09-02-2020 م

جريدة الرؤية

نظمت جامعة السلطان قابوس، فعاليات المؤتمر الدولي الرابع للغة واللغويات والأدب والترجمة، تحت عنوان "استكشاف التقاطعات الثقافية بين اللغة واللغويات والأدب والترجمة "وذلك بقاعة المؤتمرات بالجامعة، تحت رعاية معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني، وزير الإعلام.

يهدف المؤتمر الذي ينظمه قسم اللغة الإنجليزية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية، إلى التركيز على مفهوم ديناميكية الثقافة وتجلياتها في مجالات اللغة واللغويات والأدب والترجمة، وتسليط الضوء على التقاطعات الثقافية بين هذه المجالات الأربعة واستكشاف الآليات التي يمكن من خلالها فهم هذه التقاطعات أو انتقادها أو إعادة فهمها وبنائها.

ويسعى المؤتمر إلى توفير ملتقى للعلماء والباحثين والأكاديميين والمترجمين والطلبة للتعرف على آخر مستجدات البحث العلمي في مجال تخصصاتهم واهتماماتهم مع تهيئة المجال للمشاركين في المؤتمر للتفاعل والحوار والتواصل مع العلماء والباحثين المرموقين من دول العالم المُختلفة.

من جانبه، قال الدكتور عبد الجبار الشرفي، رئيس قسم اللغة الإنجليزية:"إن هذا المؤتمر "استكشاف التقاطعات الثقافية" هو الرابع من سلسلة المؤتمرات الدولية التي نظمها القسم منذ عام 2007، ويهدف إلى توفير ملتقى لتبادل الأفكار في التخصصات الأربعة الرئيسية للغة واللغويات والأدب والترجمة ".

وأضاف: "أنَّ المؤتمر يغطي مجموعة واسعة من الموضوعات في إطار المجالات الأربعة الرئيسية ويعكس التآزر بين الباحثين المهتمين بالمجالات ذات الصلة والموظفين الأكاديميين والمتخصصين في هذه المجالات. وسيتم في المؤتمر تقديم أكثر من 90 ورقة علمية بحضور أكثر من 200 مشارك من أكثر من 25 دولة ".

يستضيف المؤتمر أربعة من كبار العلماء والباحثين على مستوى العالم في مجالات اللغة واللغويات والأدب والترجمة، وهم: البروفيسور لورانس فينوتي أستاذ الترجمة في جامعة تمبل في الولايات المتحدة الأمريكية، البروفيسور دايفيد دامروش أستاذ الأدب العالمي في جامعة هارفرد، الولايات المتحدة الأمريكية، والبروفيسور أليستر كمنج أستاذ فخري الدراسات اللغوية في جامعة تورونتو في كندا، والبروفيسورة ريم بسيوني أستاذة اللغويات الاجتماعية في الجامعة الأمريكية في القاهرة، جمهورية مصر العربية.

ويغطي المؤتمر عددًا من المحاور في كل من المجالات الأربعة، ففي مجال اللغة تبرز محاور مثل "قوة اللغة" و"لغة القوة" و"الابتكارات التكنولوجية وأثرها على الأنماط والممارسات الثقافية". وفي مجال اللغويات هناك محاور عديدة منها مثلا ما يتناول "التواصل بين الثقافات" و"التواصل بواسطة الحاسوب" و"اللغة والصراع"، أما في مجال الأدب فسيتم تسليط الضوء على عدد من المحاور منها مثلاً "التركيبات الاجتماعية للثقافة" و"الآداب الناشئة" و"بناء نماذج للهوية"، وفي مجال الترجمة سيُناقش المؤتمر عددا من المحاور منها على سبيل المثال، "الهيمنة الثقافية والترجمة" و"الترجمة في الأزمات" و"الترجمة والتكنولوجيا".

ويُظهر مؤتمر هذا العام مدى تواصل إدارة قسم اللغة الإنجليزية بجامعة السلطان قابوس وقيادتها الأكاديمية وتميزها، إذ يعد هذا القسم أحد أكبر الأقسام في الجامعة، ومتعارف به على نطاق واسع باعتباره من بين أفضل أقسام اللغة الإنجليزية في المنطقة.