آخر الأخبار

ختام المعرض التعليمي الأول لمؤسسات التعليم العالي 2020-07-05 م حلقة نقاشية حول التعليم الطبي وفيروس كورونا «تجسير الفجوات بين التعليم النظري والممارسة العملية» 2020-07-05 م "البحث العلمي" يشارك في حوار الاتحاد العالمي لمجالس التنافسية 2020-07-05 م بتمويل من المؤسسة التنموية للغاز الطبيعي المسال .. التوقيع على اتفاقية مشروع تأهيل وتجهيز مسرح مدرسة الخنساء للتعليم الأساسي بصور 2020-07-05 م التربية تتسلم مبنى مدرسي جديد بالمعبيلة الجنوبية 2020-07-02 م «300» طالب ممن حصلوا على درجات مرتفعة سيتم اختيارهم هذا العام بدء التسجيل بمعاهد العلوم الإسلامية فـي مسقط وصلالة والبريمي وعبري والسويق وجعلان بني بوحسن للعام الدراسي «2020 / 2021»م 2020-07-02 م تعاون ثنائي بين "الوطني للتشغيل" و"التربية" لبناء منظومة إرشاد الباحثين عن عمل 2020-07-02 م بدء التحويل من الجامعات والكليات الخاصة والحكومية إلى جامعة السلطان قابوس 2020-07-01 م بدء تحويل الدراسة إلى كليات العلوم التطبيقية بضوابط محددة 2020-06-30 م «قبة العالم للخدمات التعليمية» تدشن منصتها التعليمية «حصة» 2020-06-30 م
12-11-2019 م

جريدة الرؤية

أدى خريجو كليتي الطب والتمريض بجامعة السلطان قابوس القسم الطبي والتمريضي، وقد بلغ عدد الخريجين من كلية الطب والعلوم الصحية الذين قاموا بأداء القسم الطبي 107 أطباء وطبيبات، فيما بلغ عدد الخريجين من كلية التمريض والذين قاموا بأداء القسم التمريضي 88 ممرضًا وممرضة.

رعى حفل أداء القسم معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون، وزير الخدمة المدنية، وبحضور أعضاء هيئة التدريس من الكليتين في الجامعة. وفي بداية حفل أداء القسم رحب الدكتور عمر بن محمد الرواجفة عميد كلية التمريض بالخريجين والخريجات من كلية الطب والعلوم الصحية وكلية التمريض.

 وقال الرواجفة في كلمة ألقاها: «عليكم بالإخلاص والإتقان في العمل، العمل الجماعي وروح الفريق، إنسانية المهنة، والتجديد والتطوير».

وفي ختام حديثه قال الدكتور عمر: «إن هذا القسم لهو عهد بينكم وبين الله عز وجل، تلتزمون فيه بصون حياة الإنسان وأنتم أهل للوفاء، فتذكروا دائمًا قول الله عز وجل في وصف المؤمنين "والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون».

ثم ألقت خريجة كلية الطب ميرة الهنائية كلمة نيابة عن زملائها الخريجين والخريجات قالت فيها «في عالمنا الحالي، فإنَّ المثابرة المستمرة في طلب العلم تكتسب مكانة خاصة، فالمعارف تتطور بوتيرة متسارعةٍ، مما يجعله لزاماً علينا أن نبقى طلبة للعلم طوال حياتنا، نطلع على المستجدات ونطبق المفيد منها في ممارساتنا من أجل منفعة الناس».

بعد ذلك ألقت الخريجة عبير الحوسني كلمة الممرضين الخريجين نيابة عن زملائها وزميلاتها وقالت: «هذه هي اللحظة التي طالما انتظرناها وحلمنا بها وزرعنا أفكارنا وردا لها.. فقد قطعنا مشوار كل هذه السنين بعزم واجتهاد وخطى ثابتة، فابتدأنا الرحلة الدراسية بطموح وانتهينا بفضل من الله وتوفيقه بنجاح.. وها نحن اليوم نختم مشوار الألف ميل، ونجتمع اليوم لنكلل هذه الرحلة الدراسية بأداء القسم التمريضي، قسم الولاء للمهنة».