20-10-2019 م

جريدة الرؤية

شارك مشروع المكتبة العلمية الافتراضية العمانية "مصادر" -التابع لمجلس البحث العلمي- ضمن فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب للعام 2019م، والمقام خلال الفترة الحالية في مدينة فرانكفورت بجمهورية ألمانيا الاتحادية، ويعدُّ المعرض أكبر تظاهرة ثقافية سنوية على المستوى الأوروبي والعالمي.

وهدفتْ المشاركة إلى عقد عدة اجتماعات مع مجموعة من الناشرين العالميين للمصادر البحثية الإلكترونية؛ للتعرف على منتجاتهم والتفاوض على أسعار اشتراكاتهم للحصول على أفضل العروض التي تخدم المؤسسات المستخدمة لمنصة "مصادر"؛ حيث يضم المعرض مئات الناشرين للمصادر البحثية الالكترونية؛ مثل: إلسيفر، وإي تربل إي، وسبرينجر...وغيرها.

ويهدف مشروع "مصادر" إلى ربط المجتمع الأكاديمي العماني بأفضل الموارد البحثية في العالم، إلى جانب المساهمة في تعزيز أنشطة البحوث العلمية للأكاديميين وطلاب مؤسسات التعليم العالي وغيرهم من الباحثين في مختلف القطاعات من جميع أنحاء السلطنة، وتوفر "مصادر" إمكانية الوصول السهل والميسور إلى ثروة من المواد البحثية العالمية لكافة الباحثين والأكاديميين في مختلف مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة العاملة في مجال التعليم والبحث العلمي، عبر توفير هذه المواد البحثية من أكبر المكتبات والناشرين العالميين، لتكون جميعها مُتاحة عبر نقطة دخول واحدة.

وبفضل التعاون بين القطاعين العام والخاص في السلطنة، تساعد "مصادر" على تحقيق الأهداف الرئيسية لمجلس البحث العلمي؛ في إيجاد بيئة مبتكرة تستجيب للاحتياجات المحلية والاتجاهات العالمية؛ وذلك بالتعاون مع الشبكة العُمانية للبحث العلمي والتعليم "أومرين" الشريك الإستراتيجي لـ"مصادر"، إضافة إلى الراعي الرئيسي لمشروع المكتبة، وهي الشركة العمانية للاتصالات "عُمانتل".