آخر الأخبار

تعليمية مسندم تفعل المنصات التربوية 2020-03-26 م وزيرة التعليم العالي: أعداد الطلبة الذين ما زالوا في الخارج (2978) طالبا وطالبة، والذين عادوا إلى البلاد 2020-03-26 م (مرسال) خدمة جديدة تطلقها الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم 2020-03-26 م اختيار دكتور بجامعة السلطان قابوس رئيسا لبرنامج دولي في "اليونسكو" 2020-03-24 م اتفاقية تعاون بين "ميثاق" و"الدراسات المصرفية والمالية" لتمويل الدراسات العليا للطلاب 2020-03-24 م أكاديميون وتربويون يغردون بأهمية استخدام مواقع مفضلة لاستغلال أوقات الأطفال وتلاميذ الحلقة الأولى 2020-03-19 م (لجنة التعليم) بمجلس الدولة تناقش مع مسؤولي (البحث العلمي) تعزيز الكفاءات البحثية الوطنية 2020-03-19 م جامعة السلطان قابوس تدعم برامج التعليم الإلكتروني.. وتعلن تدابير وقائية لمواجهة "كورونا" 2020-03-19 م «التعليم العالي» تواكب عملية التعلّم الإلكتروني للطلبة داخليا وخارجيا 2020-03-19 م السلطنة وعبر (الاتصال المرئي) تشارك في اجتماع المجلس التنفيذي لـ(مكتب التربية العربي) 2020-03-19 م
23-01-2020 م

جريدة عمان

كــــــــتبت : نوال الصمصامية 

بلغ عدد الخدمات الإلكترونية التي تقدمها وزارة التعليم العالي 165 خدمه منها 86 خدمة للطلبة، 42 خدمة للمؤسسات، 35 خدمة للموظفين وخدمتين للأفراد، ومن بين تلك الخدمات 24 خدمة إلكترونية بتطبيق الهواتف الذكية وستزيد تباعا، وتم إلى الآن الربط الإلكتروني الفعلي مع 80 جهة حكومية وخاصة بالإضافة إلى توسيع قاعدة البيانات المركزية بالوزارة لتضم حتى ديسمبر الماضي 450 ألف طالب وطالبة و632 ألف حالة أكاديمية (سجل أكاديمي) للطلاب و320 ألف سجل أكاديمي محدث من المؤسسات التعليمية داخل السلطنة وبنسبة تطابق ودقة البيانات مع الجهات المستفيدة من المشروع وصلت إلى 99%.

أكد ذلك في تصريح لــ«عمان» الدكتور زايد بن أحمد زعبنوت مدير عام التخطيط والتطوير بوزارة التعليم العالي ورئيس اللجنة التنفيذية للتحول إلى التعاملات الإلكترونية، وقال إنه فيما بلغ عدد الزيارات لموقع الوزارة الإلكتروني في العام الماضي حوالي 3 ملايين و264 ألفًا و993 زيارة بانخفاض مقارنة بعام 2018 نتيجة تسهيل الخدمات ودمج بعضها مع خدمات أخرى وتنظيمها كمنظومة تسهل على المستخدمين الولوج إليها، وأيضا نتيجة لتدشين تطبيق الهواتف الذكية واستخدام عدد كبير من المستفيدين للتطبيق.

كما بلغ عدد طلبات معادلة الشهادات (6915) طلبًا بينما بلغ عدد طلبات مواصلة الدراسة منها (1365) طلبًا، وبلغ عدد الطلبات المقدمة إلكترونيا من مراجعي وزارة التعليم العالي (30840) طلبًا لدائرة خدمات المراجعين، حيث بلغ ما نسبته 60% منها عبارة عن استعلام واستفسار. فيما بلغ عدد المراسلات لنظام الأرشفة (47085) مراسلة وتتضمن المراسلات الداخلية والخارجية والواردة خارجيا، مقارنة بـ(32850) خلال عام 2018 بزيادة قدرها 43% والذي يدل على وعي الموظفين لاستخدام النظام في المراسلة.

ويشكل موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أسرع وسيلة لإيصال معلومات عن التعليم العالي، حيث سجلت دائرة الإعلام حوالي (170000) متابع لحساب الوزارة على توتير، يليه (الفيس بوك) والذي سجل ما يقارب (16850) متابع.

كما تستخدم وزارة التعليم العالي تطبيق (الانستجرام) لنشر صور الفعاليات التي تقوم بها وبلغ عدد متابعيها ما يقارب (25000) متابع لعام 2019م. وقد تناول (60%) من الموضوعات المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي تساؤلات تتعلق بخدمات البعثات ومعادلة المؤهلات الدراسية.

وتسعى دائرة الإعلام حاليا على تفعيل منتدى الوزارة الإلكتروني وهو بديل لمقترح حول إنشاء مجلة إلكترونية داخليه، حيث سيتم خلال المنتدى نشر أخبار وفعاليات الوزارة بالإضافة إلى مشاركة الموظفين لمستجداتهم وفعالياتهم ومشاركاتهم الإبداعية، كما سيكون هناك قسم خاص للموظفين للبيع والشراء من خلاله وغيرها من المواضيع.

وقال الدكتور زايد بن أحمد زعبنوت: إن الجهود المبذولة في تنفيذ استراتيجية تقنية المعلومات في وزارة التعليم العالي، مستمرة لتحقيق هدف الوزارة المنشود في تحويل جميع معاملاتها اليدوية إلى إلكترونية لما لذلك من تسهيل على مراجعيها وموظفيها ولتوفير بيئة إلكترونية شفافة ومريحة. وتتركز الجهود لذلك في الدوائر التقنية الثلاث المتواجدة في ثلاث مديريات مختلفة لتنفيذ مشاريع الاستراتيجية والمشاريع المساندة لتحقيقها وهي: دائرة نظم المعلومات – المديرية العامة للتخطيط والتطوير، دائرة الإدارة الإلكترونية -مركز القبول الموحد ومركز النظم الإلكترونية الأكاديمية- المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية.

بالإضافة إلى إشراك دوائر أخرى معنية بالتعاملات الإلكترونية وهي: دائرة خدمات المراجعين ، وقسم أمن المعلومات الإلكترونية ودائرة الإعلام. وأيضا إشراك كل قطاعات الوزارة والمستفيدين لتجويد الخدمات وأخذ أفكار جديدة تخدم عملية التحول الرقمي.

وأشار إلى تضامن باقي التقسيمات الإدارية بالوزارة مع هدف التحول إلى التعاملات الإلكترونية. وقد حققت الوزارة خلال العام 2019م إنجازات كثيرة في المجالات المعنية بالتحول الإلكتروني والتي نسردها تحت سبعة محاور أساسية وهي: الحوكمة: التي تستهدف المشاريع المعنية بالتنظيم المؤسسي والسياسات والإجراءات المنظمة والمتحكمة بإدارة الأنظمة والأعمال، وقد تم تنفيذ عدد من المشاريع منها: مشروع العمل مع دائرة الالتزام الحكومي بوزارة التقنية والاتصالات للتحقق من توافق عمل الوزارة مع الأطر والسياسات العامة والمنشورات والتعاميم التي ترد منها، ونفذ أيضا مشروع اعتماد سياسة إدارة الخدمات والأنظمة الإلكترونية وتعميمها على كليات العلوم التطبيقية.

وفي محور التكامل، حيث يستهدف المشاريع المعنية الترابط والتكامل في تقديم الخدمات الإلكترونية بين مختلف الجهات الحكومية، بالإضافة إلى البنى الأساسية الإلكترونية والتي تعنى المشاريع المنجزة تحته، بتطوير الشبكات الإلكترونية وترقية مركز البيانات للتوافق مع الاحتياجات المتزايدة لتفعيل الحكومة الإلكترونية. إلى جانب الأنظمة والتطبيقات ويدرج تحتها، المشاريع المنفذة لاستحداث أو تطوير الأنظمة والتطبيقات. أما الخدمات الإلكترونية: فتشمل المشاريع المنجزة لاستحداث خدمات جديدة أو أتمتة الخدمات الحالية المقدمة للأفراد والمؤسسات. 

ويتضمن أمن المعلومات المشاريع المنفذة لتنظم الأمن والسلامة المعلوماتية للتعاملات والممارسات الإلكترونية لضمان سلامة البيانات وشموليتها وتوافرها.التأهيل والتدريب: ويشمل المشاريع الخاصة ببناء قدرات ومعارف الموارد البشرية العاملة في مجالات تقنية المعلومات بالوزارة. فيما تشمل الأنشطة والفعاليات المشاريع التي تهدف لإبراز دور التكنولوجيا والتقنية في تسهيل حياة البشر والتوعية بأهمية مواكبة العصر في كل المجالات التقنية.

وفي مجال الإعلام والتوعية، أردف الدكتور زايد بن أحمد زعبنوت قائلا: بالتعاون مع دائرة الوثائق وأمن المعلومات بالوزارة ودائرة الإعلام تم عمل حملات تثقيفية عن طريق البريد الإلكتروني ونظام شاشة الحفظ بالوزارة بقوانين وضوابط التعامل مع البيانات والمعلومات المصنفة بالإضافة إلى تعميم قانون العقوبات في حال المخالفة أو الإفشاء، وتم تنظيم ما يقارب 20 حملة منها كيف تحمي نفسك من الهندسة الاجتماعية ونصائح أمنية توعوية والجرائم الإلكترونية وكُن حذرا من خطر شحن هاتفك في الأماكن العامة وسياسة البريد الإلكتروني،وخطورة شروط سناب شات بعد تحديثها الأخير والاتصال الآمن وجرائم المحتوى، وتصنيف الوثائق المتداولة – تصنيف سري للغاية، وغيرها من الحملات.

كما تم تدشين نظام إلكتروني للتوعية الأمنية المعلوماتية بتاريخ 9/‏‏9/‏‏2019م وهو عبارة عن منصة إلكترونية توفر برامج تثقيفية للموظفين بمختلف مستوياتهم ومهاراتهم وتسمح لهم بالتعلم الذاتي المستمر في مجال السلامة المعلوماتية، وتدشين تطبيق الهواتف الذكية لوزارة التعليم العالي في حلته الجديدة . ويحظى الإعلام بدور رئيسي في التوعية بالخدمات الإلكترونية والإعلام عنها، بالإضافة الى استقصاء رضى المستخدمين لها واقتفاء سبل التطوير لتلبية متطلبات الاستخدام حسب تجربة المستخدم.

كما قامت دائرة الإعلام بعدة جهوده تتمثل في التوعية بالخدمات الحالية أو الإعلام عن تدشين خدمات إلكترونية جديدة أو التنويه بالخدمات الإلكترونية للاستفادة من شواغر التعليم العالي أو توضيح كيفية استخدام الخدمات الإلكترونية وغيرها من الأنشطة التي تقوم بها سعيا لتوعية المجتمع باستخدام سبل التقنية الحديثة التي تسعى الحكومة الإلكترونية لتوظيفها للتسهيل والتمكين.

إضافة إلى ما تقوم به الدائرة من أعمال تتضمن وتحديث الأخبار بموقع الوزارة الإلكتروني وإدارة جميع مواقع التواصل الاجتماعي ونشر أخبار التعليم العالي في مواقع التواصل الاجتماعي وفي الصحف المحلية وعقد لقاءات إذاعية وتلفزيونية لمختلف الفعاليات والأنشطة بالوزارة كذلك إنتاج مواد تلفزيونية مسجلة، وإعداد تصاميم خاصه لمطبوعات الوزارة، وإجراء لقاءات مباشرة في مواقع التواصل الاجتماعي مع المسؤولين بالوزارة حيث يتم من خلاله طرح موضوع معين على مواقع التواصل وتتم الإجابة عليها مباشرة عبر موقع تويتر.

ويستخدم إعلام وزارة التعليم العالي وسائل التواصل الاجتماعية الإلكترونية للوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع وهي شريحة الشباب الذين يستخدمون هذه التقنية باستمرار.

كما تجري دائرة الإعلام استطلاعات لرأي متابعيها في مواقع التواصل المختلقة في مستوى جودة خدمات الوزارة الإلكترونية للبحث عن إمكانيات للتطوير للوصول إلى رضا مستخدمي هذه الخدمات. وعمل لقاءات مباشرة على موقع التويتر تستضيف فيه الدائرة أحد المسؤولين بالوزارة ليتم الرد على الجمهور المتابع مباشرة على أي استفسار يرد خلال فترة اللقاء.