02-12-2019 م

جريدة الوطن

صلالة ـ من أحمد أبو غنيمة:

عقدت شركة جامعة ظفار جمعيتها العادية السنوية الخامسة عشر لمناقشة جدول أعمال الشركة للعام (2018 ـ 2019) وذلك بحضور بلغ 84% من المساهمين وممثل لوزارة التجارة والصناعة وسط أجواء سادها مبدأ الشفافية في الطرح وحرية إبداء الرأي لمجمل التقرير السنوي لمنجزات الشركة خلال العام المنصرم.

حيث تم اعتماد تقريري مجلس الادارة عن نشاط الشركة ومركزها المالي وعن تنظيمها وحسن ادارتها خلال السنة المالية المنتهية في 31 أغسطس الماضي وتمت الموافقة على تقرير مراقب الحسابات عن البيانات المالية المدققة للشركة عن السنة المالية المنتهية في 31 أغسطس الماضي بواسطة المدقق الخارجي الذي أكد أن البيانات المالية للشركة التزمت وتقيدت من جميع النواحي الجوهرية بالمتطلبات الملائمة لقانون الشركات التجارية لعام 1974 وتعديلاته في السلطنة، وأحاط مجلس ادارة الشركة المساهمين علماً بالتعاملات التي أجرتها الشركة مع الاطراف ذات العلاقة خلال السنة المالية المنتهية من خلال تقرير تم الاطلاع عليه من المساهمين قدمه مجلس الادارة للشركة الذي أكد على التزامه المطلق بمبدئية التطوع لكافة أعضاء المجلس دون الحصول على أي بدل حضور لجلسات المجلس تمشياً واستدامة لعمله التطوعي منذ تأسيس الجامعة وبعد انتهاء المداولات حول كافة التقارير منح المساهمين بالتزكية انتخاب مجلس ادارة للشركة مكون من: الدكتور أنور محمد بن عبدالعزيز الرواس، ومحمد يوسف بن علوي آل ابراهيم، وسعادة الشيخ بخيت بن سالم المعشني، والشيخ عبدالله بن أحمد الشنفري، والمكرم الشيخ مصطفى بن عبدالقادر الغساني، وقيس بن يوسف بن علوي آل ابراهيم، وانضم لعضوية مجلس الادارة الشيخ طارق بن سالم المعشني.

وفور انتهاء الجمعية العامة توافق أعضاء مجلس الادارة على اختيار الدكتور أنور الرواس رئيساً للمجلس، ومحمد يوسف بن علوي نائباً للرئيس.

ويترأس لجنة التدقيق التي ضمت عضوية كلاًّ من: الشيخ عبدالله بن أحمد الشنفري والمكرم الشيخ مصطفى بن عبدالقادر الغساني، واتفق أعضاء المجلس على تعيين محمد عباس محمد أميناً لسر المجلس بجانب أداء مهامه كمستشار قانوني للجامعة، وتقدم الدكتور أنور الرواس بكلمة في ختام أعمال الجمعية العمومية شاكراً الحضور على المشاركة والمساهمة والايمان برؤية الشركة في تحقيق انجازاتها والتي تترآى للعيان كل عام بفضل مجهودات أعضاء المجلس وتعاون مجلس أمناء وادارة الجامعة لتحقيق النهضة التعليمية والتواصل العلمي مع كافة الجامعات والمعاهد العالمية في مجالات البحوث والتطوير الاكاديمي والمهنئ لنيل مزيد من الاعتمادات الاقليمية والدولية والتطور الملحوظ والمتجدد للبئية الجامعية ضمانة لجودة تعليمية وخريجون فاعلون، رواد تغير وتنمية ونهضة، وتقدم بالتهنئة لخريجين الدفعة الخامسة عشر لطلاب وطالبات جامعة ظفار الذي يتزامن دوما مع العيد الوطني في ابهي صور تجديد الولاء وايات الشكر والعرفان الي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم والذي لولا رؤياه الثاقبة الرشيدة ومكرمته السامية السخية للجامعات لما كان من المتاح لجامعة ظفار ولغيرها ان تكون في ركب الجامعات المميزة متمنيا لجلالته موفور الصحة والعمر المديد.