04-03-2020 م

جريدة عمان

احتفل مجلس البحث العلمي بمرور ست سنوات على إصدار نشرة إضاءات علمية وصدور العدد الخامس والعشرين من النشرة، بحضور سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي، وعدد من المسؤولين والخبراء وموظفي المجلس.

وتضمن برنامج الحفل تقديم عرض مرئي تعريفي حول مسيرة النشرة وأبرز ما تناولته في إصداراتها وضيوفها ومكانتهم العلمية وأبرز ما تم نشره حتى الآن، إلى جانب افتتاح معرض يسرد مسيرة نشرة إضاءات علمية، ضم كافة أغلفة النشرة منذ إصدارها الأول في أكتوبر2013م، والجهود المبذولة فيها في مجالات التصميم والإخراج الفني، والترجمة والتدقيق وغيرها والتي تتم عبر كوادر المجلس.

واستضاف المجلس البروفيسور عبدالله بن خميس الكندي أستاذ الصحافة والنشر الإلكتروني بجامعة السلطان قابوس لتقديم محاضرة علمية حول الإعلام العلمي، تناول فيها أهمية تبسيط العلوم للعامة ودور الصحافة العلمية في هذا الجانب والحديث عن نشأة الصحافة العلمية في العالم، وأهمية المبادرات العلمية في المجتمع العماني ودورها في تبسيط العلوم للجمهور، كذلك تطرق البروفيسور عبدالله الكندي إلى بعض المبادرات في تبسيط العلوم للعامة على المستوى العربي عبر استقطاب مجلات علمية مثل ناشونال جيوغرافيك ومجلة الطبيعة وترجمتها واستثمارها لتسويق المخرجات العلمية في الوطن العربي، كما أشار المحاضر لمصادر الصحافة العلمية كالمؤتمرات العلمية والندوات والتي غالبا لا تحظى بالتغطية الكافية وإنما يقتصر على تغطية الحفل دون تناولها بشيء من العمق، واختتم البروفيسور عبدالله الكندي حديثه بالتأكيد على أهمية وجود مبادرة علمية وطنية لتبسيط العلوم للعموم شبيهة بمثل هذه المبادرات.

الجدير بالذكر أن نشرة إضاءات علمية هي نشرة دورية تصدر كل ثلاثة أشهر عن مجلس البحث العلمي، وتحتوي على 12 بابا في الموضوعات العلمية والبحثية والتطويرية المختلفة التي تحقق رسالة المجلس وأهدافه المختلفة في مجال النشر العلمي والتوعية، وسد فجوة التواصل مع الباحثين والأكاديميين والمبتكرين، بهدف نشر جهودهم ومخرجاتهم العلمية والابتكارية المختلفة، ويمكن للمهتمين الحصول على النشرة عبر موقع المجلس الإلكتروني، أو عبر حسابات المجلس في وسائل التواصل الاجتماعي، أو عبر قناة واتساب المجلس.