06-01-2020 م

جريدة عُمان

أعلنت كلية الهندسة بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا عن استعدادها لاستقبال دفعة جديدة من طلبة الهندسة لفترة التسجيلات الشتوية فترة فبراير ٢٠٢٠ والتي تتضمن ١٦ برنامجا للهندسة في البكالوريوس والماجستير والتي تدرسها الجامعة بإشراف وارتباط أكاديمي عالمي بجامعات دولية متقدمة. ودشنت كلية الهندسة برنامجا جديدا للماجستير في مجال هندسة تطبيق أجهزة القياس والتحكم بالتعاون مع جامعة جلاسكو كالدونيان في اسكوتلند بالمملكة المتحدة ،جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمبنى كلية الهندسة بالحيل الجنوبية تحدث فيه عدد من المسؤولين بالجامعة بحضور عدد من كبار التنفيذيين في مختلف الشركات العاملة في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والطاقة الكهربائية والمختصين في الجامعة والطلاب.

واطلقت الجامعة الوطنية حملة التسجيل الشتوية لفترة فبراير 2020 من خلال فتح باب التسجيل والقبول والالتحاق بالعديد من البرامج الهندسية في كلية الهندسة، بالحرم الجامعي بالحيل، وتشمل هذه البرامج: “برامج بكالوريوس الهندسة في الهندسة المدنية، والهندسة الميكانيكية، وهندسة الكمبيوتر، وهندسة الطاقة الكهربائية، وهندسة المعالجة والصيانة وبكالوريوس العلوم في مسح الكميات وإدارة التكلفة، وبكالوريوس العلوم في إدارة تقنية المعلومات للأعمال التجارية .

كما أعلنت الجامعة الوطنية عن العديد من برامج الماجستير التي يجري طرحها بالتعاون مع جامعة جلاسكو كالدونيان بالمملكة المتحدة، وجامعة ساوث كارولينا، بالولايات المتحدة. وتشمل هذه البرامج: ماجستير علوم في ادارة الصيانة، وماجستير علوم في إدارة الإنشاءات، وماجستير علوم في ادارة سلسلة التوريد والعمليات الدولية، وماجستير العلوم في هندسة المعالجة،وماجستير العلوم في الهندسة الكهربائية، وماجستير العلوم في تكنولوجيا المعلومات بثلاثة تخصصات فرعية: الحوسبة السحابية والبيانات الضخمة وإنترنت الأشياء، وشبكات الكمبيوتر المتقدمة والأمن السيبراني.

وكشفت الجامعة عن مخطط جديد لخريجي الدبلوم في الهندسة للالتحاق مباشرةً بالسنة قبل النهائية (المستوى الثالث) من البرنامج المعادل لأي من برامج بكالوريوس الهندسة بمرتبة الشرف في تسعة تخصصات هي (هندسة الكمبيوتر، وهندسة أجهزة القياس والإلكترونيات، وهندسة الاتصالات، وهندسة الطاقة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية بمساعدة الكمبيوتر، وهندسة المعالجة والصيانة، والميكاترونيكس، والهندسة المدنية، وهندسة القياس والتكاليف).
ورحب الدكتور سالم بن خميس العريمي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية والبحث العلمي بالنيابة عن أسرة الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا بالطلاب الجدد الملتحقين في فبراير 2019 بالانضمام للجامعة الوطنية في عدة برامج أكاديمية منها الهندسة بأفرعها المتنوعة، وكذلك في برامج الماجستير .

وقال العريمي: اليوم الذي نحتفل فيه بتدشين الحملة التسويقية لبرامج كلية الهندسة لجميع برامجها البكالوريوس والدبلوم والماجستير للفترة الجديدة فبراير ٢٠٢٠ يطيب لنا أن نرفع أيدينا الى السماء ونبتهل للمولى جلت قدرته بأن يحفظ لنا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – أعزه الله- ويرعاه رجل العلم والذي قال في بداية مسيرة النهضة المباركة سنعلم أبناءنا ولو تحت ظل الشجر، مؤكدا بأنه وبعد مرور نصف قرن مضيء بالأنوار القابوسية .. ها نحن اليوم نحتفل سويا في صرح علمي يشار له بالبنان..فهذا من مجهودات المؤسسين لهذه الجامعة الذين يسيرون على النهج السامي لمولانا جلالة السلطان المعظم ـ ابقاه الله ـ الذي وضع ركائز العلم لدولة عصرية نفخر ونفاخر بها بين الأمم.
واشاد العريمي بجهود كلية الهندسة، مشيرا الى أن هناك أساتذة وأكاديميين عملوا واجتهدوا لتخريج أفواج من طلبة العلم في شتى مجالات الهندسة التي أصبحت الجامعة الوطنية تفتخر بمنجزاتها واسهاماتها العلمية البارزة خلال السنوات الطويلة منذ تأسيسها في العام ١٩٩٦م.
من جانبه أكد الدكتور أحمد بن حسن البلوشي عميد كلية الهندسة بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، في معرض كلمته الختامية عن حاجة السلطنة إلى هذه البرامج الهندسية في الوقت الراهن. وشكر راعي المناسبة والمدعوين وممثلي الهيئات الصناعية المحلية وجميع الضيوف الآخرين وأعضاء هيئة التدريس وكافة المشاركين في إنجاح هذه الفعالية.
الجدير بالذكر أيضا أن هذه البرامج متاحة الآن للقبول اعتباراً من الفصل الدراسي القادم والذي يبدأ في فبراير 2020، ويمكن للطلاب الراغبين في الالتحاق بدء التسجيل من الآن.

وهنأ رجل الاعمال المهندس سالم بن حميد المحروقي الجامعة (كلية الهندسة ) كونها أول من يقدم برنامج الماجستير محليا، متحدثا عن اهميته في الحياه الاجتماعية والعملية، وقدم علي بن عبد الله المحروقي رئيس قسم الهندسة الكهربائية وهندسة الاتصالات ، بكلية الهندسة لمحة عامة عن برنامج الماجستير في الأجهزة التطبيقية والتحكم الذي يتضمن حاجة البرنامج في عمان ، وميزاته الفريدة وخبرات أعضاء هيئة التدريس على حد سواء في المملكة المتحدة ، ووضح ايضا تفاصيل تسليم الوحدة ، ومعايير منح الشهادات ، ومتطلبات الالتحاق ، وطرق الدراسة.
وتتجسد طموحات أصحاب الجامعة الوطنية في رؤية الجامعة التي تم تحديدها في أن «تكون جامعة معترف بها دوليا تشتهر بتميزها في التعليم والبحث العلمي ، مدفوعة بالقيم الاجتماعية». وتضطلع الجامعة بمهمة « تحويل الطلاب إلى مواطن عالمي في البحث عن المعرفة وتطبيقها لتحسين المجتمع».