنظيم وإنجاح فعاليات الجمعية للعام 2019.

وقد تخلل الحفل عرض مقطع فيديو يسلط الضوء على أبرز إنجازات وفعاليات الجمعية خلال هذا العام، إلى جانب بعض اللقطات الطريفة للطلاب خلال تنظيمهم لتلك الفعاليات، كما تم عرض فيديو حمل تهاني أهالي الخريجين وذويهم الذين شاركوهم الفرحة من أرض الوطن، معبرين عن سعادتهم وفخرهم بما حققه أبناؤهم من مثابرة واجتهاد خلال مسيرتهم العلمية، كذلك تم إتاحة مساحة للخريجين للحديث عن تجاربهم الدراسية والحياتية في نيوزيلندا لتكون بمثابة تشجيع وتحفيز ومرشد لزملائهم للسير على خُطى النجاح.

وفي ختام الأمسية قامت الدكتورة نادية كاستو بتكريم الخريجين، وإدارة الجمعية وعدد من الطلاب الفاعلين في أنشطة الجمعية وفعالياتها خلال العام 2019م، والتقاط الصور التذكارية معهم.

وعن الأمسية يقول يحيى بن علي المنذري نائب رئيس الجمعية وخريج القانون التجاري والعلوم الاقتصادية من جامعة أوكلاند: إن مثل هذه التجمعات تبقى بصمة خالدة في أذهان الخريجين وحافزاً لزملائهم ليحذوا حذوهم في مواصلة مسيرتهم الدراسية بعزيمة وإصرار أكبر.