آخر الأخبار

التعليم العالي تدشن تطبيق الهواتف الذكية متضمنا 35 خدمة للطلبة المبتعثين والدارسين على نفقتهم الخاصة 2019-11-20 م 14 ورقة علمية و9 حلقات عمل في المؤتمر الدولي الخامس للرياضيات 2019-11-20 م اللجنة الوطنية للشباب تتعرف على مشروع إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والتطوير 2019-11-20 م أطفال السلطنة يحاورون الوزراء وصناع القرار ويستعرضون أفكارهم والتحديات التي تواجههم 2019-11-20 م «التربية والتعليم» تناقش 6 أوراق عمل معنية بالتدقيق الخارجي ونظام إدارة الجودة 2019-11-20 م الشيبانية أمام اليونسكو : السلطنة ملتزمة بمتابعة تنفيذ هدف «التعليم وطنيا وعالميا» وتدعو إلى تعزيز مكانة مهنة التدريس 2019-11-19 م جامعة السلطان قابوس الأولى على الشرق الأوسط بمسابقة "مهندسي النفط" 2019-11-19 م السلطنة تترأس اجتماع لجنة مسئولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول “التعاون” بالكويت 2019-11-19 م اليوم.. اللجنة العمانية للرياضيات تبدأ احتفالاتها بيوم الرياضيات العماني 2019 2019-11-19 م وزير "التنمية" يرعى تخريج الدفعة الخامسة عشر بجامعة ظفار.. الخميس 2019-11-19 م
07-11-2019 م

جريدة عمان

الرستاق – سعيد بن صالح السلماني:

احتفلت كلية التربية بالرستاق أمس بتخريج 235 خريجا وخريجة من دفعة عام 2019م في تخصصات تقنية المعلومات وإدارة الأعمال الدولية وإعداد معلم اللغة الانجليزية، برعاية سعادة ناصر بن سليمان السيباني نائب رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وبحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي، وسعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة وعدد من أصحاب السعادة ومديري الجهات الحكومية والأهلية والطلبة الخريجين وعدد من أولياء أمورهم.

استهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب حمد بن راشد الخديري تخصص الرياضيات بكلية التربية بالرستاق، بعدها ألقى الدكتور أحمد بن حميد البادري عميد الكلية كلمة قال فيها: «لقد دأبت وزارة التعليم العالي على الاحتفاءِ بتخرج أبنائها، وإيلاء هذا الحدث أهمية قصوى، تكريما لهؤلاء الطلبة الذين أتموا مشوارهم الدراسي عبر سنواتِ طويلة من الكدِّ والعطاءِ، وإشارة واضحة وصريحة من لدن هذه الوزارة ، أن هؤلاء الطلبة هم جوهر عملها، وصلب اهتمامِها، وأنهم كانوا وسيبقون المنتج الأهم الذي تعمل الوزارة على رفع سويته، وتزويده بكل ما هو ضروري من معارفَ، ومهارات، وقيم وتوجهات، تسهمُ في صياغةِ خريجِ كفؤ قادرٍ على المشاركة مع أقرانِه في دفعِ عجلة الاقتصادِ، وفي تعزيزِ مسيرة التنمية المستدامة في هذا الوطنِ الحبيبِ، وفي الحفاظِ على منجزاتِ النهضة المباركة».

واستعرضت الكلمة إنجازات الكلية في المجالات العلمية والأكاديمية، حيث تم نشر أكثرُ من 40 بحثا محكما، وثلاثة كتب بالعام المنصرم، إضافة إلى عشرات المشاركات في المؤتمرات والندوات الدولية والمعارضِ العلمية والمسابقات الطلابية، وغيرها من الفعاليات ذات العلاقة.

بعدها ألقت الخريجة عائشة بنت عبيد الحبسية من تخصص إدارة الأعمال كلمة نيابة عن الخريجين والخريجات قالت فيها: «يطيب لنا في هذا المقام، ونحن نقطف ثمار غرسنا، أن نرد الفضل لأهله. العاملون لأجلنا في كل حين، أصحاب الفضل الذي لا يدانيه فضل، صناع المعروف الذي يعلو فوق كل معروف. شكرا من القلب لكلية التربية بالرستاق: عميدا، أساتذة، إداريين. كنتم أياد مدتنا بالعون، ورسمت لنا خارطة طريق النجاح عبر السنوات التي مضت.جهودكم كبيرة، وجميل صنعكم، وعظيم عطائكم مقدر. ارتقينا بفضلكم، وها نحن الآن نزهو كيفما أردتم لنا أن نكون. فكل الشكر نزجيه لكم؛ أغدقتم علينا العطاء فوجب لكم الثناء».

كما تضمن الحفل فلما قصيرا تضمنت مشاهده المسيرة التعليمية للكلية وأهم التخصصات والخدمات التي تقدمها ورسالتها ورؤيتها وقيمها المحددة لمسارات العمل بها، وقد تم إنتاج الفلم من خلال إحدى الشركات الطلابية بالكلية. بعدها قدم الطالبان أحمد المكتومي ومحمد المكتومي من فرقة الإنشاد بالكلية، نشيد بمناسبة التخرج من كلمات الشاعر هلال بن سيف الشيادي، وفي نهاية الاحتفال كرم راعي الحفل الطلبة المجيدين برفقة أولياء أمورهم، ثم سلم الشهادات للخريجين والخريجات.

وعن الفعالية يقول الدكتور حمود الشكري مساعد العميد للشؤون الأكاديمية المساندة: إنها لحظات سعيدة تلك التي نشارك فيها أبناءنا الطلبة فرحة تخرجهم، هذه اللحظات التي تعد فارقة في مسيرة مشوارهم العلمي والعملي، إيذانا ببداية مرحلة العطاء والعمل لخدمة هذا الوطن العزيز، فجميع الكوادر المتخرجة بما يمتلكونه من مخزون معرفي ومهاري وتقني، يؤهلهم بأن يكونوا قادرين على الإضافة والتطوير والإبداع في مختلف المواقع والمراكز التي سيتولونها في حياتهم العملية مستقبلا، كما ننصحهم إلى استثمار الفرص التي تقدمها المؤسسات الداعمة لمشاريع ريادة الأعمال للبدء بإيجاد مشاريعهم الخاصة التي تلقى الدعم من مختلف قطاعات الدولة وشرائح المجتمع.