16-12-2019 م

جريدة الرؤية

دشنت جامعة السلطان قابوس استراتيجية «تعزيز الميول وأخلاقيات المهنة» تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم وبحضور أعضاء لجنة الاستراتيجية ومجموعة من الأكاديميين والطلبة من كُلية التربية. بدأ حفل التدشين بكلمة الدكتورة وجيهة بنت ثابت العاني، رئيسة لجنة الاستراتيجية ومساعدة عميد كلية التربية للدراسات العليا والبحث العلمي، التي أكدت فيها أن هذه الاستراتيجية جاءت لتسلط الضوء على مهنة التعليم التي تتميز بقدسيتها باعتبارها رسالة إنسانية.

وقالت العاني، إن السلوك الأخلاقي المهني يشكل للعاملين في الحقل التربوي أبرز المكونات  الأساسية لهم، إذ إنه يقوم على منظومة قيمية تقوم أساسا على الحس المشترك لدى جميع التربويين تجاه واجباتهم ومسؤولياتهم المهنية، ويتكون هذا الحس المشترك من مجموعة من المعايير السلوكية والالتزامات المهنية والقيم والمبادئ.

وأضافت أن المعلم القدوة، يتمتع بالعديد من الصفات المهنية فهو الموجه، المُحفز، القيادي، المشجع، المرشد، الناصح، المنظم، المخطط، المربي، الباحث، المتجدد في فكره وممارساته المهنية، في ظل ما نعايشه من تغيرات ومستجدات بدأت تؤثر بشكل أو بآخر على الجانب القيمي بشكل عام والسلوكي بشكل خاص.

من جانبها ألقت المكرمة الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية، أستاذ مشارك بقسم المناهج والتدريس بكلية التربية وعضو مجلس الدولة وعضو لجنة الاستراتيجية كلمة تناولت فيها رؤية هذه الاستراتيجية للفترة: 2017/2018 2022/2023، تتمثل في التزام خريج كلية التربية بجامعة السلطان قابوس بأخلاقيات مهنة التعليم، بما تتضمنه من إخلاص وإبداع وتحمل للمسؤولية، وسائر الأخلاقيات والقيم الإنسانية والإسلامية.

وأضافت المنذرية، أن رسالة الاستراتيجية وأهدافها الخمسة التي تتمثل في نشر المفهوم وتعزيز القيم الإسلامية والشراكة المجتمعية وإعداد أدوات مقننة مع تضمين المفهوم والقيم في البرامج الأكاديمية بالإضافة إلى الموجهات العامة للاستراتيجية.

وقدمت المكرمة الدكتورة ريا المنذرية شرحًا مفصلاً لشعار الاستراتيجية الذي يحمل الكثير من القيم الإيجابية عن المعلم والطالب وعملية التعليم والأخلاق، كما استشهدت بمقولة الدكتورة غازي القصيبي الأديب والسياسي والدبلوماسي السعودي الراحل بأنَّ الطريق إلى التنمية هو التعليم أولا وثانيا وثالثا.

وفي حفل التدشين تعرف الحضور على مشروع مدرسة البيان للتعليم الأساسي بعنوان «مدرستي مسؤوليتي» الذي قدمته أسماء بنت راشد العاصمية مديرة المدرسة ويهدف إلى تعزيز السلوكيات الإيجابية لدى الطلبة، كما تم فتح باب الحوار والنقاش في ختام الحفل.