23-02-2020 م

جريدة الرؤية

اختتم الوفد التربوي من الجمهورية التونسية الشقيقة زيارته للسلطنة، والتي استمرت لمدة 4 أيام زار خلالها عددًا من المديريات والمراكز والمدارس للتعرف على تجربة السلطنة في مجال إدماج التكنولوجيا الحديثة بالتربية والمجالات المختلفة ذات نفس العلاقة.

وزار الوفد المديرية العامة لتطوير المناهج وأطلع على تجربة الوزارة في المحتوى والتعليم الإلكتروني الذي قدمه عيسى بن خلفان العنقودي المدير المساعد بالدائرة، والذي تطرق إلى رؤية الدائرة ورسالتها ومشاريعها القائمة والتوجه المستقبلي نحو التعليم الالكتروني، وأعمال الأقسام والتخصصات الفنية في كل قسم، وتبادل الخبرات في عملية انتاج المحتوى الالكتروني ومعايره، وتوظيف التقانة في العملية التعليمية ومتطلبات دمجها لتمكين المعلمين من الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا.

وزار خلال فترة تواجده بالسلطنة مدرسة المحامد للتعليم الأساسي الصفوف (4-10) بولاية السيب، واستمع إلى نبذة تعريفية عن التطبيقات والبرامج التي تسعى من خلالها المديرية العامة للتربية والتعليم بمسقط إلى دمج التقانة في التعليم، قدمها أشرف بن سعيد الحربي معد برامج تعليمية بقسم تقنيات التعليم بدائرة الموارد البشرية، بعدها أجرى جولة في عدد من الصفوف الدراسية لمشاهدة دروس تطبيقية حول البرامج والتطبيقات التي يتم توظيفها في مادة الرياضيات، وتصميم المجسمات باستخدام الأقلام الثلاثية الأبعاد، وتطبيق تقنية الواقع الافتراضي.