03-06-2020 م

جريدة الرؤية

حصدت جامعة ظفار جائزة أفضل بحث علمي في السلطنة ودول الخليج، بعد تنافس بين أكثر من 90 طلب ترشح محلي وإقليمي لمختلف جوائز البحوث والابتكارات في مجال المياه، ضمن البرنامج الاستراتيجي لبحوث المياه، وذلك تزامنا مع اليوم العربي للمياه.

ونالت الجامعة جائزة البحث والإبداع في علوم المياه للعام 2019-2020 لفئة النشر العلمي لحملة الدكتوراه، وحصدت المركز الأول مناصفة بدراسة بحثية عن "إزالة المعادن الثقيلة بواسطة أنواع مختلفة من التربة وأنواع مختلفة من مسحوق مخلفات صناعة الرخام الموجود في سلطنة عمان" للباحث الرئيسي دكتور عارف وزوز الأستاذ المشارك بقسم الهندسة الكيميائية بالجامعة.

وقال وزوز إن الفريق العلمي في هذا البحث استخدم طريقة الخلط (الامتزاز) ثم التقنية في إزالة المعادن الثقيلة (النحاس، الخارصين، المنغنيز، والكروم) من المياه الملوثة وأن المواد المازة المستخدمة نوعان بشكل عام وهي أنواع من التراب (الطمي، الرملي، والطيني) وأنواع من مسحوق مخلفات صناعة الرخام (النقي، غير النقي، وخليط من الرخام مع الجرانيت).

وأشار إلى أن جميع تلك المواد المازة المستخدمة تم تجميعها من مناطق مختلفة في السلطنة، وتوصل فريق البحث العلمي إلى أنه باستخدام مسحوق مخلفات صناعة الرخام والجرانيت (الصوان) فإن أعلى نسبة امتزاز تم الحصول عليها كانت 96.01% للخارصين، وأقل نسبة للمنغنيز 6.70%، باستخدام مسحوق مخلفات صناعة الرخام غير النقي، وأنه عند استخدام التراب تبين أن أعلى امتزاز هو 88.61% في حالة الخارصين مع التربة الطينية، وأقلها للكروم مع التربة الغرينية (الطمي) وقيمتها 16.51%، وتبين أن بين جميع المعادن الثقيلة المستخدمة أن الخارصين هو أكثرها امتزازا بينما المغنيز يعد أقل امتزازا.

ويضم فريق البحث العلمي بجانب الباحث الرئيسي، كلا من الدكتور محمد شارق خان الأستاذ المشارك بكلية الهندسة جامعة ظفار، والدكتور أحمد السلايمة من الجامعة الأردنية.