26-01-2020 م

جريدة عمان

بخاء – أحمد بن خليفة الشحي 

نفذت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم ومدارس المحافظة جملة من أوراق العمل في جانب الإنماء المهني حيث قدم الدكتور عبدالله بن علي السعدي مشرف مصادر التعلم بتعليمية مسندم ورقة عمل تعريفية ضمن أسبوع الإنماء المهني في المدارس حول نشر ثقافة البحث العلمي ، وتعريف الحقل بالمهام والأهداف والخدمات التي سوف تقدمها هذه اللجنة.

حيث بدأت ورقة العمل فيها حول أهمية البحث العلمي في الحياة المهنية والاجتماعية ، فالبحث العلمي كما هو معروف لدى الجميع أداة فاعلة في تغيير وتصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئة وحل المشكلات ووضع حلول لتلك المشاكل من خلال التوصل إلى نتائج واقعية ممكن علاجها من خلال توصيات وتطبيق بعض الأدوات، كما تم التطرق الى أسباب تشكيل مثل هذه اللجنة والتي من المؤمل أن تقوم على تجويد المبادرات والمقترحات البحثية التي ترد إلى اللجنة والصعوبات التي تواجه الميدان، وتقدم هذه اللجنة العديد من الخدمات مثل إنشاء قاعدة بيانات تحتوي على البحوث المنشورة في درجة الماجستير والدكتوراة والباحثين على مستوى السلطنة، والتواصل مع الجهات الداعمة والمعنية بمجال البحث لتسهيل عمل الباحث وتقدم كافة الخدمات التي من بينها التدريب والإشراف على البحوث وتحكيم أدوات البحث ، كما تقدم اللجنة تحليل لبعض الدراسات وتقديم التدقيق اللغوي وخدمة الترجمة لبعض الدراسات البحثية ومساعدة الباحث في ذلك .

وفي ختام الورقة تم التطرق إلى عناوين بحثية سوف تقوم اللجنة بدراستها والعمل على تطبيقها في الحقل التربوي، وفي جانب الإنماء المهني بمدارس المحافظة تم كذلك تقديم جملة من أوراق العمل التي تناولت عددا من المواضيع المتنوعة منها ورقة عمل بعنوان استراتيجية التعلم التعاوني تم فيها توضيح كيفية الحصول على نتائج تحصيلية عالية باستخدام مختلف الاستراتيجيات ومزيد من الدافعية الداخلية لدى الطلاب، كما عرضت ورقة عمل حول استراتيجيات التعلم النشط توضح أهمية التعاون بين الطلاب وكيفية تذكر المعلومات السابقة وأهمية كسر روتين الحصة وزيادة عنصر الجذب لدى الطلاب وكيفية مراعاة الفروق الفردية، ولمعالجة الضعف القرائي عرضت مجموعة من الحلول في ورقة أخرى وذلك لرفع التحصيل من خلال معرفة الطرق الصحيحة وأهمية الطرق الشيقة في القراءة وكيفية تحليل الكلمات الى مقاطع صوتية وتفعيل بعض الاستراتيجيات مثل المعاني المتعددة وخرائط الكلمات.

وحول أهمية تنمية المواهب الطلابية وتأثيرها في التحصيل الدراسي تم تقديم ورقة عمل بعنوان تنمية المواهب الطلابية تناولت أهمية تنمية المواهب الطلابية في الإسهام في التحصيل الدراسي وتوظيفها للتقنية الحديثة في العملية التعليمية.

كما قدمت ورقة عمل بعنوان استراتيجية جيسكو عرضت فيها التعرف على أهم النقاط في البرنامج وكيفية استخدام البرنامج في الحصة الدراسية الى جانب أوراق أخرى حول مواضيع متنوعة تتعلق بعضها باستراتيجيات التدريس الحديثة وتأثيرها في تحسين المستوى التحصيلي وأخرى في جانب معالجة بعض المشكلات المتعلقة بالتحصيل الدراسي .