23-02-2020 م

جريدة الوطن

منح ـ من سالم بن خليفة البوسعيدي:

اختتمت كلية السُّلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بولاية منح برنامج الدورة (الثامنة والثلاثين)، التي شارك فيها 45 طالباً وطالبة من مختلف الجنسيات حول العالم شملت كلاًّ من:(المملكة المتحدة وكازاخستان وبولندا والبرازيل وهولندا وألمانيا وفرنسا وسلوفاكيا وتركيا وإيران جمهورية بيلاوروس وماليزيا وفيتنام وتنزانيا وألبانيا وكوريا الجنوبية وأستراليا)، واستمرت لمدة ثمانية أسابيع خضع فيها الدارسون إلى برنامج دراسي مكثف إضافة إلى برنامج ثقافي مكمل شمل محاضرات ثقافية ودروساً في الخط العربي، وبرنامجًا للشريك اللغوي وفعاليات ثقافية متنوعة.

رعى الحفل الختامي للدورة المهندس هلال بن علي السناني نائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العُمانية للغاز الطبيعي المسال وبحضور الطاقم التدريسي والإداري بالكلية والشركاء اللغويين في هذا البرنامج.

وقد تضمن البرنامج كلمة أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية ألقاها نيابة عنهم مصطفى بن حمد أمبوسعيدي عضو الهيئة التدريسية قال فيها: تم إعداد المناهج الدراسية لتتناسب وحاجات الطلاب المعرفية والثقافية والاستكشافية، فاشتملت الخطة الدراسية على دروس في اللغة العربية الفصحى واللغة العربية للإعلام إضافة إلى دروس الثقافة العُمانية، أرخت المجال واسعًا للطلاب للتعبير عن أفكارهم وتساؤلاتهم في مشهد تعليمي تثقيفي، وساعد ذلك وسائل وأنشطة تشجع الطلبة وتحفزهم على استخدام اللغة بكل مهاراتها وفي مختلف المواقف والسياقات الاقتصادية والسياسية والرياضية والاجتماعية، وكان لبرنامج الشريك الأثر البالغ في تحسين لغة الطلاب خلال الفترة التي قضوها في الكلية، إذ يتاح للدارس الفرصة لممارسة اللغة العربية مع أحد الطلبة العمانيين خارج إطار الفصل الدراسي وفي أجواء يسودها التعليم المقرون بالمتعة والمرح وشغف المعرفة.

وفي ختام الحفل قام راعي المناسبة بتهنئة الدارسين على اجتياز البرنامج وتوزيع شهادات الدورة وتكريم الطلبة والطالبات والشركاء اللغويين الذي يكمن دورهم في تكملة الجانب التعليمي للطلاب فقد كانوا خير رفيق للطلبة في هذه الدورة التي عادت بالفائدة الكبيرة لهم.