آخر الأخبار

165 خدمة إلكترونية تقدمها «التعليم العالي» ضمن منظومة متكاملة تتسم بالشفافية 2020-01-23 م طالبة عمانية من جامعة الشرقية تفوز بالميدالية الذهبية في مجال الهندسة بأندونيسيا 2020-01-23 م "تطبيقية عبري" تنظم دورات وبرامج مجانية لنشر المعرفة في المجتمع 2020-01-23 م المجلس الأكاديمي للكليات التطبيقية يناقش خطة القبول وتوزيع الفعاليات 2020-01-23 م وفد بحريني يطلع على تجربة السلطنة في مجالات معادلة المؤهلات والقبول الموحد وترخيص البرامج الأكاديمية ومسح الخريجين 2020-01-23 م السلطان قابوس رسّخ منهج التفكير العلمي ودعا إلى متابعة مستجدات العلم والمعرفة بذهن متَّقد 2020-01-22 م ديوان البلاط السلطاني يدشن النسخة الثانية من (البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب) 2020-01-22 م اختتام فعاليات برنامج "مهندس المستقبل" بمدارس "تعليمية الداخلية" 2020-01-22 م «تعليمية» شمال الشرقية تقيّم مبادرات المعلمين 2020-01-22 م الكراسي العلمية للسلطان قابوس عززت التقارب والتفاهم بين الثقافات.. ودعمت التعليم والحوار وأواصر الصداقة 2020-01-22 م
من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عُمان 12 نوفمبر 2012م من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عُمان 12 نوفمبر 2012م

"لا يخفى أن التعليم أساس التنمية ففي مراحله المتعددة ومن خلال مناهجه المتنوعة تعد القوى العاملة الوطنية اللازمة لإدارة عجلة التنمية وتنفيذ برامجها في شتى الميادين لذلك كان لابد لنجاح خطط التنمية وبرامجها التنفيذية على النحو المبتغى والمستوى المطلوب من ضمان جودة مخرجات التعليم والنهوض بمختلف أنواعه ومراحله وفقا للسياسة العامة للدولة وبما يؤدي إلى بلوغ الأهداف التي نسعى جميعا إلى تحقيقها . وخلال الفترة المنصرمة طبقت في عمان أنظمة ومناهج تعليمية متنوعة وبرامج تدريبية وتأهيلية متعددة إلا أن الأمر يتطلب إيلاء عناية أكبر للربط بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل. لذلك فإنه من أولويات المرحلة التي نمر بها والمرحلة القادمة التي نستشرفها مراجعة سياسات التعليم وخططه وبرامجه وتطويرها بما يواكب المتغيرات التي يشهدها الوطن والمتطلبات التي يفرضها التقدم العلمي والتطور الحضاري وصولا إلى بناء جيل مسلح بالوعي والمعرفة والقدرات المطلوبة للعمل المفيد.

وما إنشاء مجلس التعليم إلا للنهوض بهذا القطاع لذلك يجب على سائر الجهات المشرفة على التعليم بمختلف أنواعه ومستوياته أن تتعاون مع هذا المجلس بكل فاعلية وجدية ومثابرة ولا يفوتنا في هذا المقام أن ندعو مجلس عمان إلى تقديم رؤاه وأفكاره في هذا الشأن إلى مجلس التعليم ونحن على ثقة بأن الجهود المشتركة سوف تؤدي إلى النتيجة المرجوة بمشيئة الله".