23-01-2020 م

جريدة الوطن

استقبلت وزارة التعليم العالي أمس وفداً من الأمانة العامة لمجلس التعليم العالي بوزارة التربية والتعليم بمملكة البحرين.

هدفت الزيارة إلى الاطلاع على تجربة السلطنة في مجالات نظام مركز القبول الموحد وكليات العلوم التطبيقية ومسح الخريجين وتراخيص المؤسسات التعليمية الخاصة ومعادلة المؤهلات.

وقد مثّل الوفد البحريني كلاًّ من: عائشة عبدالله الطهمازي رئيسة قسم معايير التراخيص والاعتماد، وضياء حسين المناعي القائمة بأعمال رئيس قسم التصاريح، وبارعة فرج سالم خميس مستشار ثقافي بسفارة مملكة البحرين بالسلطنة.

بدأ اللقاء بعرض مرئي قدمه الدكتور أحمد بن جمعة الريامي المدير العام المساعد للشؤون الأكاديمية المساندة لكليات العلوم التطبيقية تحدث فيه عن مراحل تأسيس كليات العلوم التطبيقية وأبرز التخصصات التي تحتضنها، كما سلط الضوء على المرافق التعليمية التخصصية ومنها مختبرات الهندسة الكيميائية والهندسة الكهربائية والتقنية الحيوية واستوديوهات الإعلام. وتطرق إلى أبرز الأنشطة الطلابية التي تنظمها الكليات لخدمة الطلاب والمجتمع، وبرامج التبادل الطلابي التي نفذتها الكليات بالتعاون مع عدد من الدول الصديقة والشقيقة، وتطرق كذلك إلى سياسة مراجعة وتطوير البرامج الأكاديمية للكليات.

بعد ذلك قدم الدكتور حمد بن خلفان النعماني مدير عام مركز القبول الموحد عرضاً مرئياً تحدث فيه عن تأسيس المركز الذي يعنى بتنظيم وتنسيق إجراءات قبول الطلبة بمؤسسات التعليم العالي الحكومية والبعثات والمنح الداخلية والخارجية ونشر البيانات الاحصائية عن قطاع التعليم العالي، كما تطرق إلى أبرز الخدمات والأنظمة الالكترونية التي يشرف عليها وأبرز المبادئ الأساسية التي يعمل المركز وفقها وتتلخص في الشفافية والعدل والمساواة.

وألقى الضوء كذلك على مميزات النظام الالكتروني للمركز ومراحل وأعمال التسجيل والقبول عبر النظام خلال العام الأكاديمي، واختتم د. حمد النعماني عرضه بالحديث عن جهود المركز في تقييم وتطوير أعماله خلال العام الأكاديمي وذلك لضمان جودة العمل وتقديم أفضل الخدمات وتحديث الإجراءات المتبعة في النظام الإلكتروني للقبول الموحد.

بعد ذلك قدم بدر الراشدي مدير دائرة مسح الخريجين عرضاً مرئياً حول تجربة الوزارة في مسح الخريجين، سلط فيه الضوء على دور الدائرة في تنفيذ دراسات دورية تتبعية لمسارات الخريجين واستطلاعات رأي أرباب العمل والأهداف من تنفيذها، والمنهجية المتبعة في المسح، حيث تعتمد على البحث الكمي والاستبانة الالكترونية من خلال الموقع الالكتروني الخاص بمسح الخريجين، ثم تطرق إلى المسوحات التي نفذتها الدائرة منذ تأسيسها حتى عام 2019، وأبرز مؤشرات تلك المسوحات، وأهم الفئات المستفيدة من هذه المسوحات والتي تتمثل في المؤسسات التعليمية والمؤسسات والهيئات الحكومية والباحثين من الأكاديميين .. وغيرها من الجهات المختصة.

بعد ذلك تحدثت خديجة بنت مفتي القرشية مديرة دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف عن مهام هذه الدائرة باعتبارها الجهة المختصة بالاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية التي تمنحها وأبرز اختصاصات الدائرة، كما تطرقت إلى مهام لجنة الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي ومعادلة المؤهلات التي تمنحها ولائحتها، وتحدثت عن الخدمات الالكترونية التي تقدمها الدائرة وأسس وإجراءات معادلة المؤهلات الدراسية الصادرة من خارج السلطنة، كذلك تطرقت إلى المستويات المختلفة للإطار الوطني العماني الذي يستند على ستة مستويات دراسية بعد التعليم العام، أربعة منها في مستوى الدراسة الجامعية واثنان في مستوى الدراسات العليا، كما ركزت على إجراءات الدائرة في التعامل مع الشهادة المزورة والصادرة من الجامعات الوهمية.

في ختام اللقاء قدم بدر بن سيف الكندي المدير العام المساعد للبرامج وضمان الجودة بالمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة عرضاً مرئياً حول التعليم العالي الخاص في السلطنة، تحدث فيه عن تاريخ التعليم العالي الخاص في السلطنة ومراحل نموه وتطوره واختصاصات المديرية في الإشراف على هذه المؤسسات وآلية ترخيص المؤسسات التعليمية الخاصة والبرامج الأكاديمية ومراحلها في هذه المؤسسات، وتخلل العروض عدد من المداخلات والنقاشات من قبل الوفد البحريني.

الجدير بالذكر أن الوفد زار عدداً من المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة بالسلطنة وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، ويواصل الوفد برنامج الزيارة اليوم حيث سيزور كلاًّ من الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي، وكلية الدراسات المصرفية والمالية وكلية مجان الجامعية.