من خطاب المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور - طيب الله ثراه -  بمناسبة العيد الوطني الثالث والعشرين المجيد 18 نوفمبر 1993م من خطاب المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور - طيب الله ثراه - بمناسبة العيد الوطني الثالث والعشرين المجيد 18 نوفمبر 1993م

‏"إن بناء الإنسان العماني وتكوين شخصيته المتكاملة، وتعليمه وتثقيفه، وصقله وتدريبه، هو في مقدمة الأهداف النبيلة، والغايات الجليلة التي نسعى دائما وأبدا إلى تحقيقها من أجل توفير العيش الكريم لكل فرد ‏على هذه الأرض الطيبة المعطاء. وكل ما تم إنجازه خلال الأعوام الماضية إنما هو خطوات على الدرب الطويل الذي يجب أن نقطعه معا متكاتفين متعاونين وصولا إلى الغاية الكبرى التي تتمثل في بناء مجد هذا الوطن واعلاء رايته..".