آخر الأخبار

08-12-2019 م

جريدة عمان

نزوى – أحمد الكندي 

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية ممثلة بدائرة البرامج التعليمية لقاءً تعريفياً لمبادرة التعليم الصديق للطفل بحضور شنونة بنت سالم الحبسية الخبيرة التربوية بمكتب وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج وعضوة لجنة إدارة البرنامج الوطني بين حكومة سلطنة عُمان ومنظمة اليونيسيف، ورسمية بنت خلفان الحنشية مديرة مساعدة لدائرة البرامج التعليمية وذلك بمبنى المديرية، استهدف اللقاء مديري المدارس المطبقة للمبادرة والمدارس المنضمة إليها للعام الدراسي الحالي.

افتتحت اللقاء رسمية الحنشية بالترحيب بالمشاركين وثمنت الجهود التي بذلتها المدارس المطبقة للمبادرة خلال السنوات الماضية ودورها في تعزيز الوعي بالمبادرة داخل المدرسة وخارجها. بعدها قدمت ابتسام بنت منصور التوبية مشرفة أولى إرشاد اجتماعي بتعليمية الداخلية ورقة عمل تضمنت التعريف بالمبادرة ورؤيتها ورسالتها، وأهم أهداف المبادرة، كذلك تطرقت التوبية إلى المبادئ الستة التي ترتكز عليها المبادرة وكيفية تفعيلها داخل المدرسة من خلال الفعاليات والبرامج المختلفة، وتتمثل المبادئ الستة في المساواة، والقدرة على التأقلم والاستدامة، والتركيز على الطفل، والمشاركة، والشمولية، ومبدأ الحماية.

بعدها قدمت شنونة الحبسية ورقة عمل حول التعريف بحقوق واتفاقية الطفل، إذ تناولت قانون الطفل وعلاقته بالمبادرة من خلال حمايته وإلزامه بالتعليم وتطبيق المساواة لجميع الأطفال في المدرسة، وفي نهاية اللقاء قدم المشاركون استفساراتهم وتساؤلاتهم حول ما جاء في اللقاء فيما يتعلق بالمبادرة وتطبيقها وأهمية قانون الطفل وتكييفه مع مبادىء المبادرة.