26-02-2020 م

جريدة عمان

دشنت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع شركة كيدزسيتي kidsity وبتمويل من شركة بي بي عُمان صباح أمس النسخة الثالثة من برنامج الأمل لتنمية قدرات الطلاب ذوي الإعاقة في مجالات الابتكار وريادة الأعمال، وذلك بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين.

وقال عمار بن علي المسكري رئيس شركة كيدزسيتي في كلمته: يأتي تنفيذ هذا البرنامج من منطلق ركيزة تطوير الكفاءات والقدرات الوطنية في رؤية عُمان 2040 والتي نصت على «بناء قدرات المواطنين وإعدادهم بقدر عال من الكفاءة العلمية والعملية، وتسليحهم بالقوة والإرادة؛ لبناء مجتمع مزدهر قادر على مواجهة التحديات والمتغيرات العالمية، وخاصة فيما يتعلق بتهيئتهم وإكسابهم المهارات المطلوبة للمستقبل في ظل التطور التقني الهائل في مختلف مناحي الحياة».

وتابع حديثه: للبرامج التطويرية لطلاب المدارس بالسلطنة في مجالات العلوم، والهندسة والرياضيات والتكنولوجيا دور مهم في صقل القدرات العقلية والمهارية وفتح المدارك وتوسيعها للطلبة؛ ليكونوا على استعداد تام لمستقبل مليء بالتحديات والسرعة في ظل التوسع التكنولوجي والعلمي الذي يشهده العالم. وحول برنامج الأمل قال المسكري: يعد برنامج الأمل أحد أبرز البرامج التي سيتم تنفيذها للسنة الثالثة على التوالي ويهدف إلى نقل التجربة العملية لنظام (STEM) العالمي لطلاب معهد عمر بن الخطاب ومدرسة الأمل بدعم من شركة بي بي عُمان، وتنوعت تجارب البرنامج، حيث جاءت في سنته الأولى في مجالات الهندسة المختلفة، وفي السنة الثانية في مجالات الهندسة، والطب وريادة الأعمال.

وتابع حديثه: تعد التهيئة العملية والعلمية في صورتها التكاملية والمُناسبة للطُلاب الخطوة الأولى نحو إيجاد فُرص حقيقية واعية لعُمان مستقبلًا مع الدول الأخرى التي تُنافس على إيجاد السُبل نحو المعرفة والتجربة وتمهيدها للطلاب مُنذ وقتٍ مُبكر؛ سعيًا إلى إيجاد الحلول النقدية والإبداعية في تطوير وحل المشكلات التي ركزت عليها أهداف التنمية المُستدامة والذي كان التعليّم الجيّد والطاقة المتجددة بأسعارٍ معقولة هدفين مُهميّن للسلطنة من ضمن سبعة عشر هدفا أخرى. وحول النسخة الثالثة من برنامج الأمل، قال عمار المسكري: في سبيل استمرارية نجاح برنامج الأمل وتطويره فإن البرنامج ضمّ في نسخته الثالثة طُلاب مدرسة التربية الفكرية؛ ليكونوا ضمن الفئة المُستهدفة لنقل هذه التجربة بما يتناسب معهم ويزيد من نسبة اشتراكهم في المسابقات المحلية والعالمية، وكخطوة أولى أيضًا سيتم تخصيص مقعديّن لمدرسة الأمل ومعهد عمر بن الخطاب للمشاركة في مسابقة أولمبياد الروبوت التي ستُقام للسنة الثالثة على التوالي بدعم من شركة بي.بي. عُمان.