03-12-2019 م

جريدة الرؤية

محوت - محفوظ الشيباني

اختتمت اللجنة المركزية لمتابعة وتقييم جائزة السلطان قابوس للتنمية المستدامة في البيئة المدرسية محطتها الأخيرة بزيارة مدارس محافظة الوسطى؛ لتقييم المشاريع المتأهلة للدورة الأولى للتنافس على مستوى مدارس المحافظات التعليمية، والتي استمرت لمدة يومين. وتهدف إلى خلق الاستدامة في المجتمع المدرسي والمحلي بشراكة مجتمعية مع المؤسسات الحكومية والخاصة.

ترأس اللجنة الدكتور محمد بن خلفان الشيدي مستشار وزيرة التربية والتعليم ورئيس اللجنة المركزية لتقييم ومتابعة الجائزة، وبحضور أعضاء اللجنة المركزية واللجنة المحلية من محافظة الوسطى يرافقهم المدير العام الدكتور سالم بن سعيد المعشني رئيس اللجنة المحلية للجائزة. حيث تم خلال الزيارة تقييم المشاريع المتأهلة في محاور الجائزة الثلاثة وهي محور الاجتماعي الثقافي والمحور الاقتصادي والمحور البيئي والصحي.

وأطلعت اللجنة خلال زيارتها على المدارس المتأهلة في المسابقة على مستوى مدارس محافظة الوسطى في محاور المشاريع الثلاثة للتنافس على كأس الجائزة والذي تمثله  مدرسة خلوف للتعليم الأساسي بولاية محوت في محور البيئي الصحي بمشروع "حديقتي أمان بيتي"، وانبثقت فكرة المشروع من تشجير المنطقة المحيطة بالمدرسة وذلك لافتقار المكان للأشجار كونه بيئة صحراوية، وبهدف تعزيز المواطنة لدى المجتمع المحلي وتشجيعهم على تصميم حديقة منزلية ورفع الوعي البيئي لدى الطلبة، وتشجير الطرق القرية بالأشجار؛ وذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية. 

وزارت اللجنة مدرسة قلعة العلم للتعليم الأساسي بمشروع "انطلاقه نحو غد أفضل" في المحور الاجتماعي الثقافي حيث يقدم المشروع خدمة مجتمعية بمنطقة وادي السيل بولاية محوت وللطلبة والمعلمات في المدرسة وكذلك للمجتمع من خلال برامج الأمهات في الوعي المهني والحرفي والصحي ونقل أثر التدريب للمعلمات الحاصلات على جودة التعليم من المركز التخصصي وفتح مجال الإبداع عند الطالبات في صنع وإعداد الوسيلة التعليمية.  

وقيّمت اللجنة مشروع مدرسة مديرة للتعليم الأساسي في المحور الاقتصادي "رواد مديرة للصناعات الصغيرة" والذي يعنى بالجوانب الاقتصادية لدى الطلبة والمجتمع المحلي وتنوع طرق إيجاد الدعم لتلك المشاريع حتى تكون ذا مردود ودخل للأسر المنتجة ومواجهة التحديات الاقتصادية باستغلال الطاقات البشرية المتاحة في المجتمع.

ويسهم المشروع في تكوين شركة مديرة للمشروعات الصغيرة وهي عبارة عن شركة طلابية مجتمعية تعنى بتسويق المنتجات الأسرية، وتوفير الأدوات والملصقات والمطويات لتجهيز تلك المنتجات في المقصف المدرسي، من ثم يقوم الفريق الطلابي بالتصنيع والترويج والتسويق لهذه المنتجات في الأسواق المحلية والمؤسسات الحكومية والخاصة وإيجاد الدعم اللازم لتطويرها.