02-12-2019 م

جريدة الوطن

أقيم مؤخراً الحفل الختامي لمشروع مسابقة المحافظة على الطاقة الكهربائية بالمدارس، وتمويل ثلاثين حقيبة تعليمية في الطاقات المتجددة لثلاثين مدرسة.

رعى صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد، الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلمي بحضور الشيخ خالد بن عبدالله المسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، وعدد من المسؤولين من وزارة التربية والتعليم، ومديري وطلبة المدارس المشاركة في المسابقة، وذلك في معهد عمان للنفط والغاز بمجمع الابتكار مسقط بمنطقة الخوض.

في بداية الحفل قدم الدكتور أحمد بن عبدالله البوسعيدي مدير المشروع كلمة قال فيها: جاءت فكرة مبادرة المحافظة على الطاقة في مجموعة من المدارس بوزارة التربية والتعليم بعد نجاح تطبيق فكرة المحافظة على الطاقة في مباني مجلس البحث العلمي كونه مؤسسة حكومية ومع توفر الخبرة والآليات المناسبة، وتوسيع فكرة المبادرة لتشمل شريحة أكبر من المجتمع من أجل نشر ثقافة المحافظة على الطاقة وترشيد استخدامها في المؤسسات الحكومية، حيث أن المبادرة تستهدف بشكل كبير المحافظة على الطاقة الكهربائية، وغرس سلوكيات الترشيد عبر مناهج التربية والتعليم ومجموعة من البرامج والنشرات التوعوية، وتتلخص فكرتها في التعاون بين الجهات الحكومية والبحثية والخاصة لعمل برامج تحقق استدامة أكبر من خلال تنفيذ مسابقة المحافظة على الطاقة الكهربائية في بعض المدارس بوزارة التربية والتعليم.

كما ألقى المهندس إسماعيل بن سليمان الصوافي رئيس قسم المشاريع المستدامة بالمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال كلمة في هذه المناسبة، قال فيها: إن المؤسسةِ التنموية تثمّن لكم جميعاً مشاركتكم لنا في الحفل الختامي، الذي قامت المؤسسة ضمنَ برنامجها الرائد في الاستثمار الاجتماعي بتوقيع اتفاقية تمويل مشروع مسابقة المحافظة على الطاقة الكهربائية، بالتعاون مع مجلس البحث العلمي ووزارة التربية والتعليم، ونحن سعداء باستمرار التعاون مع مجلس البحث العلمي.

تلا ذلك عرض فيديو عن المشروع، وعرض آخر عن مشاركة المدارس في المشروع من تقديم بعض طلاب المدارس المشاركة، ثم إعلان النتائج وتكريم المدارس التي حققت أعلى مقدار من توفير الطاقة الكهربائية خلال فترة المسابقة.