آخر الأخبار

165 خدمة إلكترونية تقدمها «التعليم العالي» ضمن منظومة متكاملة تتسم بالشفافية 2020-01-23 م طالبة عمانية من جامعة الشرقية تفوز بالميدالية الذهبية في مجال الهندسة بأندونيسيا 2020-01-23 م "تطبيقية عبري" تنظم دورات وبرامج مجانية لنشر المعرفة في المجتمع 2020-01-23 م المجلس الأكاديمي للكليات التطبيقية يناقش خطة القبول وتوزيع الفعاليات 2020-01-23 م وفد بحريني يطلع على تجربة السلطنة في مجالات معادلة المؤهلات والقبول الموحد وترخيص البرامج الأكاديمية ومسح الخريجين 2020-01-23 م السلطان قابوس رسّخ منهج التفكير العلمي ودعا إلى متابعة مستجدات العلم والمعرفة بذهن متَّقد 2020-01-22 م ديوان البلاط السلطاني يدشن النسخة الثانية من (البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب) 2020-01-22 م اختتام فعاليات برنامج "مهندس المستقبل" بمدارس "تعليمية الداخلية" 2020-01-22 م «تعليمية» شمال الشرقية تقيّم مبادرات المعلمين 2020-01-22 م الكراسي العلمية للسلطان قابوس عززت التقارب والتفاهم بين الثقافات.. ودعمت التعليم والحوار وأواصر الصداقة 2020-01-22 م
01-12-2019 م

 

جريدة عمان

«عمان»: تقتنص الشركات الطلابية الناشئة بالسلطنة فرصا اقتصادية واعدة، مع تألقها وتميزها في أفكارها وابتكاراتها، وتوجت العديد منها بجوائز محلية وإقليمية وعالمية، وتعتبر شركة «محيا» المتخصصة في الاستزراع السمكي من ضمن الشركات الناشئة التي نالت جائزة أفضل شركة طلابية على مستوى السلطنة في مسابقة إنجاز عُمان، ثم نالت شرف تمثيل السلطنة في مسابقة إنجاز العرب وحصلت على جائزتين كجائزة MetLife لأفضل فكرة مبتكرة في الوطن العربي بالإضافة إلى الجائزة الرئيسية وهي جائزة أفضل شركة طلابية في الوطن العربي لعام ٢٠١٩.

وفي هذا الصدد قالت سندس بنت إسحاق النعمانية من فريق عمل شركة «محيا»: إن الشركة تأسست في شهر سبتمبر من عام 2018، وهي شركة طلابية من الكلية التقنية العليا، مكونة من ١١ طالبا وطالبة من مختلف التخصصات الأكاديمية.

وبينت النعمانية أن الشركة تعمل في مجال الاستزراع السمكي وتوفر منتجا أطلقت عليه اسم «بروزولا» وهو عبارة عن غذاء للأسماك المستزرعة وأسماك الزينة وأيضا صالح للسلاحف البرمائية، موضحة أن المنتج يتمتع بمميزات عديدة ومختلفة عن الأغدية المتوفرة في السوق بسبب استغنائه عن استخدام فول الصويا واستبدالها بنبتة رئيسية غنية وأيضا تم الاستغناء عن مسحوق السمك، ويعتبر «پروزولا» منتجا مستداما وآمنا.

وتطمح شركة محيا إلى أن تكون شركة رائدة في مجال الاستزراع السمكي يمكنها من تأمين اكتفاء ذاتي للسلطنة في الغذاء، وبالتالي تساهم في نمو الاقتصاد الوطني، مشيرة إلى أن عدم توفر المساحات الواسعة لزراعة النبتة والظروف البيئية من أهم التحديات التي تواجهه الشركة نظرا إلى أنها النبتة تطلب بيئة معينة لنموها بالإضافة إلى مساحات شاسعة.

وعن سبب اختيارهم قطاع الاستزراع السمكي قالت: إن القطاع يعتبر من القطاعات الواعدة الذي يعوّل عليه في تنويع مصادر الدخل بالسلطنة، مشيرة إلى أنه مع كثرة مزارع الاستزراع السمكي فإنها تتطلب توفير غذاء محلي للأسماك، وبالتالي المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي.

وأشارت إلى أن الشركة تلقت دعمًا من وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في مركز الاستزراع السمكي كتوفير مواد الخام، بالإضافة إلى الاستشارات والإشراف على التجارب وإجراء الفحوصات اللازمة لإثبات جودة المنتج وصحتّه، مع تقديم دعم مادي، كما يعد مركز الابتكار الصناعي من الداعمين للشركة كمتابعة صناعة المنتج وجودته، كما حصلت «محيا» على دعم كبير من المزارعين وذلك في توفير مساحات واسعة لزراعة النبتة، وكان لـ«صندوق الرفد» من ضمن الداعمين لمحيا من خلال إشرافهم على استعدادات الشركة للمنافسة في إنجاز العرب.

وأوضحت أن فريق عمل شركة «محيا» يسعى إلى حضور حلقات عمل متخصصة في ريادة الأعمال لتعزيز الفكر الريادي لدى أعضاء الفريق والاستفادة من تجارب وخبرات رواد الأعمال والجهات المختصة، بالإضافة إلى دراسة إمكانية تطوير الشركة في مجال الإنتاج والتسويق لتحقيق نتائج أفضل.