11-11-2019 م

جريدة الوطن

مسقط ـ العمانية: تحتفل جامعة السلطان قابوس اليوم بتخريج 1283 خريجاً وخريجة من طلبة الدفعة (الثلاثين)، البالغ عددهم 2922 خريجاً وخريجة موزعين على تسع كليات. وسيرعى الحفل معالي محمد بن الزبير مستشار جلالة السلطان لشؤون التخطيط الاقتصادي. فيما ينتظر1639 خريجاً وخريجة من الكليات الانسانية تتويج مسيرتهم العلمية مساء الاثنين المقبل الموافق 25 نوفمبر الجاري.

يأتي تخريج الدفعة الثلاثين في إطار احتفالات البلاد بالعيد الوطني التاسع والأربعين المجيد وبهذه المناسبة رفع سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة خالص التحايا والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه، مشيراً إلى أن هذه المناسبة تعد مصدر إلهام لأبناء الجامعة من طلبة وأكاديميين وإداريين وفنيين كافة، من أجل مزيد من التميز والإبداع والعطاء.

وأوضح سعادته بأن جامعة السلطان قابوس اهتمت في المسيرة العلمية بالطاقة المتجددة، حيث تكثف عملها عليها، نظراً للأهمية الكبيرة التي يحوز عليها مجال الطاقة المتجددة بالتحديد ولذلك فإن كلية الهندسة ومنذ 25 عاماً تعنى بمجالات الطاقة المستدامة إذ تم تأسيس فريق الأبحاث في الطاقة المتجددة والمستدامة وتطبيقاتها أنجز عشرات المشاريع البحثية ونشر مئات الأبحاث بالتعاون مع مختلف الشركاء داخل الجامعة وخارجها وخاصة القطاع الصناعي من داخل السلطنة وخارجها.

وأضاف: إنّ الكلية مستمرة في تطوير هذا القطاع الاستراتيجي للسلطنة سواء من خلال المنح البحثية السامية أو المشاريع البحثية والبحوث الخاصة بمشاريع تخرج الطلبة بمختلف أقسام كلية الهندسة. وبالنسبة للتطبيقات، فقد عملت الكلية على تطوير واستعمال الطاقة الشمسية في مشاريع محطة تحلية المياه مع شركاء يابانيين وبناء مواقف الطاقة الشمسية في الجامعة بالتعاون مع شركات مختصة بمجال الطاقة المستدامة.

مشيراً إلى أنه تم توقيع اتفاقيات تعاون مع شركات تعمل في مجال الطاقة الشمسية لتطوير الأبحاث وبناء القدرات الهندسية من خلال مشاريع طلبة البكالوريوس أو مشاريع لطلبة الدراسات العليا ويجري العمل على تأسيس برنامج ماجستير في الطاقة المتجددة بالكلية.

وحول تصنيف الجامعة عالمياً قال سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني ـ رئيس جامعة السلطان قابوس: إن الجامعة سعت باتجاه رؤية ٢٠٤٠، وحققت تقدماً ملحوظا في التصنيف العالمي للجامعات. فهي الآن ضمن أفضل 400 جامعة عالمية في تصنيف QS، كما حصلت على المركز الثامن على مستوى الوطن العربي، وضمن أفضل 1000 جامعة في تصنيفي التايمز وشنغهاي الدولي.