14-11-2019 م

 

جريدة الرؤية

اعتمدت جامعة ظفار خطة تطويرية للأداء الأكاديمي للعام، شكلت محاور أضلعها الأستاذ والطالب بجانب المجتمع يتم تنفيذها واقعا حتى أبريل 2020.

واشتملت الخطة على العديد من البرامج عن استراتيجية الجامعة والأولويات الوطنية في البحث العلمي وكتابة خطط المشاريع البحثية لأجل الحصول على الدعم من مجلس البحث العلمي والمؤسسات الأخرى، وضرورة ربط التدريس بالبحث والإحصاء العلمي، بجانب زيادة وتيرة نشر البحوث العلمية في الدوريات العلمية الدولية المرموقة والمعتمدة ومهارات المشاركة والإلقاء في المؤتمرات العلمية.

وتضمّنت الخطة في مجال المناهج الدراسية والطلاب اعتماد خطة برامجية للإرشاد الطلابي الفعال ودمج التكنلوجيا في التدريس ومهارات التدريس التفاعلي، وضرورة ربط التدريس بالبحث العلمي وتصميم المقررات وفق أهداف الدرس، وحتمية مواءمة مخرجات البرامج مع مخرجات المقررات الدراسية مع تطبيق برنامج تدريبي مخصص لكل كلية، والبرنامج التأسيسي، وتحفيز الطلاب بجانب ضبط سلوك الطلاب ووضع برنامج متطور للتقييم والاختبارات.

وفي مجال خدمة المجتمع أفردت الخطة البرامجية حيزا مقدرا لفرص خدمة المجتمع في محافظة ظفار من خلال تصميم وتطوير مشاريع خدمة المجتمع.

وصرح د. خالد المشيخي مدير مركز التعليم والتعلم أنّ جامعة ظفار باعتمادها تلك الخطة وضعت نصب عينيها واسترشدت في ذلك بخطة عمان 2040 ورسالة الجامعة وأهدافها المتمثلة في البحث العلمي والتدريس الفعال، وخدمة المجتمع والتي تشكل مظلة، وخارطة عمل لتنفيذ تلك الحزم من المشاريع والخطط البحثية في مجال تطوير الكادر الأكاديمي، وتطبيق أحدث المهارات في أساليب وطرائق التدريس بتلبية وإدخال وزيادة استخدام وسائل التكنولوجيا في التدريس.

وأضاف د. المشيخي أنّ جامعة ظفار تسعي دوما للمحافظة على اتباع طرائق ووسائل حديثة وأساليب جديدة في التدريس تقنيا ومنهجيا وتدريبيا وتعمل على الالتزام والوعي بأحدث أساليب التقويم الأكاديمي للاطمئنان على مخرجات العملية التعليمية، وضمان مواصفات ذات مقاييس وجودة لخريجيها. ورأى أنّ خدمة المجتمع العماني رابط أساسي لأهداف وبرامج الجامعة التي تسعى دوما لتنفيذ الأجندة الوطنية لرؤية عمان 2040 الهادفة إلى إنشاء مشاريع مجتمعية مستدامة.