آخر الأخبار

مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم ينظم الملتقى التربوي للإنماء المهني للمعلمين 2019-08-20 م ملتقى مبتعثي مشروع جامعة عُمان الثاني وتكريم المجيدين من خريجي برنامج إعداد القدرات 2019-08-20 م "التعليم العالي" تستضيف اجتماع رؤساء لجان معادلة المؤهلات بـ"دول التعاون" 2019-08-20 م القوى العاملة تشارك بـ21 مهارة تقنية ومهنية في مسابقة «كازان» العالمية بروسيا 2019-08-20 م كلية التربية بالرستاق تستعد لاستقبال 300 طالب وطالبة في برامج إعداد المعلم 2019-08-19 م افتتاح مدرستي جبل السراة وينقل بالظاهرة والانتهاء من صيانة أخرى وتعيين 82 معلما جديدا 2019-08-19 م متخصصون: إعادة صياغة المناهج التاريخية تساعد الطالب على الفهم العميق والابتعاد عن الحفظ والتلقين 2019-08-19 م 60 طالبا وطالبة يشاركون في برنامج «أنا قدها» لمساعدتهم في اختيار تخصصاتهم الجامعية 2019-08-19 م الشباب يبدعون في ابتكار منتجات بديلة صديقة للبيئة 2019-08-19 م اليوم .. بدء العام الدراسي الجديد 2020/‏2019م بدوام الهيئتين التدريسية والإدارية 2019-08-18 م
من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عُمان 12 نوفمبر 2012م من خطاب صاحب الجلالة بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عُمان 12 نوفمبر 2012م

"لا يخفى أن التعليم أساس التنمية ففي مراحله المتعددة ومن خلال مناهجه المتنوعة تعد القوى العاملة الوطنية اللازمة لإدارة عجلة التنمية وتنفيذ برامجها في شتى الميادين لذلك كان لابد لنجاح خطط التنمية وبرامجها التنفيذية على النحو المبتغى والمستوى المطلوب من ضمان جودة مخرجات التعليم والنهوض بمختلف أنواعه ومراحله وفقا للسياسة العامة للدولة وبما يؤدي إلى بلوغ الأهداف التي نسعى جميعا إلى تحقيقها . وخلال الفترة المنصرمة طبقت في عمان أنظمة ومناهج تعليمية متنوعة وبرامج تدريبية وتأهيلية متعددة إلا أن الأمر يتطلب إيلاء عناية أكبر للربط بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل. لذلك فإنه من أولويات المرحلة التي نمر بها والمرحلة القادمة التي نستشرفها مراجعة سياسات التعليم وخططه وبرامجه وتطويرها بما يواكب المتغيرات التي يشهدها الوطن والمتطلبات التي يفرضها التقدم العلمي والتطور الحضاري وصولا إلى بناء جيل مسلح بالوعي والمعرفة والقدرات المطلوبة للعمل المفيد.

وما إنشاء مجلس التعليم إلا للنهوض بهذا القطاع لذلك يجب على سائر الجهات المشرفة على التعليم بمختلف أنواعه ومستوياته أن تتعاون مع هذا المجلس بكل فاعلية وجدية ومثابرة ولا يفوتنا في هذا المقام أن ندعو مجلس عمان إلى تقديم رؤاه وأفكاره في هذا الشأن إلى مجلس التعليم ونحن على ثقة بأن الجهود المشتركة سوف تؤدي إلى النتيجة المرجوة بمشيئة الله".